وكالة أنباء الإمارات – خريجو برنامج “إثمار” يجرون لقاءات إعلامية مع جمهور “الشارقة للكتاب”

  • خريجو برنامج "إثمار" يجرون لقاءات إعلامية مع جمهور "الشارقة للكتاب"

الشارقة في 10 نوفمبر / وام / أجرى 20 طالباً وطالبة من خريجي برنامج
“إثمار” التدريبي الذي يعقده نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب
الإعلامي لحكومة الشارقة بصورة سنوية لقاءات إعلامية مع زوار النسخة الـ
40 من معرض الشارقة الدولي للكتاب كأحد أشكال التدريب الميداني والعملي
لخريجي البرنامج.

وطرح خريجو البرنامج في مقابلاتهم الإعلامية التي ستبث على حسابات
التواصل الاجتماعي لنادي الشارقة للصحافة وقناة اليوتيوب الخاصة بالمكتب
الإعلامي لحكومة الشارقة أسئلة متنوعة على مرتادي المعرض من بينها
انطباعهم عن زيارتهم لمعرض الشارقة الدولي للكتاب وأهميته كأحد أبرز
الأحداث الثقافية على المستوى الإقليمي والعالمي بالإضافة إلى أهم الكتب
التي حرصوا على اقتنائها ودور القراءة في تشكيل الوعي والفكر الصحيح لدى
كافة فئات المجتمع ولاسيما الشباب وكذلك نصائحهم الثقافية والمعرفية
للجيل الصاعد.

وأكدت أسماء الجويعد مدير نادي الشارقة للصحافة أن برنامج “إثمار”
التدريبي يأتي متوافقا مع الحرص الكبير الذي توليه إمارة الشارقة للنشء
في ظل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد
القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للإهتمام بالكوادر المستقبلية
في مختلف القطاعات وبناء وتبني مهاراتهم ومواهبهم الإبداعية.

وأوضحت أن الإعلام يعد أحد الركائز والقطاعات الأساسية التي تشكل أهمية
بالغة في المجتمعات لما تبثه من رسائل تساهم بصورة مباشرة في بناء الوعي
والمعرفة .. لافتة إلى أن حرص الطلبة المشاركين في البرنامج يعكس مدى
شغف الأجيال الجديدة بالعمل الصحفي والإعلامي ويشكل ضرورة لإستثمار هذا
الشغف وإستمرارية تمكينهم بصورة علمية والعمل على ترسيخ مفاهيم التربية
الإعلامية لديهم بصورة إيجابية لا سيما في العصر الرقمي الذي بات يتيح
أدوات إعلامية حديثة يُمكن توظيفها بصورة تعود بالنفع على النشء
والمجتمع.

و أشارت إلى أن البرنامج تمكن على مدار 3 سنوات من بناء المهارات
الأساسية للعمل الصحفي والإعلامي لـ 60 طالبا وطالبة بما في ذلك مهارات
الصحافة المكتوبة والمرئية وصحافة الهاتف وكذلك فنيات إستخدام منصات
التواصل الاجتماعي كوسيلة إعلامية.

يشار إلى أن نادي الشارقة للصحافة أطلق برنامج “إثمار” عام 2019 بهدف
ترسيخ الوعي الإعلامي ومفاهيم العمل الصحفي لدى الجيل الصاعد من سن 10
إلى 17 عامًا من خلال خطة تدريب سنوية تضم ورش عمل وتدريبات نظرية
وعملية تفاعلية وزيارات ميدانية لمؤسسات إعلامية بالتعاون مع أبرز
الخبراء والجهات المتخصصة.

وام/بتول كشواني/دينا عمر




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق