وكالة أنباء الإمارات – الشارقة الخيرية تفتتح مركزها الطبي في خورفكان

  • الشارقة الخيرية تفتتح مركزها الطبي في خورفكان
  • الشارقة الخيرية تفتتح مركزها الطبي في خورفكان

الشارقة في 25 نوفمبر/وام/ وقعت جمعية الشارقة الخيرية ومستشفى برجيل التخصصي اتفاقية افتتاح المركز الطبي الخيري للجمعية، بمقر ضاحية حياوة في خورفكان . ومثل الجمعية في التوقيع الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الإدارة، فيما مثل مستشفى برجيل برونو ديسوزا المدير الإقليمي للمستشفى في دبي والإمارات الشمالية، بحضور محمد راشد بن بيات نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية والدكتور يعقوب النقبي عضو مجلس الإدارة وعبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي للجمعية، وتضمنت الاتفاقية افتتاح المركز الطبي وتشغيله من قبل المستشفى من خلال توفير الكادر الطبي لأقسام المركز.

وعقب الانتهاء من توقيع الاتفاقية افتتح الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية المركز الطبي الخيري، وقام بقص الشريط إيذانا بافتتاح المركز، في حضور عدد كبير من رؤساء ومدراء الدوائر بالمنطقة الشرقية ورؤساء القطاعات ومدراء الإدرات بالجمعية ولفيف من أهالي وسكان المنطقة الشرقية.

وتفقد الشيخ صقر بن محمد القاسمي والحضور جنبات المركز وتعرفوا إلى أقسامه، واستمع الحضور إلى شرح عن أهداف المركز وأهميته والأقسام التي يتضمنها والتي تضم عيادة للأسنان وأخرى للطب العام إلى جانب مختبر للفحوصات الطبية وصيدلية لصرف الأدوية للمرضى

وتقدم الشيخ صقر بن محمد القاسمي بأسمى آيات الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة على دعمه لمسيرة العمل الخيري وحرص سموه الدائم على الدعوة والتوجيه للتركيز على المشاريع التي تسمو بكرامة المستفيدين، وتدعم الإنسان وتمكنه من الاعتماد على نفسه.

كما وجه التهنئة إلى أهالي المنطقة الشرقية والمناطق المجاورة بمناسبة افتتاح المركز الطبي التابع للجمعية والذي نسعى من خلاله إلى تقديم الرعاية الصحية والمساعدات العلاجية للمسجلين في كشوف الجمعية وفق مستويات عالية من الجودة، لافتا إلى أنه تم الاتفاق مع مستشفى برجيل على توفير الكادر الطبي من أطباء وفرق التمريض مما يجسد اهتمامنا على حصول المستفيدين على رعاية عالية الجودة بداية من الخضوع للفحص الطبي مرورا بالمختبر وصرف الأدوية من الصيدلية التابعة للمركز، وهي جميعها خدمات مجانية للمرضى المسجلين في سجلات الجمعية. ونوه أن الصيدلية توجد بها مختلف الأدوية التي تم توفيرها بدعم من شركة جلفار للأدوية والصيدلية الخضراء، ومستودع الحياة للأدوية، بالتنسيق مع مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية،ونحن نحرص على توفير الأدوية للحالات المرضية لضمان قدرة الحالات المستفيدة من حصولها على العلاج في ظل أن بعض الأدوية تكون بأسعار ليس بمقدورهم شراؤها.

وأضاف: كانت الخطوة الأولى هي افتتاح المركز واستطعنا بدعم المحسنين من إنجاز هذه المهمة بنجاح، ولكننا نسعى خلال الفترة المقبلة للعمل على توسعة المركز ليشمل عدة أقسام أخرى وليصبح صرحا متكاملا يخدم كافة الحالات المرضية، ومن هذا المنطلق ندعو أصحاب الأيادي البيضاء إلى دعمنا في تحقيق هذا الهدف النبيل لنخفف الأعباء عن الكثيرين ونعالج الآم المرضى ونكون سببا في علاجهم وخدمة مجتمعاتهم، حيث الصحة هي الأولوية الأولى والأساس في خلق مجتمع منتج وهذا ما نسعى إلى تحقيقه بأن نوفر الأدوات الرئيسة لجميع أفراد المجتمع ليتمتعوا بطاقة وقدرة على العمل والانتاج ومواكبة المتغيرات.

وأشار إلى أن المركز يستقبل المرضى على مدار 6 أيام على مدار الأسبوع خلال فترتي عمل صباحا ومساء، وهو يُعد المركز الطبي الثاني للجمعية بعد مركز غسيل الكُلى الموجود بمدينة الشارقة، وهي جميعها مشاريع وقفية تخدم أفراد المجتمع في صورة خيرية إنسانية راقية تعكس توجهات قيادتنا الرشيدة وتطلعاتهم نحو تحويل ثقافة العمل الخيري ليصبح أداة من أدوات تمكين الإنسان والتأثير في تنمية المجتمع، متوجها بالشكر الجزيل إلى مستشفى برجيل على هذا التعاون المثمر في تشغيل وإدارة هذا المركز الطبي،. كما ثمن دعم المحسنين ومساهماتهم في سبيل تحقيق مبادرات وأهداف الجمعية، مؤكدا أن أجر المساهمة في هذه المشاريع الوقفية يتسم بالاستمرارية ولذا نحث متبرعينا وأصحاب الأيادي البيضاء على اغتنام هذا العمل لنضع لبنة جديدة في مشوار توسعة المركز.

زكريا محي الدين




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق