نشر قطع بحرية أمريكية عالية التسليح في بحر الصين الجنوبي

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، عن نشر حاملة طائرات إضافة إلى سفن حربية مساندة، في بحر الصين الجنوبي، في إطار حرص واشنطن على تأكيد التزامها بحرية الملاحة.
تأتي هذه التحركات العسكرية في ظلّ تصاعد القلق الأمريكي من الحشد العسكري الصيني للسفن الحربية في المنطقة.

وخلال إفادة صحفية، قال “كيربي”: لدينا قلق بالغ إزاء هذا العدد الكبير من السفن التابعة للجيش الصيني خاصةً في منطقة بنك الاتحاد في بحر الصين الجنوبي.
وأعرب عن مخاوف الولايات المتحدة من مساعي بكين الهادفة إلى عرقلة الحقوق المشروعة للفلبين وهي الدولة الحليفة لواشنطن.

وأضاف “كيربي”: تقوم مجموعة حاملة الطائرات الهجومية “ثيودور روزفلت” ومجموعة “يو إس إس ماكين آيلاند” البرمائية الجاهزة، بإجراء تدريبات وعمليات في بحر الصين الجنوبي.

وشدّد على أن هذه المناورات تأتي تأكيدًا على الالتزام الأمريكي بعيد المدى بـ”حرية البحار والأمن الإقليمي”.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق