ورطة إنسانية.. ابن يهدد والده بسبب 200 جنيه.. والمارة: بالوالدين إحسانا

في أول أيام شهر رمضان الفضيل، تتجه الأنظار صوب برنامج «ورطة إنسانية» الذي بات علامة مميزة للشهر الكريم، وتعود فكرته إلى ابتكار موقف تمثيلي في الشارع المصري؛ لاستفزاز إنسانية المارة وتسليط الضوء على القيم والمبادئ والإيجابيات.

في الحلقة الأولى من البرنامج المذاع على فضائية «دي إم سي»، مساء اليوم الثلاثاء، كان الموقف التمثيلي بين أب يعمل كـ«بائع جائل» وابنه الذي يطلب منه 200 جنيه، لا يستطيع الأب تدبيرها؛ ما يدفع الابن للتهديد بالاستيلاء على بضاعة الأب وبيعها.

«ده ابني وعاوز مني 200 جنيه وأنا مش معايا، قوله يصبر عليا شوية»، كان هذا نداء استغاثة الأب من المارة في الشارع، والذين لم يعلموا أن الكاميرات ترصد ردود أفعالهم التي اتفقت جميعها على إدانة سلوك الابن.

أحد المارة، وبّخ الابن ونصحه بالعمل بدلا عن الأب، بينما أخر وفر فرصة عمل للابن براتب 3000 جنيه شهريا، في الوقت الذي عرض العديد من المارة على الابن دفع المبلغ المطلوب بدلا من الأب.

«أنا لو أبويا عايش كنت جبت حتة من السماء أديتهاله – أنت توطي على إيد أبو تبوسها وتطمن عليه»، بهذه الكلمات نصح أحد المواطنين الابن بالاعتناء بوالده، بينما آخر قال للشاب: «ربنا قال وبالوالدين إحسانا».

هكذا يظهر البرنامج معدن المصريين، وسجيتهم الطيبة، وكما تقول كلمات تتر البرنامج «لسه المشاعر فينا صاحية والخير قصادنا في كل ناحية – الطيبة ساكنة في الملامح لسه القلوب فطرتها فيها»






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق