هانى شاكر: «لوسمحتوا» أعادتنى إلى جمهورى

أثار أمير الغناء العربى هانى شاكر حالة من الجدل خلال الفترة القليلة الماضية بسبب اللوك الجديد الذى ظهر به خلال أحدث أعماله الغنائية “لوسمحتوا”وأثار حوله العديد من التعليقات على السوشيال ميديا، وكانت أغلبها إيجابية من جميع أنحاء الوطن العربي

وقال الفنان هانى شاكر لملحق “نجوم وفنون”: سعيد جدا بردود الأفعال التى جاءتنى تجاه اللوك الجديد حيث حقق صدى كبيرا فى الوطن العربي، ووراء ذلك المخرج نضال هانى صاحب الرؤية المختلفة التى ظهرت بها للجمهور، فالعمل ككل جديد لم اقدمه من قبل فكان لابد من ان نقدمه بشكل مختلف من حيث اللوك والمضمون، ويواكب العصر حاليا، لان مهم جدا ان الفنان ينظر الى الجديد بالساحة ويحاول أن يقدم ما يناسب تاريخه وفنه الذى ينتظره الجمهور منه دائما، ومن أجل ذلك عقدنا جلسات عمل مكثفة لمدة اسابيع متواصلة للاستقرار على الافضل والمناسب، والفضل لنضال فى ذلك لأنه استطاع يخرجنى عن الاستايل الذى لم أغيره من سنوات، والمفاجأة الكبيرة ان الكثير لم يعرفنى فى الشكل الجديد حتى من المقربين، وبكل صراحة لم أتوقع ذلك أطلاقا، وفرحتى لا أستطيع وصفها فى كلمات 

 وعن التعاون مع فريق العمل لأغنية “لوسمحتوا”، يقول شاكر: تابعت كثيرا اعمال كل من الشاعر تامر حسين الذى أتعاون معه للمرة الثانية، ولأول مرة مع الملحن عزيز الشافعي، كنت معجبا جدا بما يقدمونه وخصوصا اغنية سميرة سعيد الاخيرة “الساعة ٢ بليل”، وأغنية “قدام مرايتها” لعمرودياب وغيرها الكثير، ومن وقتها وأنا اتمنى التعاون معهما ولذلك عقدنا جلسات عمل كثيرة واستقرينا على ٣ أغنيات وقررنا أن نبدأ بأغنية “لوسمحتوا”

وعن مدى امكانية عمل دويتومع المطربة سميرة سعيد، يقول شاكر: أتمنى ذلك وبالفعل تحدثت كثيرا مع سميرة فى ذلك ونبحث عن العمل الجيد والمختلف، الذى نقدمه للجمهور، التجديد للفنان مهم جدا من فترة لأخرى.

وعن فكرة تقديم عمل شعبي، قال: “إذا قررت تقديم عمل شعبى جديد سيكون مع المطرب الشعبى محمود الليثي، اوالمطربة بوسي، وذلك بعد النجاح الذى حققته العام الماضى مع النجم أحمد سعد بأغنية “يا بخته”، لأننى أريد الفترة المقبلة التركيز فى الغناء لان بكل صراحة العمل النقابى مرهق جدا واخذنى كثيرا من فنى خلال الفترة الماضية، ولكننى أخذت وقفة مع النفس لكى أستطيع العودة بالجديد للجمهور مثلما فعلت فى “لوسمحتوا”، لان العمل النقابى ومشاكله خصوصًا فى ظل ازمة كورونا فى الفترة الماضية أرهقنى كثيرا، ولم أستطع التركيز فى ذلك الوقت الصعب بينها وبين فنى الذى لا أستطيع البعد عنه، روحى فى الغناء، وسوف اقدم اعمالا اخرى بالفترة المقبلة”. وفى نهاية حديثه أكد أن ابنه شريف كان “الجندى المجهول” وراء دعمه لفكرة الاختلاف والابتعاد عن النمط الكلاسيكى المعتاد، وأيضا وراء انقاص الكثير من وزني، ولذلك وقع الاختيار على المخرج اللبنانى نضال هانى.

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.8&appId=1359824187410363”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق