الأم والطفل

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى

أسباب آلام أسفل البطن أثناء الحمل في الأشهر الأولى من أكثر الأعراض التي تقلق النساء في المرحلة الأولى من الحمل، ولكن ليست كل هذه التشنجات خطيرة، وفيما يلي سنتعرف على الآلام الخطيرة التي تتطلب هذا. استشيري الطبيب المختص وتعرفي على كيفية التخلص من الآلام البسيطة.

أسباب الألم في أسفل البطن أثناء الحمل في الأشهر الأولى

من الأشياء الطبيعية التي تحدث في الفترة الأولى من الحمل هي آلام أسفل البطن أثناء الحمل في الأشهر الأولى. غالباً ما تشعر الحامل ببعض التوتر، خاصة إذا كانت تجربة حملها الأولى. وسوف نتعرف على أسباب آلام أسفل البطن. آلام البطن أثناء الحمل في الأشهر الأولى كما يلي:-

  • أحد الأسباب الأكثر شيوعًا هو تمدد الأربطة بسبب كبر حجم عضلة الرحم. وذلك بسبب نمو الجنين مما يؤثر على الرحم، مما يسبب آلاماً في منطقة أسفل الرحم. الألم طبيعي ولا يتجاوز الحد فهذا طبيعي ولا تحتاج إلى استشارة الطبيب.
  • الحمل يضغط على المثانة، مما يسبب الألم أثناء التبول، مما يؤدي إلى كثرة التبول أكثر من المعتاد، ولا داعي للقلق بشأن ذلك.
  • خلال فترة الحمل، يرتفع مستوى هرمون البروجسترون ويزداد استرخاء العضلات، مما يسبب ألمًا خفيفًا في أسفل البطن.
  • يمكن أن يكون الألم في أسفل البطن نتيجة للانتفاخ في الأمعاء الغليظة.
  • قد يكون الألم في أسفل البطن مستمراً ومستمراً وقد يصاحبه نزيف مهبلي، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فوراً.
  • إذا كان الألم في أسفل البطن خفيفًا ومتقطعًا، يمكنك التخلص منه بسهولة عن طريق شرب مشروب دافئ وتغيير وضعية نوم الأم.

أخطر أسباب آلام أسفل البطن أثناء الحمل في الأشهر الأولى

هناك بعض أسباب آلام أسفل البطن أثناء الحمل في الأشهر الأولى والتي تعتبر في حد ذاتها خطراً على الأم الحامل والجنين، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الحمل خارج الرحم، حيث يمكن أن يحدث الحمل في منطقة قناة فالوب خارج الرحم وتعتبر هذه الحالة نادرة. ومع ذلك، قد تشعر الحامل بألم شديد في أسفل البطن، قد يزيد مع مرور الوقت، ويجب استشارة الطبيب المعالج فورًا، وقد يحدث نزيف في الأسبوع السادس.
  • الإجهاض، حيث قد تشعر الحامل بألم مستمر في أسفل البطن ويكون الألم شديدًا. وغالبًا ما ينتهي هذا الألم بالإجهاض بعد النزيف.
  • التهاب المسالك البولية، حيث قد تتعرض بعض النساء الحوامل للإصابة بالتهاب المسالك البولية، ومن علامات هذا النوع من الالتهابات الحاجة إلى التبول باستمرار، مع ألم مستمر في أسفل البطن، وفي بعض الحالات قد يحدث تبول دموي قد يحدث هذا، وفي بعض الحالات يمكن أن يحدث هذا أيضًا، حيث تتعرض الكلى لبعض الضرر، وهذا يمكن أن يسبب الولادة المبكرة للأم.
  • التهاب الزائدة الدودية، عند حدوث الحمل، تنتقل الزائدة الدودية تلقائياً إلى المكان الأقرب للكبد، ويصعب على الطبيب تشخيص المرض. أكثر الأعراض الدالة على وجود الزائدة الدودية هي الشعور بألم في أسفل البطن وفقدان الشهية مع الشعور بالقيء، ولكن هذه المشكلة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم علاجها بسرعة.
  • انفصال المشيمة، لأن المشيمة هي المسؤولة عن تغذية الجنين في الرحم، ولا تنفصل المشيمة عن جدار الرحم إلا عند الولادة. إذا حدث ذلك أثناء الحمل فإنه يدل على الإجهاض، وإذا حدث في الأشهر الأخيرة من الحمل فإنه يدل على الولادة.
  • التسمم: في بعض الحالات قد يحدث التسمم بسبب الحمل، ويبدأ هذا التسمم بألم شديد في أسفل البطن.

ما هي التشنجات في بداية الحمل؟

من المعروف أن هناك بعض الأعراض التي تحدث في بداية الحمل، وعلى الحامل أن تعرف هذه الأعراض جيداً وتعرف أعراض الحمل الطبيعية وأعراضه الخطيرة، ومن هذه الأعراض حدوث ألم في الجزء السفلي البطن أو ما يعرف بالمغص، هيا بنا نتعرف على مغص الحمل وما هو.:-

  • تشنجات الحمل هي أقرب ما تكون إلى تشنجات الدورة الشهرية، وإذا كانت المرأة لا تعلم أنها حامل، فإنها تعتقد أن هذا الألم في أسفل البطن هو نتيجة اقتراب الدورة الشهرية.
  • يمكن أن يكون الألم في أسفل البطن من أصل نفسي.
  • يمكن أن يحدث المغص عندما نشعر بالبرد.

طرق تخفيف آلام أسفل البطن أثناء الحمل في الأشهر الأولى

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها تخفيف آلام أسفل البطن في الأشهر الأولى من الحمل عن طريق:

  • ومن المهم أن تستريح الأم الحامل لتقليل الشعور بالألم في أسفل البطن.
  • يجب على الحامل تغيير وضعيتها، فمثلاً إذا كانت نائمة أو مستلقية على جانبها، يجب أن تجلس بشكل أفضل.
  • ومن الممكن أن تقوم الحامل بتمديد جسدها إلى الجانب الذي تشعر فيه الأم بالألم، مع رفع قدميها قليلاً عن الأرض.
  • ومن الأفضل للأم الحامل أن تأخذ حماماً دافئاً ثم تستريح لفترة.
  • يجب عليك شرب كمية كافية من الماء وممارسة التمارين البسيطة كل يوم.
  • تناول الأطعمة المفيدة للأم الحامل، بما في ذلك الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية، إلى جانب شرب المشروبات الطبيعية والعصائر الغنية بالعناصر المفيدة، كما ينبغي أن يشمل تناول الحليب ومشتقاته والاهتمام بالإنفاق على تناول الأطعمة الغنية بكل العناصر الصحية المفيدة. العناصر الغذائية.

أسباب آلام أسفل البطن أثناء الحمل في الأشهر الأولى كثيرة ومتنوعة، بعضها طبيعي وبعضها خطير. ويجب استشارة الطبيب. ولذلك يجب معرفة أسباب الألم لتحديد مدى خطورة الألم. الأم والجنين، إلى جانب بعض النصائح لتخفيف آلام الحمل الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى