وكالة أنباء الإمارات – شبكة الشارقة للمستثمرين “الملائكة” تناقش إدارة مخاطر وآفاق الاستثمار

  • شبكة الشارقة للمستثمرين "الملائكة" تناقش إدارة مخاطر وآفاق الاستثمار

الشارقة في 7 يونيو/ وام / نظم مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا
والابتكار ملتقى خاصا بشبكة الشارقة للمستثمرين “الملائكة” – Sharjah
Angel Investors Network -، التي اطلقها المجمع في وقت سابق من العام
الجاري، بمشاركة عدد من كبار المستثمرين ورواد الأعمال في مختلف
القطاعات الابتكارية والتقنية الواعدة في الدولة، بهدف التعريف بنموذج
“الاستثمار الملائكي” ودوره في النهوض بقطاع الاستثمار في الشركات
الصغيرة والمتوسطة في الشارقة لتقديم التمويل والمساعدات اللازمة لرواد
الأعمال الابتكارية الناشئة وربطها بالخبرات المختلفة.

وتناول الملتقى عدة محاور بنيت على مجموعة من التساؤلات منها: كيف تحول
الأفراد من أصحاب الثروات الكبيرة إلى مستثمرين ملاك؟ وكيف يمكنك تنويع
المخاطر والتفاوض على شروط الصفقة والتعامل مع الشركات التقنية الناشئة؟
وكيف تؤمن فرص الاستثمار التجارية التي يمكن أن تعيش؟.

وتطرق المتحدثون للعديد من الموضوعات الهامة بداية من التعريف بنموذج
الاستثمار الملائكي بشكل عام، بالاضافة لفهم وإدارة مخاطر وآفاق
الاستثمار “الملائكي”، وأكدوا ضرورة امتلاك محفظة متنوعة لتقليل المخاطر
واستكشاف فرص جديدة لدعم الشركات المحلية، كما تم مناقشة أفضل الوسائل
الممكنة التي يمكن من خلالها الوصول إلى مجتمع رجال الأعمال المحتملين،
سواء من خلال إطلاق المبادرات وعقد اللقاءات والجلسات التعريفية، كما تم
تحديد المعالم الرئيسية للمرحلة القادمة.

وتم اطلاق شبكة الشارقة للمستثمرين “الملائكة” بهدف دعم الشركات الناشئة
الابتكارية ورواد الأعمال، ضمن منظومة متكاملة تعمل عليها دولة الامارات
لترسيخ مكانتها كموجهة عالمية للابتكار ومن شأن هذه المبادرة المساهمة
في أن يصبح الاقتصاد الإماراتي مختبرا عالميا مفتوحا لتجريب المفاهيم
الجديدة لتكنولوجيا المستقبل المتقدمة ومنصة عالمية للابتكار وريادة
الأعمال، ما يسهم في تطوير صناعات وقطاعات جديدة تكون الدولة سباقة في
تطويرها أو تبنيها عالميا.

وقال حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا
والابتكار.. إن شبكة الشارقة للمستثمر الملائكة تقوم بتحويل الأفراد
أصحاب الملاءة المالية العالية إلى مستثمرين ملاك، حيث ستساعد هذه
الشبكة في دعم رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا الناشئة، وتوفير رؤوس
الأموال في مراحل مبكرة لتحويل البحوث والأفكار إلى مشاريع عملية،
وتطوير تجمعات اقتصادية عالمية في الدولة في مجالات الابتكار والإبداع
والتصميم، ما يجعل الشركات المحلية ضمن الأفضل عالميا في التكنولوجيا
والخدمات المتقدمة، كما تساعد الشبكة أصحاب الشركات في تلقي الاستثمارات
والتفاوض على شروط كل صفقة من خلال الانضمام إلى مسرعة الأعمال وإعداد
بياناتهم المالية والاستعداد لعرض أفكارهم على المستثمرين “الملائكة”.

وام/علياء آل علي/عبدالناصر منعم




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق