وزير التنمية والتكنولوجيا البولندي:الإمارات نموذج يحتذى في التنمية المستدامة

ت + ت – الحجم الطبيعي

قال وزير التنمية والتكنولوجيا البولندي، جاغوش بيخوفياك، إن دولة الإمارات، تعتبر مثالاً يحتذى به في التنمية المستدامة، كما أنها نموذج لكيفية استغلال الإمكانات، وتسخير الثروة القومية في سبيل تحقيق الأهداف وبناء الأوطان.

جاء ذلك، في تصريحات للوزير البولندي خلال استقباله، أمس، وفداً إعلامياً من الإمارات في العاصمة وارسو، مفيداً بأنه خلال زياراته لدولة الإمارات، كان يلمس الصدق والترحيب من قبل الإماراتيين.

مكاسب

ووصف بيخوفياك مشاركة بولندا في الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي»، بالناجحة بكل المقاييس، مؤكداً أن ما حققته بلاده من مكاسب خلال الحدث الدولي، كان كبيراً ومفاجئاً، لا سيما أن الجناح البولندي استقطب 1.5 مليون زائر، فضلاً عن نيل الجناح العديد من الجوائز، منها جائزة أفضل جناح كبير.

وتقدم الوزير البولندي بالشكر لدولة الإمارات، على دعوتها الدول الأفريقية إلى «إكسبو 2020 دبي»، مع تحملها التكاليف كافة، الأمر الذي أسهم بدوره في نجاح المعرض، وعزّز عالميته بامتياز.

منصة مهمة

وبيّن بيخوفياك أن «إكسبو 2020 دبي»، شكّل منصة مهمة لبولندا للانفتاح على العالم، وبناء شراكات واسعة، ليس فقط مع دولة الإمارات والعالم العربي ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إنما مع قارة أفريقيا، وغيرها من دول العالم، منوهاً بأن بلاده نظّمت خلال الحدث العالمي منتديين مهمين للاستثمار، هما: المنتدى البولندي العربي، والمنتدى البولندي الأفريقي، وهذا الأخير شاركت فيه 20 دولة أفريقية.

وكشف الوزير البولندي، عن أبرز ملامح جدول أعمال زيارته لدولة الإمارات في يوليو المقبل، حيث سوف يتم خلال الزيارة توقيع اتفاقية لتعزيز التعاون والاستثمار المشترك مع مركز دبي للسلع المتعددة، مؤكداً أن تعاون بولندا مع الإمارات، لا يقتصر فقط على المستوى الحكومي، بل يمتد إلى القطاع الخاص، ويشمل المجالات كافة.

نجاح

وأثنى بيخوفياك على تنظيم «إكسبو 2020 دبي»، الذي اعتبره تحدياً كبيراً، استطاعت دولة الإمارات التعامل معه بأرقى المستويات والمقاييس العالمية، ونجحت في تنظيم الحدث بامتياز، جنباً إلى جنباً مع سرعة ونجاح تعاملها اللافت مع جائحة «كوفيد 19»، حتى جعلت من «إكسبو 2020 دبي»، مكاناً آمناً وصحياً للجميع، على الرغم من صعوبة ارتداء الكمامات في الأجواء الحارة.

وبارك الوزير البولندي لدبي ودولة الإمارات، النجاح الكبير في تسجيل أكثر من 24 مليون زيارة في أجواء غير مواتية عالمياً، مثل الإغلاقات، وقيود السفر التي فرضتها «كورونا»، واصفاً الجهود التي بذلتها دبي لجعل «إكسبو» آمناً وصحياً، بالأكثر من رائعة، وأن دولة الإمارات كانت على قدر التحدي.

استفادة

وعن مدى استفادة بلاده من المشاركين الآخرين في الحدث العالمي، قال بيخوفياك: «جمع «إكسبو 2020 دبي» العالم، حيث كان لدينا استراتيجيتنا الخاصة لـ «إكسبو دبي»، لكننا تعلمنا من مختلف الدول المشاركة، وهو ما سوف نسخره للاستفادة منه في خططنا لـ «إكسبو أوساكا اليابان» في 2025».

وأضاف: «برهن «إكسبو 2020 دبي»، على أن ما نسمعه ونشاهده على شاشات التلفزيون عن العرب والشرق والأوسط، ليس صحيحاً، فلقد ترجم «إكسبو 2020 دبي» لنا جميعاً أننا بشر، لنا عاداتنا وثقافاتنا المختلفة، وأن هناك الكثير من القواسم المشتركة التي تجمعنا، فضلاً عن قدرتنا كبشر على التعايش تماماً، كما يفعل الجميع في دولة الإمارات».

وحول مستقبل الجناح البولندي في «إكسبو 2020 دبي»، قال بيخوفياك، إن القرار لم يتخذ بعد، فهناك ميلٌ وحديث هنا في بولندا، بشأن تقديمه هدية لدولة الإمارات.

نسق تصاعدي

فيما أكد زديسواف سوكال نائب الرئيس التنفيذي للوكالة البولندية للاستثمار والتجارة، أن العلاقات بين بولندا والإمارات، تسير بنسق تصاعدي.

وأشار إلى أنه تم توقيع اتفاقيات تعاون مع العديد من الجهات الإماراتية، بما في ذلك اتفاقية مع مجلس الاستثمار في الإمارات، وشركة مبادلة، ومع المنطقة الحرة بمطار الشارقة وكذلك مع رأس الخيمة، موضحاً أن العديد من الشركات البولندية تعمل الآن في الإمارات وفي دبي تحديداً.

نمو قوي

وأوضح أن بولندا تسعى إلى جذب الاستثمارات الإماراتية والعالمية، مبيناً أن بلاده حققت معدلات نمو قوية في الأعوام العشرة الماضية، بمعدل 10 %، وذكر أن اقتصاد بلاده سجّل نمواً بمعدل 8.5 % خلال الربع الثاني 2022 رغم تداعيات «كوفيد 19»، فضلاً عن الأزمة الروسية الأوكرانية.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق