نقص الرقائق يضرب الإنتاج الصناعي في اليابان والصين – اقتصاد – عربي ودولي

تلقت أنشطة التصنيع في اليابان والصين ضربة قاسية، بسبب النقص العالمي في إنتاج ونقل أشباه الموصلات اللازمة للصناعات الإلكترونية وصناعة السيارات، حيث أبلغ البلدان عن انخفاضات قد تعرض انتعاشهما الاقتصادي المتوقع للخطر.

وأظهرت الأرقام الرسمية أن اليابان سجلت أكبر انخفاض في الإنتاج الصناعي، في مايو الماضي، مع انخفاض حاد في صناعة السيارات، بسبب النقص المستمر في أشباه الموصلات في العالم.

وبيّنت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية، أن إنتاج المصانع انخفض بنسبة 5.9%، في مايو الماضي، ما يعد أكثر من ضعف توقعات استطلاع للرأي أجرته «رويترز» للمحللين، وبلغ 2.4%، مشيرة إلى انخفاض إنتاج السيارات في البلاد بنسبة 19.4% في الشهر نفسه.

وفي الوقت نفسه، انخفض نشاط المصانع في الصين إلى أدنى مستوى له في أربعة أشهر، في يونيو الماضي، بسبب اضطرابات سلسلة التوريد الخاصة بالرقائق وأشباه الموصلات، وكذلك تفشي «كورونا» في مقاطعة غوانغدونغ.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق