واردات زيت النخيل ترتفع إلى 116 مليون دولار فى أبريل الماضى

سجلت الواردات المصرية، من زيت النخيل ارتفاعا ملحوظا في الفترة الأخيرة، بالتزامن مع الآثار الاقتصادية التي ترتبت على الحرب الروسية الأوكرانية الدائرة منذ شهر فبراير الماضي، حيث بلغت قيمة الواردات المصرية من زيت النخيل “وجزيئاته وإن كان مكررا” نحو 116 مليون و626 ألف دولار في شهر ابريل الماضي، بينما كانت نحو 109 مليون دولار في شهر أبريل عام 2021، بزيادة بلغت نحو 7 ملايين و625 ألف دولار.

وجاءت واردات زيت النخيل ضمن قائمة الواردات المصرية من السلع الغذائية وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، حيث بلغت قيمتها الإجمالية نحو 955 مليون و185 ألف دولار في شهر ابريل الماضي، مقابل مليار و57 مليون دولار في نفس الشهر عام 2021، بتراجع بلغت قيمته نحو 102 مليون و615 ألف دولار.

وتضمنت قائمة السلع المستوردة كلا من قطع آخر بدون عظام من فصيلة الأبقار، وبلغت قيمتها نحو 126 مليون و746 ألف دولار في شهر ابريل الماضي، مقابل 60 مليون و841 ألف دولار في نفس الشهر عام 2021، بزيادة بلغت 65 مليون و905 ألف دولار.

وشهدت الواردات المصرية من الزيوت ارتفاعا ملحوظا منذ بداية عام 2022، وفقا لبيانات جهاز الإحصاء، حيث بلغت القيمة الإجمالية للواردات المصرية من الزيوت المكررة نحو 120 مليون و257 ألف دولار في شهر فبراير الماضى، بينما كانت 102 مليون و240 ألف دولار فى شهر فبراير عام 2021، بزيادة بلغت 18 مليونا و17 ألف دولار.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق