الأم والطفل

نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الثلاثين

ما هو معدل النجاح في الحقن المجهري في سن الثلاثين؟ ما هي خطوات إجراء الحقن المجهري؟ ومن المعروف أن بعض النساء يعانين من تأخر الحمل بشكل كبير، وفي هذه الحالة يلجأن إلى عوامل أخرى منها الحقن المجهري، ومن خلال موقع من المصدر سنتعرف على كل ما يتعلق بهذا الأمر.

معدل النجاح في الحقن المجهري في سن الثلاثين

قد تواجه العديد من النساء مشاكل بعد الزواج، ومن أبرزها تأخر الحمل عن الوقت الطبيعي. يمكن أن تصل المرأة إلى سن الثلاثين دون أن تصبح حاملاً، وقد يكون سبب التأخير طبياً، لذلك يلجأ الأطباء إلى وسائل أخرى. الأساليب، بما في ذلك الحقن المجهري.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تطبق عادةً عند بلوغ سن الثلاثين عاماً، ولكن خلال تلك الفترة تختلف النسبة باختلاف العمر، وهي كما يلي:

  • الحقن لأول مرة في سن الثلاثين تصل نسبة نجاحه إلى 46%.
  • من سن 30 إلى 33 سنة، تصل نسبة نجاح الحقن المجهري إلى 58%.
  • إذا كان العمر بين 34 و 39 سنة، فلا تزيد نسبة النجاح عن 28%.

شروط إجراء الحقن المجهري

وفي سياق الحديث عن نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الثلاثين، لا بد من الإشارة إلى أمر مهم، وهو أن الحقنة تفرض شروطاً كثيرة قبل إجرائها، والتي يجب على المرأة أن تتوافر فيها، فهي كما يلي:

1- عمر المرأة

ويعتبر هذا الشرط من أهم الشروط التي يجب أن تتوافر في المرأة قبل إجراء الحقن المجهري. وتقل فرصة نجاح العملية في سن الثلاثين وتصغر في سن الأربعين.

2- العقم

وهذا الشرط هو أحد الشروط التي تحدد نجاح أو فشل عملية الحقن المجهري. وقد تكون المشكلة هي سبب العقم نفسه، مثل قلة إنتاج الحيوانات المنوية.

3- المكان الذي تم فيه الحقن

وهو شرط أثناء الخضوع لتجربة الحقن المجهري لأنه عليك أن تثق بالمكان الذي لديه خبرة كبيرة في إجراء هذا الإجراء والاستفسار عن الحالات السابقة التي تم فيها إجراء الإجراء في المركز.

4- العادات اليومية

هناك بعض العادات التي يجب التخلص منها لأنها تعيق نجاح عملية النجاح المجهرية، مثل التدخين أو شرب الكحول أو الإفراط في تناول الكافيين.

خطوات إجراء الحقن المجهري

هذه العملية هي إحدى العمليات التي تمر بمراحل عديدة سنتعرف عليها عندما نعرف نسبة النجاح في الحقن المجهري في سن الثلاثين. المراحل هي كما يلي:

1- تحفيز عملية التبويض

تعتبر الخطوة الأولى في العملية، لأن الطبيب يصف العديد من الأدوية الهرمونية التي تحفز المبايض، وأشهرها الهرمون المنبه للجريب، ويتم حقن هذه الأدوية أو تناولها عن طريق الفم.

تساهم الأدوية في نمو البصيلات التي تحتوي على البويضات، لأنها تنمو عادة خلال الدورة الشهرية. وتعطى هذه الأدوية لمدة تتراوح بين 10 إلى 14 يومًا.

2- استخراج البويضات

بعد تحفيز الإباضة، يبدأ المبيضان في التضخم وعادةً ما يكونان موجودين بجوار المهبل. يقوم الطبيب بإجراء التخدير الموضعي للمرأة ثم يقوم بسحب البويضات. تتم هذه العملية من خلال التصوير عبر جهاز الموجات فوق الصوتية.

وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بإدخال إبرة عبر المهبل إلى المبيض ويقوم بشفط جميع البويضات الناضجة، وفي بعض الحالات قد يكون من الضروري إجراء تنظير البطن، الأمر الذي يتطلب التدخل الجراحي والتخدير الكامل.

3- إحضار المني

في هذه المرحلة يجب تحضير الحيوانات المنوية للزوج المراد حقنها في البويضة، وعادة ما يتم تحضيرها في يوم سحب البويضة، حيث يتم غسلها وتجهيزها للحقن بعد الحصول على الحيوانات المنوية.

4- الإخصاب ونمو الأجنة في المختبر

يقوم الطبيب في هذه المرحلة بعزل الخلايا المحيطة بالبويضة باستخدام إنزيم خاص، وبعد ذلك يتم اختيار الحيوانات المنوية السليمة وحقنها داخل البويضة عبر إبرة خاصة باستخدام المجهر الجراحي.

في هذه المرحلة يبدأ الجنين بالتشكل في المختبر من خلية واحدة، ويترك الجنين لوحده لمدة تصل إلى 24 ساعة حتى يصل إلى 4 أو 8 خلايا. وفي هذه الحالة يكون جاهزاً للانتقال إلى بطن أمه. .

5- إرجاع الأجنة إلى الرحم

تعتبر هذه المرحلة هي المرحلة النهائية في عملية الحقن المجهري حيث أنها من المراحل السهلة التي عادة لا تحتاج إلى تخدير حيث يقوم الطبيب بإعادة الأجنة إلى الرحم مما يزيد من فرص الحمل. أن فرص الحمل بتوأم تكون أعلى عندما تكون المرأة صغيرة في السن.

ومن الجدير بالذكر أنه عندما يقوم الطبيب بإعادة الأجنة يجب أن يعتمد على دواء هرمون البروجسترون الذي يلعب دوراً كبيراً في انغراس الجنين في الرحم وسلامة الحمل.

بالإضافة إلى أنه يساهم في تقليل التقلصات التي تشعر بها الأم في الرحم نتيجة نمو الجنين، لكن بالله عليكم إذا لم يحدث الحمل يجب التوقف عن تناوله.

كم من الوقت تستغرق عملية الحقن المجهري؟

بعد النظر إلى نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الثلاثين، نحتاج للإجابة على سؤال كم من الوقت تستغرق عملية الحقن قبل أن تنضج البويضات فعلياً، حيث يستغرق الأمر حوالي أسبوعين حتى يتم نقل الأجنة مرة أخرى إلى الرحم.

علامات نجاح الحقن المجهري

عندما نتحدث عن نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الثلاثين، نرى أن هناك بعض العلامات التي تظهر عند النساء والتي تشير إلى نجاح العملية، ومنها ما يلي:

  • تأخر الدورة الشهرية.
  • ظهور بقع الدم، وهي ذات لون بني غامق.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الشعور بانقباضات خفيفة في منطقة الرحم.
  • الإفرازات المهبلية المفرطة.
  • الغثيان في الصباح مع القيء.
  • الصداع بشكل مستمر.
  • الحساسية لبعض الروائح.
  • اضطرابات الشهية.

أسباب استخدام الحقن المجهري

بعد معرفة نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الثلاثين، نرى أن الكثير من النساء يستخدمن هذا الإجراء، لأسباب مختلفة، أهمها ما يلي:

  • العقم الشديد عند الرجال.
  • إذا كان الرجل يعاني من انسداد في الجهاز التناسلي الذكري الذي يمنع خروج الحيوانات المنوية.
  • إذا كان هناك خلل أو اضطراب في حركة الحيوانات المنوية.
  • صعوبات في التصاق الحيوان المنوي بالبويضة.
  • إذا فشل التلقيح الاصطناعي في تخصيب البويضات.
  • في حالة انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية.

مميزات الحقن المجهري

تصنف هذه العملية من أهم العمليات التي تجريها المرأة التي تأخر حملها، وينصح بها الكثير من الأشخاص لما لها من فوائد، منها:

  • وهي من العمليات التي تتمتع بنسبة نجاح عالية.
  • وتعتبر إحدى الطرق المستخدمة بشكل رئيسي في تأخر الحمل.
  • وفي حالة فشل العملية، هناك بعض المراكز التي تعيد العملية بنفس الأسعار بسبب ارتفاع السعر.
  • يساهم في زيادة نشاط المبايض.

مخاطر الحقن المجهري

يعتبر الحقن المجهري إحدى الطرق التي تلجأ إليها بعض النساء كعلاج أو حل لتأخر الحمل، لكن ذلك لا يخلو من الأضرار دائماً، إذ تتمثل المخاطر الناجمة عنه فيما يلي:

  • قد تعانين من متلازمة فرط تحفيز المبيض.
  • زيادة خطر إنجاب أطفال مصابين بعيوب خلقية.
  • يتوقف نمو الجنين.
  • يمكن إيقاف نمو البويضة عن طريق حقنها بالحيوانات المنوية.
  • التعرض لتلف البيض.
  • مخاطر الحمل المتعدد حسب عدد الأجنة.

الفرق بين التلقيح الاصطناعي والحقن المجهري

ومن الجدير بالذكر أن هناك من قد يختلط عليه الأمر في هذا الأمر لأنه قد يظن أن الحقن المجهري يعني التلقيح الاصطناعي، ولكن الأمر يختلف بين الاثنين وهو كما يلي:

1- عملية التلقيح الاصطناعي

ويعتبر هذا الإجراء إحدى طرق علاج العقم عند النساء والرجال. وتتم عن طريق حقن الحيوانات المنوية المتحركة والسليمة داخل الرحم أو من خلال قناة فالوب، وتعتبر من أكثر العمليات شيوعاً في علاج العقم.

2- عملية الحقن المجهري

يختلف الحقن المجهري قليلاً عن التلقيح الاصطناعي لأن الحقن المجهري يعتمد على حقن حيوان منوي واحد مباشرة في بويضة واحدة جاهزة للتخصيب ووضع البويضة في قناة فالوب. كما يستخدم في فشل التلقيح الاصطناعي.

نصائح غذائية بعد الحقن المجهري

وفي سياق الحديث عن نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الثلاثين، فمن التوصيات الغذائية التي يجب الاعتماد عليها بعد إجراء الحقن المجهري أن المرأة تحتاج إلى تغذية جيدة خلال هذه الفترة، لذا يمكنك الاعتماد على ما يلي:

1- التغذية الموصى بها بعد الحقن

بعد إجراء الحقن ينصح الطبيب المرأة بتناول الأطعمة الصحية، ومنها ما يلي:

  • الخضروات والفواكه الطازجة.
  • المكسرات والبذور.
  • الدهون الصحية.
  • الحبوب الكاملة مثل الشوفان.
  • سمك السلمون والسردين.
  • القليل من اللحوم الحمراء.
  • بروكلي.
  • الخضروات الورقية.
  • التوت والكرز.
  • الفول والحمص.
  • بطاطا حلوة.

2- الأطعمة التي يجب تجنبها بعد الحقن

وعلى الجانب الآخر من التغذية ينصح الطبيب المرأة بتجنب بعض الأطعمة بعد الحقن ومنها:

  • مشروب غازي.
  • الألبان الناعمة.
  • الأطعمة المصنعة.
  • الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق، مثل: سمك التونة، وثعبان البحر.
  • الطعام السريع.
  • الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون.

نصائح عامة بعد الحقن المجهري

بعد التعرف على نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الثلاثين، لا بد من اتباع بعض النصائح التي تعمل على زيادة فرص نجاح الإجراء وحدوث حمل صحي، ومن هذه التعليمات ما يلي:

  • يجب أن تتمتع بالراحة الكاملة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والكالسيوم والفوسفور، والتي تساعد في الحفاظ على صحتك.
  • تجنب الجماع لأنه يسبب تقلصات الرحم.
  • ويجب الاهتمام بوجبة الإفطار، ويجب أن تكون كاملة، والالتزام بمواعيد الوجبات.
  • المحافظة على الوزن بسبب الوزن الزائد حتى لا يؤثر على عملية الحقن.
  • ومن الضروري الاتصال بطبيبك كل أسبوعين لمراقبة صحتك.
  • تجنب ممارسة الرياضات العنيفة والمجهدة.
  • يجب أن تشرب ما يكفي للاحتفاظ بالسوائل في الجسم وعدم الإصابة بالجفاف.
  • الحصول على ساعات كافية من النوم.
  • ومن الضروري الابتعاد عن المواد الكيميائية التي يمكن أن تؤثر على الغدد الصماء، والتي قد لا تعمل على تثبيت الأجنة بعد الحقن.
  • تجنب استخدام المنبهات لتجنب الشعور بالقلق عند النوم.
  • سوف تحتاجين إلى تناول حمض الفوليك والحديد وبعض المكملات الغذائية التي تمد جسمك بما يحتاجه بعد إجراء الحقن المجهري.
  • احرصي على الاسترخاء وممارسة جلسات اليوجا للتخلص من الطاقة السلبية.
  • يجب عليك تثقيف نفسك من خلال القراءة عن أعراض الحمل ومخاطره ومتى يجب زيارة الطبيب.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق الزائد.
  • تأكد من تناول الأدوية الموصوفة لك من قبل طبيبك بانتظام.
  • من الضروري طلب الدعم والمساعدة من الآخرين في بعض المهام اليومية.
  • تأكد من أخذ حمام دافئ قبل الذهاب إلى السرير حتى تتمكن من النوم بسلام.

تأخر الحمل أو العقم من الأمور التي يعاني منها بعض الأشخاص، حيث تعتبر هذه المشكلة من المشاكل التي تسبب آلاماً نفسية كبيرة للرجال والنساء، ولكن في ظل التقدم الطبي أصبح كل شيء ممكناً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى