وزير البترول يوجه بتنفيذ عدد من خطوط الأنابيب بمنطقة الحمراء


01:27 م


الثلاثاء 12 يناير 2021

كتب- مصطفى عيد:

وجه طارق الملا، وزير البترول، خلال الجمعية العامة لشركة أنابيب البترول والغازات البترولية، بأهمية الاستعداد لمواكبة التوسعات في منطقة الحمراء بالمنطقة الغربية من خلال تنفيذ عدد من خطوط الأنابيب والصهاريج ومستودعات التخزين في المنطقة.

وبحسب بيان من وزارة البترول، أشار الوزير إلى أنه هذه التوجيهات تستهدف إقامة منظومة تداول جديدة تسهم في تحقيق المشروع القومى لتحويل مصر لمركز إقليمي لتداول وتجارة البترول والغاز.

وجاءت هذه الجمعية ضمن رئاسة وزير البترول أعمال الجمعيات العامة لشركات أنابيب البترول، والغازات البترولية “بتروجاس”، والبتروكيماويات المصرية عبر تقنية الفيديو كونفرانس لاعتماد الموازنات التخطيطية للعام المالي القادم 2021-2022.

ويقع ميناء الحمراء على ساحل البحر الأبيض المتوسط وعلى بعد 120 كيلو متر غرب مدينة الاسكندرية، والذي أنشأته شركة بترول الصحراء الغربية عام 1968 بغرض استقبال وتخزين وشحن الزيت الخام المنتج من حقل العلمين كأول اكتشاف تجارى بالصحراء الغربية، وحاليا يتم استقبال إنتاج 16 شركة عاملة بالصحراء الغربية.

وأشار الملا إلى أن استراتيجية الوزارة تهدف إلى تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة لتطوير ورفع كفاءة الشبكة القومية لخطوط أنابيب نقل وتداول الخام والمنتجات البترولية، والتوسع في خطوط الشبكة ومستودعات التخزين لضمان استدامة نقل وتوفير الإمدادات البترولية بكفاءة ويسر.

وأكد أهمية الالتزام بالبرنامج الزمني لمشروع الاسكادا الجاري تنفيذه والذي سيتيح التحكم في شبكة خطوط الأنابيب آلياً وبهدف تأمين الخطوط والإلتزام بأعمال الصيانة الدورية.

وخلال الجمعية العامة لبتروجاس، أكد الوزير تنفيذ برنامج لرفع كفاءة منطقة مستودعات القطامية باعتبارها منطقة رئيسية أسوة بما تم في مناطق الإسكندرية وأسيوط ومسطرد.

ووجه الوزير بتنفيذ مشروع نظام الاسكادا للتحكم والمراقبة آلياً وربط كافة المستودعات ومصانع التعبئة في مختلف مناطق الجمهورية، مشددا على أهمية الاستمرار في تطبيق إجراءات السلامة والأمن الصناعي كأولوية أولى في منظومة العمل.

وخلال جمعية شركة البتروكيماويات المصرية، أشار الملا إلى أهمية الاستمرار في تطوير صناعة البتروكيماويات في ضوء تحديث الخطة القومية للبتروكيماويات بهدف دعمها ومواجهة المتغيرات التي تشهدها الصناعة والتركيز على زيادة الإنتاج خاصة من المنتجات البتروكيماوية المتخصصة التي يحتاجها السوق المحلي بهدف زيادة القيمة المضافة.

وأوضح أن من بين أهداف التركيز على زيادة الإنتاج توفير المنتجات البتروكيماوية الوسيطة والنهائية التي تعتمد مدخلات رئيسية للعديد من الصناعات تسهم في تلبية احتياجات السوق المحلي وتقليل الاستيراد وفتح فرص جديدة للتصدير.

وشدد الملا على أهمية الالتزام بتنفيذ مشروعات الإحلال والتجديد والتوسعات لضمان التشغيل الآمن والاقتصادي وتحسين الأداء.

وخلال الجمعيات، استعرض كلٌ من محمد بخيت رئيس شركة أنابيب البترول، ورأفت عبد الهادي رئيس بتروجاس، ومحمد عبد العزيز رئيس شركة البتروكيماويات المصرية أهم ملامح الموازنة التقديرية لعام 2021-2022.

وحضر الجمعيات أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، وعابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول، ونوابه، ومجدي جلال رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”، وسعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، وهشام لطفي مساعد الوزير للشئون القانونية، وإبراهيم خطاب مساعد الوزير للتطوير الهيكلي والموارد البشرية.

كما حضر أشرف قطب رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية بالوزارة، وأحمد رأفت وكيل أول الجهاز المركزي للمحاسبات، ومحمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بقطاع البترول، وممثلو وزارات المالية والتجارة والصناعة والتخطيط، ومركز معلومات قطاع الأعمال العام.




الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق