ثقافة

لماذا تبكي القطط عند التزاوج

لماذا تبكي القطط أثناء التزاوج يبحث الكثير من مربي القطط عن سبب بكاء القطط أثناء التزاوج بما أن القطط تتزاوج وترغب في التزاوج فلماذا تبكي سنشرح لكم سبب بكاء القطط أثناء التزاوج

لماذا تبكي القطط أثناء التزاوج؟

لاحظ الكثير من مربي إناث القطط أنها تصرخ وتبكي أثناء التزاوج، بالإضافة إلى أن القطط تصبح عدوانية للغاية وسبب هذا البكاء هو أن القضيب عند ذكور القطط يحتوي على ما يشبه السنبلة وذلك بعد الانتهاء من التزاوج. عملية. ، القطط تصرخ لأن الأشواك تؤذيها مما يجعلها تصرخ وتبكي، بالإضافة إلى ذلك فإن لسان القط الذكر به أسلات مثل قضيبه مما يسبب له ألماً كبيراً.

بالنسبة للقطط العذراء التي لم تجرب التزاوج من قبل، فإن الأمر مؤلم جدًا بالنسبة لها، لدرجة أنها تسبب لها صدمة وينتج عنها تأخر التبويض لمدة 24 ساعة بعد انتهاء التزاوج. وهذا ليس مدعاة للقلق لأنه يحدث طوال الوقت في العلاقات بين القطط.

خلق الله القضيب الذكري للقطط ليحتوي على الأشواك، لأن القطة تختلف عن غيرها من الحيوانات في أنها لا تحتوي على عنق الرحم، فتقوم القطة بحكه أثناء التزاوج، فيقوم الدم بوظيفة عنق الرحم وينغلق عنق الرحم. الرحم بعد الانتهاء من عملية الإخصاب.

أسباب بكاء وصراخ القطط عند انتهاء التزاوج

كما وضحنا في الفقرات السابقة فإن القطة تعاني من آلام شديدة بسبب طبيعة قضيب القطة الخشنة، إلا أنها تستمر في الصراخ والبكاء بعد انتهاء عملية التزاوج وذلك بسبب ما يلي:

  • تبقى القطة فوق القطة لفترة طويلة، حتى لو لم يتجاوز التزاوج بينهما عشر ثواني.
  • صراخ وبكاء القطة في نهاية التزاوج دليل على نجاح عملية الإيلاج.

أسباب رفض القطة للتزاوج

مربي القطط في حيرة شديدة من رفض القط للتزاوج حتى لو طلب ذلك، ونوضح الأمر كالتالي:

  • لا تشعر القطة بالإثارة الجنسية التي تجعلها ترغب في استكمال عملية التزاوج.
  • يشعر القط بأن القط الذكر عدواني وعنيف مما قد يتسبب في الشجار بينهما.

يتم حل هذه الأسباب بترك القط مع القط الذكر، حتى لو تشاجروا في البداية، لأن القطة سوف تتقبله فيما بعد. ويفضل أن تبقى القطط معًا لمدة ثلاثة أيام على الأقل حتى تتم عملية الإخصاب. .

سلوك القطط أثناء التزاوج

تصل القطة إلى مرحلة النضج الجنسي في عمر 6 أشهر وتظهر عليها سلوكيات تدل على رغبتها في التزاوج. وتختلف هذه السلوكيات بين الإناث والذكور على النحو التالي:

سلوك القطط الذكور أثناء التزاوج

  • السلوك العنيف والعدواني تجاه أي قط ذكر.
  • رش البول في أنحاء المنزل لجذب إناث القطط.
  • شهيته تنخفض تماما.
  • يبدأ في شم رائحة القطط الأخرى وكل ما حوله يدل على وجود أنثى.
  • ولا يلتزم بالمكان المخصص لفرجه.
  • غالبًا ما يحاول الهرب ويغادر المنزل للبحث عن قطة للتزاوج معها.
  • يصدر الكثير من أصوات المواء العالية.

سلوك إناث القطط أثناء التزاوج

  • في بعض الأحيان تكون أجمل من المعتاد.
  • في بعض الأحيان تشعر بالغضب ولا تريد اللعب.
  • يبدأ في فرك كل شيء في المنزل وحتى فرك صاحبه.
  • لفة على الأرض.
  • يصدر أصوات مواء عالية تكاد تكون مزعجة.
  • تقل رغبته في الطعام والشراب.
  • يجلس دائمًا في وضعية التزاوج.

علامات نهاية التزاوج

وفي سياق الحديث عن سبب بكاء القطط أثناء التزاوج نجد أن القطة عندما تنتهي من عملية التزاوج تبدأ بإصدار أصوات مواء عالية لفترة، ثم تقوم بضرب القط الذكر حتى تبتعد عنه، ويتكرر ذلك طوال الوقت. وقتهم معًا حتى ترفض القطة القط الذكر تمامًا.

وبالطبع فإن عدد مرات التزاوج التي تتم بين القطط تكون فعالة في تحديد عدد الأجنة، لأن تكرار التزاوج يؤدي إلى تخصيب أكبر عدد من البويضات.

علامات التزاوج الناجح في القطط

في معظم الحالات لا تظهر على القطط أي علامات تدل على نجاح التزاوج، لذلك تنتظر حتى تظهر علامات الحمل والتي تبدأ بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من انتهاء التزاوج، وهذه الأعراض هي كما يلي:

تتوقف أعراض الحرارة

  • هذه العلامات هي بداية أعراض الحمل، خاصة إذا كانت القطة تعاني من أعراض الحرارة كل 10 أو 14 يومًا وتتوقف فجأة.

حلماتها متغيرة اللون ومتضخمة قليلاً

هذه هي العلامة الثانية التي يمكن رؤيتها عند القطة الحامل، حيث يتغير لون حلماتها من اللون الوردي إلى اللون الأحمر.

يزيد من شهيته للطعام

  • تبدأ القطة في إظهار الرغبة في تناول المزيد من الطعام، وذلك لوجود العديد من الأجنة بداخلها والتي تحتاج إلى الطعام.

إنه يكتسب وزناً

  • يزداد وزن القطة الحامل خلال فترة الحمل بما يقارب 2 كجم نتيجة لوزن الجنين وزيادة كمية الطعام التي تتناولها.

غثيان صباحي

  • في بعض الأحيان قد تعاني القطة من غثيان الصباح مثل المرأة الحامل، وهذا لا يدعو للقلق، ولكن إذا استمر بشكل مفرط، يجب عليك الاتصال بالطبيب البيطري.

تشعر بالخمول والنعاس معظم اليوم

  • في اليوم الطبيعي تنام القطة ما يقارب 13 ساعة يومياً، لكن خلال فترة الحمل تستطيع أن تنام حتى 17 ساعة.

انتفخت معدته

  • عندما تصل القطة إلى الأسبوع الخامس من الحمل، وبسبب زيادة وزن الأجنة، تبدأ بطنها بالانتفاخ، وحتى نهاية الحمل يستمر البطن بالانتفاخ.

يزداد حبه

  • يشعر صاحب القطة بأنه أصبح يحبها أكثر من المعتاد وحتى خلال فترة الحمل يدرك أنه يريد الاهتمام والحنان منه، ولهذا السبب ينصح بعدم البخل بشعور المداعبة والاهتمام من القطة أثناء الحمل. . حمل

الآثار الضارة لعدم تزاوج القطط

ومن عيوب عدم تزاوج القطط الذكور والإناث ما يلي:

الآثار الضارة لعدم تزاوج القطط الذكور

  • تبدأ القطة في إظهار بعض السلوكيات العنيفة بسبب زيادة هرمون التستوستيرون.
  • التبول في جميع أنحاء المنزل.
  • انتشار الرذاذ في المنزل ونتيجة لذلك رائحة كريهة.
  • احتباس البول عند القطط، وذلك لأن بعض الحصوات قد تتشكل في مجرى البول نتيجة كثرة خروج البراز.
  • محاولات متعددة من القطة للهروب من المنزل.

الآثار الضارة لعدم تزاوج إناث القطط

  • يتغير سلوك القطة باستمرار، أحيانًا تكون ودودة وأحيانًا تصبح عنيفة.
  • التعرض لالتهابات الرحم التي قد تؤدي فيما بعد إلى الإصابة بالأورام.
  • تساقط شعر القطط.
  • إنها تبحث عن قط ذكر للتزاوج معه من المنزل.

ومن الجدير بالذكر أنه من الأفضل تجنب التزاوج تماماً مع القطط الضالة، لأنها قد تكون مريضة وتتسبب في نقل العدوى إلى القطط أو الإنسان، بالإضافة إلى تجنب إزعاج القطط حتى لا تشعر بالتوتر والخوف. .

وفي نهاية هذا المقال أوضحنا لك سبب بكاء القطط أثناء التزاوج ويجب الإشارة إلى أنه لا داعي للقلق من صراخ القطة وبكائها، لأن هذه السلوكيات طبيعية تمامًا في العلاقة بين القطط. ولا ترفض القطة التزاوج رغم الألم الذي تشعر به لأنه الطريقة الوحيدة لزيادة فرصها في الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى