شخصيات ودول

مشاهير مصابون باضطراب الشخصية الحدية

من هم المشاهير الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدية؟ ما هي أسباب هذا المرض؟ لاحظنا مؤخراً أن شبكات التواصل الاجتماعي عالجت مشكلة اضطراب الشخصية الحدية، حيث ظهر خلالها العديد من الشخصيات الشهيرة بشكل غير متوقع، وأغلب هذه الشخصيات سبق أن أعلنت عن مرضها، فمع هذه الشخصيات وأعراضها وأسبابها سنصل إلى نعرف بعضنا البعض. هناك تفاصيل كثيرة عن هذا المرض على الموقع

مشاهير يعانون من اضطراب الشخصية الحدية

قد يظن الجميع أن المشاهير أشخاص مثاليون لا يعانون من أي اضطرابات، لكن هذا غير صحيح، ففي نهاية المطاف هم بشر، ولكن الأشخاص الأكثر انزعاجًا من الأشياء التي يواجهونها. . ولأنهم حريصون دائمًا على الظهور بأفضل صورهم، فإن هذه الاضطرابات لا تظهر فيهم بالضرورة.

لكن هذا لا ينفي معاناتهم من هذا المرض، فالشخصية الحدية هي أحد الاضطرابات النفسية التي يعاني بسببها المريض من العديد من الأعراض التي قد تشكل عائقاً واضحاً أمامه، وفي ما يلي سوف نتعرف على مشاهير المصابين بالسمنة الحدية اضطراب الشخصية أصبح. ومن أهم الأعراض التي يعانون منها ما يلي:

1- مارلين مونرو

من منا لا يعرف هذه المطربة والممثلة الشهيرة والتي صنفت ضمن أجمل نساء العالم، فهي من النساء اللواتي ينتمين إلى عصر الخمسينات، لكن رغم شهرتها الكبيرة وجمالها إلا أنها كانت على الحدود معاناة الشخصية من اضطراب ثنائي القطب ونوبات من الاكتئاب.

مما جعله يدخل إلى مستشفى الأمراض العقلية عدة مرات، وقد شرح الكثيرون سبب معاناته والأحداث التي مر بها عندما كان طفلاً. كان لهذا تأثير على الصحة العقلية لميرلين.

وعلى الرغم من عدم وجود تشخيص واضح أو دليل على أنه أحد المشاهير المصابين باضطراب الشخصية الحدية، إلا أن أعراض المرض تجلت في التصرفات والتصرفات الغريبة التي قام بها، والتي كان أشهرها التصرفات المتهورة كالتطرف. الإسراف وإنهاء العلاقات غير المؤذية.

جدير بالذكر أنها انتحرت عدة مرات بعد أن أصبحت مدمنة على المخدرات والكحول، ويقال أن اسمها الحقيقي ليس مارلين مونرو، بل نورما جين، لكنها غيرت اسمها إلى نفسها. كانت شخصية ميرلين قادرة على فعل كل ما لم تستطع شخصيته القيام به. نورما.

2- داريل هاموند

إنه ممثل كوميدي ارتجالي، بعد أن أثبت جدارته في هذا المجال، ظهر في Saturday Night Live (SNL) حيث أوضح أن والدته قد ألحقت به صدمة شديدة في حياته، مما أدى إلى تعرضه لصدمة شديدة. يعاني من صدمة الطفولة.

مما جعله يعاني من العديد من الأعراض التي تشير إلى أنه يعاني من العديد من الاضطرابات النفسية مثل اضطراب ما بعد الصدمة، والاضطراب ثنائي القطب، واضطراب الشخصية الحدية، مما يجعله أحد المشاهير المصابين باضطراب الشخصية الحدية.

استطاع أن يخلق أكثر من 107 شخصية مشهورة، هذا المرض جعله يشعر بالذعر من مشكلة التخلي، وهذا أثر سلبا على سلوكه الذي تحول إلى عنف ورفض وسيطرة على الأفكار والسلوكيات المظلمة، وهذا أثر عليه بشكل كبير . شخصيته.

3- أنجلينا جولي

تم تشخيص إصابة الممثل العالمي باضطراب الشخصية الحدية بسبب الأفكار الانتحارية والرغبة في الموت والخوف الشديد من الانفصال دون أي مبرر حقيقي لذلك، كما يعاني من انهيارات عصبية حادة. وقت غضبه وعدم قدرته على السيطرة على هذا الأمر.

معظم علاقاته العاطفية والعلاقات الاجتماعية بشكل عام كانت غير مستقرة، أحيانًا يدرك أنه يحب شخصًا جدًا وأحيانًا يشعر بقسوة وبرود هذا الشخص، تم تشخيص إصابته بهذا المرض في التسعينيات، عندما كان يخضع للفحص النفسي وفي مستشفى الأمراض النفسية أكد الطبيب أنه يعاني بالفعل من هذا الاضطراب. شخصية حادة

وتقول بعض المصادر الإخبارية أن هذه المشكلة هي نتيجة الطفولة الصعبة التي قضاها مع والده وعلاقتهما المتوترة، مما سبب له العديد من المشاكل النفسية والعاطفية، وهذا ما جعله يؤذي نفسه في سن مبكرة. تشكلت، لكن شعور الأمومة عوضها عن كل المشاعر السلبية، واستطاعت أن تتغلب على مختلف الصراعات النفسية التي كانت تعاني منها.

4- ميغان فوكس

وهو عارض أزياء أمريكي، كما قام بالتمثيل في العديد من الأفلام الأمريكية الشهيرة، ولعل أشهرها فيلم المتحولون، ورغم نجاحه في هذا المجال إلا أن هذا المرض لم يغادره، بل من يعاني من المرض. صراع قوي مع اضطراب الشخصية الحدية، وهذا ما جعله يتردد كثيرًا على مستشفى الأمراض العقلية.

ولم يخف ذلك، لكنه حرص دائما على مشاركة معاناته مع المرض إعلاميا، ليقول لجمهوره إن المرض النفسي ليس شيئا يخجل منه، فضلا عن الأعراض التي يعاني منها، ولعل أشهرها منها عدم الاستقرار، وكانت التصرفات والتصرفات العاطفية والمتهورة هي التي تسببت في سلوكه الغريب.

كما أوضح التغيرات الكثيرة التي حدثت في شخصيته وعدم قدرته على التحكم في ذلك ونوبات الهلع التي أصيب بها والتي جعلته لا يشعر بأن الواقع يحدث من حوله وهذه النوبات. يدوم لساعات طويلة

5- ميكي ويلش

وهو أحد الشخصيات الموسيقية، اشتهر ندى بإتقانه العزف على الجيتار، وتم اختياره ضمن فرقة ويزر، لكنه أصيب في وقت لاحق من حياته بانهيار عصبي حاد أدى إلى توقفه عن العزف. وفي مقابلات شخصية مع ميكي أكد أنه يخوض معركة شاقة مع المرض النفسي، لذلك يعتبر من أشهر الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدية.

ويقال إن هذا أدى به إلى الإدمان، ومن الجدير بالذكر أنه تم تشخيص حالته متأخراً بعد سن الثلاثين وبالتالي كانت فكرة التخلص من هذه الاضطرابات صعبة إلى حد ما. وكان سبب وفاته جرعة زائدة من المخدرات.

6- بيت ديفيدسون

هو ممثل كوميدي ظهر في برنامج Saturday Night وكان على علاقة بكيم كارداشيان وشارك في العديد من العروض الأخرى، بالإضافة إلى عرض جيمي، ظهر هذا الممثل الشاب أيضًا في مسلسل Brooklyn Nine. والعديد من الأعمال الأخرى، وقد تم تشخيص إصابته باضطراب الشخصية الحدية، وكان في مراحل متقدمة من هذا المرض وكان لا بد من الخضوع للعلاج الدوائي للسيطرة على هذا المرض.

ما هي أسباب اضطراب الشخصية الحدية؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض وهذه الأسباب تشير إلى عوامل خطر تزيد من نسبة الإصابة بهذا المرض، لكن لا توجد أسباب محددة يمكن الوثوق بها. ، نتعرف على هذه الأسباب وهي:

  • وجود عوامل وراثية، أي أن يكون أحد أفراد الأسرة قد أصيب بالفعل بهذا المرض.
  • الطفولة التي عاشها المريض، حيث تكون صدمات الطفولة والمشاكل الأخرى هي السبب الرئيسي للمرض.
  • التجارب الحياتية التي يكتسبها الإنسان قد تزيد من مرضه.
  • زيادة وتيرة الآفات الوظيفية قد تسبب بعض المشاكل النفسية لدى المريض مما يجعله يعاني من هذا المرض.
  • اضطرابات الدماغ: أثبتت العديد من الدراسات أن هناك خلايا معينة في الدماغ إذا تعرضت لأي من العيوب تسبب ظهور أعراض هذا المرض.
  • كما أن عدم توازن المواد الكيميائية في الدماغ يجعل الدماغ لا يعمل بشكل جيد.

أعراض الشخصية الحدية

يعاني المريض من عدة أعراض تدل على أنه يعاني من هذا الاضطراب، وهنا يجب استشارة طبيب متخصص في هذا المجال حتى يتمكن من تشخيص المرض في الوقت المناسب والحصول على العلاج المناسب. ، نتعرف على هذه الأعراض وهي:

  • السلوك العنيف والعزوف عن الاقتراب من الآخرين خوفًا من الهجر.
  • عدم القدرة على التحكم في الأعصاب عند الغضب، ستلاحظين قيامه بالعديد من السلوكيات غير المناسبة مثل المعاملة القاسية والسخرية في الكلام وغيرها.
  • تظهر تغيرات كثيرة على الشخص، سواء في هويته أو في سلوكه، ولا يعرف المريض سبب هذه التغيرات.
  • إنهم يعانون من نوبات الهلع والإجهاد الشديد. قد تستمر هذه الهجمات بضع دقائق أو قد تستمر لساعات.
  • عدم الاستقرار العاطفي: في بعض الأحيان يعجب المريض بالشخص، وأحياناً يحتقره.
  • الاندفاع والسلوك المتهور مثل تعاطي المخدرات والسرعة والقيادة المتهورة وغيرها.
  • تسيطر على المريض دائمًا أفكار انتحارية ورغبة ملحة في إيذاء نفسه.
  • تقلبات مزاجية مستمرة.
  • الخوف والقلق يسيطران على المريض بشكل مستمر.

هؤلاء هم أشهر الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الحدي لأنهم يعانون من الأعراض السابقة، ولكن إذا لاحظت أن الأسباب تتنوع فذلك لأنه لا يمكن تحديد المرض النفسي مع سبب محدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى