وظيفتي هي خلق الكثير من الشكوك داخل عقل والدي

أكد دافيد أنشيلوتي، نجل كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد، أن مهمته تتمثل في خلق الكثير من الشكوك دخل عقل والده، لكي يحدد في النهاية الخطة التي سيلعب به المباراة.

وعلق دافيد أنشيلوتي عن فكرة تغيير المدرب، خلال تصريحات في برنامج إذاعي، قائلاً: «ليس من الممكن أن يغير النادي 12 شخصًا مرة واحدة عند تغيير المدرب، لأنه هكذا لن تستطع رفع المستوى، ولا تحسين الأداء، والمدرب متواجد للتحضير للمباراة والتأكد من أن هذه الخطة ستكون مناسبة، وهذا كل شيء».

وتابع نجل أنشيلوتي عن مهامه، قائلاً: «عملي يتمثل في تنظيم التدريبات والتأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام، والتحضير للكرات الطولية ومساعدة المدرب في وضع خطة اللعب، ونذهب أسبوع تلو الآخر، ونحضر البرنامج سويًا، ونجتمع يوميًا مع الجهاز الطبي لتقييم اللاعبين المتاحين للجلسة التدريبية، وسويًا نعمل على تنظيم الأسبوع».

وأضاف دافيد أنشيلوتي حديثه: «أنا متخصص في بعض التدريبات في الملعب ونتأكد من وجود التمارين الخاصة للاعبين وقبل الجلسة نقسم المجموعة، ربما للتدرب على بناء اللعب من الخلف بمساعدة الحارس وشخص آخر من الجهاز الفني يتولى المجموعة الأخرى للقيام بتدريبات تمرير الكرة والاستحواذ».

واستكمل دافيد حديثه عما يفعله أنشيلوتي في هذه الجلسات التدريبة، قائلاً: «يلاحظ كارلو بشكل أكثر في الجلسات ويمكنه التدخل وإيقاف الجلسة ويقول ما يعتقده وأحيانًا يصحح الأمر، ولكنه يمنحنا مسؤولية، وفقط يتولى قيادة الجلسة الفنية عند اللعب 11 ضد 11 في ملعب كامل قبل يومين من المباراة، في النهاية يتواجد الاحترام والقرار النهائي يعود له، ولكننا نتشارك جميعًا في المناقشة، وليس أنا فقط بل جميع الجهاز».

وأوضح دافيد أنشيلوتي مهامه بشكل أكبر في الجهاز الفني للمدرب الإيطالي، قائلاً: «هدفي هو خلق الكثير من الشكوك وإبداء رأي، وفي النهاية هو من يتخذ القرار، ولست هنا لأخبره بنعم وكفى، ولكنني هنا مثل أي مدرب مساعد وأحظى بالثقة لكي أقول له (لست متفقًا معك)، ونعمل كثيرًا طوال الأسبوع لدراسة ما سيفعله الخصم في المباراة، وفي أرضية الملعب يتواجد فريقين وحينها يتعين عليك فهم ما يفعلونه، لأن ما سيقومون به سيؤثر على ما ستفعله أنت، لهذا عليك أن تعرف الموقف، ونفس الأمر عند فقدان الكرة».

واختتم دافيد أنشيلوتي حديثه: «عليك أيضًا أن تعرف كيفية القيام بالضغط العالي ونقل الكرة وما ستقوم به عند العودة بالكرة، وكذلك تغيير خطة اللعب بناء على اللاعبين المتاحين للمباراة».

جدير بالذكر أن دافيد أنشيلوتي، لم يعلن حتى الآن بشكل رسمي وجود في الجهاز الفني لمدرب ريال مدريد، ولكنه كان أحد الركائز الأساسية في كتيبة أنشيلوتي خلال مسيرته التدريبية الماضية في أخر موسم سواء في نابولي وروما أو إيفرتون.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق