وكالة أنباء الإمارات – غرفة الفجيرة : مصرف الامارات للتنمية محرك أساسي في تطوير الاقتصاد الوطني

الفجيرة في 10 نوفمبر / وام / أكد سلطان جميع الهنداسي مدير عام غرفة
تجارة وصناعة الفجيرة أن مصرف الإمارات للتنمية يعد المحرك الأساسي في
تطوير الاقتصاد الوطني عبر توفير حلول تمويلية وبرامج دعم مبتكرة
للشركات بصفة عامة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص والتي
تصنف كواحدة من أهم آليات التوجه الاستراتيجي لدعم الهيكل الإنتاجي
..مشيراً إلى أنها تمثل ما يزيد على 94% من إجمالي عدد الشركات العاملة
في الدولة.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها الغرفة بالتعاون مع مصرف
الإمارات للتنمية حول الخدمات والحلول التمويلية التي يقدمها المصرف
استهدفت أصحاب الشركات الصناعية والتجارية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة
وذلك في مقر الغرفة بحضور سعادة كل من خالد خلفان الكعبي ومصبح محمد
عبيد المزروعي عضوا مجلس إدارة الغرفة وسلطان جميع الهنداسي مدير عام
الغرفة وأحمد محمد النقبي الرئيس التنفيذي للمصرف وشاكر زينل مدير إدارة
عمليات التمويل وعدد من المسؤولين بالمصرف وأصحاب الشركات والمؤسسات
ورواد ورائدات الأعمال بإمارة الفجيرة.

ونوه الهنداسي إلى ضرورة وضع استراتيجيات تمويلية لتوفير
التمويل اللازم لجميع القطاعات الإنتاجية من مصادر التمويل الخاصة ممثلة
في القطاع المصرفي والمؤسسات المالية المعنية بذلك، لكون هذه القطاعات
تساهم مساهمة فاعلة في التنمية بالدولة.

من جانبه تحدث أحمد محمد النقبي الرئيس التنفيذى لمصرف الإمارات
للتنمية حول استراتيجية المصرف في تمكين أجندة التحول الصناعي والتنويع
الاقتصادي بدولة الإمارات لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، من خلال
القطاعات الرئيسية ذات الأولوية وزيادة التنافسية العالمية والنمو
المستدام .

وأوضح أن مصرف الإمارات للتنمية رصد محفظة مالية بقيمة 30 مليار
درهم، على مدار السنوات الخمس المقبلة، مخصصة لدعم عدة قطاعات صناعية،
والإسهام في تمويل ودعم أكثر من 13500 شركة صغيرة ومتوسطة وكبيرة،
وتوفير 25 ألف وظيفة حيث تندرج تحت الحلول التمويلية التي يوفرها
المصرف، قطاعات الصناعة والبنية التحتية والرعاية الصحية والأمن الغذائي
والتكنولوجيا.

وأشار شاكر زينيل مدير إدارة تمويل الأعمال بالمصرف إلى مساهمة
المصرف في دعم القطاع الصناعي في الدولة وتحفيز الاقتصاد الوطني عبر
ثلاثة محاور تتضمن تسريع التطور الصناعي وتبني التكنولوجيا المتقدمة، من
خلال برامج تمويل خاصة، وتعزيز دور الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة
في دعم الاقتصاد الوطني من خلال توفير حلول تمويلية وخدمات واستشارات
عملية، وتحفيز ريادة الأعمال والابتكار للشركات الناشئة والمشاريع
الصغيرة والمتوسطة.

عقب ذلك عقدت جلسة نقاشية ضمت بجانب شاكر زينل، فيفك فوهرا مدير
إدارة الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات وكارولوس ترفساروس كبير
مسؤولي التحول، وتم خلالها الاجابة على أسئلة واستفسارات الحضور التي
تمحورت حول شروط التمويل والامتيازات والتسهيلات التي يقدمها المصرف
وفترات السداد مقارنة بالمصارف التجارية الأخرى.

وام/يعقوب الرئيسي/مصطفى بدر الدين




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق