شخصيات ودول

من هو أبو عبيدة القسام المتحدث العسكري لكتائب القسام

من هو أبو عبيدة القسام؟ وما علاقته بحركة حماس الجهادية؟ ونتيجة لخطاباته العديدة، نال أبو عبيدة شهرة كبيرة، سواء عند الشعب الفلسطيني أو عند عدو إسرائيل، فالعالم العربي كله يعرف من هو أبو عبيدة القسام، الرجل الذي تريد إسرائيل اغتياله، رغم أنه وهو أحد صناع القرار في حركة حماس، وقد تم استبعاده، لذا لا بد من الإشارة إلى الإجابة على هذا السؤال من خلال موقع من المصدر، وهو أبو عبيدة القسام.

من هو أبو عبيدة القسام؟

وتعتبر حركة حماس من أقوى الحركات النضالية في فلسطين، رغم أنها ليست عضوا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المعروفة باسم “منظمة التحرير الفلسطينية”، لكنها تريد الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني. ومن أجل تحقيق الاستقلال فهي حركة إسلامية لها قيادة وأهداف وأدوات، وبنية تنظمها.

وبما أن حماس تعتبر حركة منظمة، فإن لديها فرعها العسكري الخاص. ولذلك يتم تصنيفها ضمن التنظيمات الإرهابية لأنها تنشر الخوف والرعب عبر الوسائل التي تستخدمها في مطالبها.

وتستهدف مثل هذه الحركات فئة من الأشخاص، إلا أن تأثيرها النفسي يتجاوز هذه الفئة. لأنها تعتمد على الحرب الإعلامية والنفسية، بالإضافة إلى استخدام العديد من الشعارات الخاصة بها، وهذا ما يميز كل فئة اجتماعية، والتي لها شعارها الخاص وأسلوب خاص تعرف من خلاله عن نفسها.

إذا سألت من هو أبو عبيدة القسام سيكون جواب البعض أنه من أكثر المطلوبين على لائحة الاغتيالات الصهيونية، لذلك فإن لهذا الرجل أهمية ومكانة تجعلنا نتحدث عنه. فهو شريان حماس وحربها النفسية ضد الإعلام ومبعوث أو حلقة وصل، لكن هذا لا ينفي أن موقعه في حركة حماس يلعب دورا مهما.

لذلك، وفي سياق ذلك الحديث، وإذا طرحنا السؤال من هو أبو عبيدة القسام، نشير إلى أن ذلك الرجل هو الناطق الرسمي باسم وسائل الإعلام، وذلك الرجل المنتقب هو ممثل الشهيد عز الدين القسام. والألوية وهي مرتبطة بالجناح العسكري لحركة حماس الجهادية، وسنتناول هذا الموضوع بشيء من الوضوح من هنا، الشرح في السطور القادمة.

عن أبو عبيدة القسام

وبعد أن عرفنا من هو أبو عبيدة القسام، وعلمنا أنه الناطق الرسمي باسم حركة حماس إعلاميا منذ عام 2006، نشير إلى أن ظهوره ليس خاصا بقناة أو صفحة معينة، فهو ليس مميزا ومتوقعا. ويظهر تارة في مؤتمرات مع الصحفيين وتارة أخرى على فضائية الأقصى، وقد يظهر في الشارع أو في وكالات الأنباء، كما يمكن أن نجده في مساجد غزة.

كما أظهرت شبكة الأقصى ذات مرة الأسماء الكاملة مع صورته، رغم أنه يظهر دائما ملثما، لدرجة أن قوات الاحتلال لقبته بـ “الرجل الذي يختبئ خلف الكوفية”، وهو “حذيفة سمير عبد الله الكحلوت”. “. كان يلقب بـ “أبو عبيدة” تأثيرا ومثالا لأبي عبيدة بن الجراح، الصحابي الجليل في عصر عمر بن الخطاب – رضي الله عنه.

عندما تقوم حركة حماس بسلوك معين وتستهدف عدوها الصهيوني، فإنها سرعان ما تلجأ إلى الأدوات النفسية لبث الرعب والإرهاب في الأرواح، وخاصة حياة أعدائها. ويأتي ذلك رداً على عداء الصهاينة لهم.

وكمثال على مهمات أبو عبيدة نذكر أن حركة حماس استعدت لمدة ستة أشهر لقصف تل أبيب، وكان ذلك ردا على ما فعلته إسرائيل بقصف برج مدني في غزة، وهذا ما فعله أبو عبيدة القسام . أعطى وذكر في كلمته أن قصف تل أبيب وديمونة و”منطقة المفاعل النووي الإسرائيلي” وأشدود بعشرات الصواريخ كان أسهل على حماس من شرب الماء، وكان هذا رد حماس على الساحل. مذبحة المخيم

ونتيجة لذلك، أثارت الحركة عبر المتحدث الرسمي باسمها “أبو عبيدة” غضب العدو وخوفه بانفجارات عديدة ومتتالية في تل أبيب بالقرب من مطار بن غوريون، بالإضافة إلى قصف بلدة سديروت. إضافة إلى سقوط صاروخ في منطقة رمات غان الإسرائيلية وسقوط قتلى معه، وأحدث أضرارا كبيرة في صفوفهم.

ولعل سبب تفجير تل أبيب هو إحياء الذكرى الـ73 للنكبة الفلسطينية والتعبير عن عدم التخلي عن القضية الفلسطينية والتزامهم بها ومواجهة احتلال حركة طالبان الصهيونية.

حماس

تأسست حماس في عام 1987، بعد فترة وجيزة من الانتفاضة الأولى، باعتبارها فرعاً من جماعة الإخوان المسلمين في مصر، والتي كانت في فرعها في غزة على خلاف بالفعل مع إسرائيل وعدو منظمة التحرير الفلسطينية.

فازت حماس أيضًا في الانتخابات البرلمانية الفلسطينية عام 2006 وأصبحت الحاكم الفعلي لقطاع غزة بعد حرب غزة عام 2007. ومنذ ذلك الحين، انخرطت إسرائيل وحماس في عدة حروب متفاوتة الشدة.

وتصنف كندا والاتحاد الأوروبي وإسرائيل واليابان والولايات المتحدة حماس منظمة إرهابية. كما تصنف دول أخرى فرعها العسكري فقط في قائمة المنظمات الإرهابية. ونلاحظ أن الجمعية العامة للأمم المتحدة رفضت في عام 2018 القرار الأمريكي الذي يدينها. حماس كمنظمة إرهابية

إن حماس، كما يوحي اسمها، حركة المقاومة الإسلامية، تنوي تحرير فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي وإعادتها إلى دولة عربية وإسلامية، وأي هذين الهدفين هو الهدف الرئيسي محل الخلاف، لأن الميثاق الأساسي للحركة ملتزم بـ افعلها. الكفاح المسلح من أجل تدمير دولة إسرائيل ولمن لا يعرف من هو أبو عبيدة القسام نذكر أن قناة الأقصى التي يظهر فيها هي بسبب تأسيسها من قبل حركة حماس. هذا المصدر الإعلامي يعبر عن ذلك.

كتائب عز الدين القسام

كل عنوان له معنى. ولذلك فإن لكتائب القسام جملة شهيرة تقولها في ختام خطاباتها وتصريحاتها الإعلامية: “الجهاد نصر أو استشهاد”. وعن سبب هذا الشعار فإن قائد تلك الألوية هو عز الدين. وكانت كلمة القسام هي الكلمة الأخيرة التي قالها قبل استشهاده على يد الإنجليز. 1935

ونفذت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، هجمات ضد مدنيين وجنود إسرائيليين، وكثيراً ما وُصفت بأنها انتقامية، وخاصة لاغتيال كبار قياداتها. وشملت التكتيكات التفجيرات الانتحارية منذ عام 2001. وتم تنفيذ هجمات صاروخية على مدن إسرائيلية، مدن كبيرة مثل: بئر السبع وأشدود وتل أبيب وحيفا.

أما بخصوص كتائب الشهيد عز الدين القسام، فقد حملت هذه الكتيبة اسم “عز الدين القسام” وغالباً ما يتم اختصارها إلى “القسام”. وفي الفترة من 1994 إلى 2000، نفذت هذه الألوية عددًا من الهجمات ضد الإسرائيليين.

كما قامت كتائب عز الدين القسام بعدة عمليات في الضفة الغربية، لكن تم تدمير معظمها بحلول عام 2004، بعد العديد من العمليات التي نفذها الجيش الإسرائيلي في المنطقة. ومن الجدير بالذكر أن هذه الكتائب تعمل. المشاركة في النضال من أجل تحرير فلسطين واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني في ظل تعاليم القرآن الكريم وسنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ومسلم الأحاديث. الملوك

وتشكل كتائب عز الدين القسام أيضاً جزءاً لا يتجزأ من حماس، ولكن رغم ارتباطها بأهداف حماس السياسية الواسعة وأهدافها الأيديولوجية، فإنها تتمتع بمستوى كبير من الاستقلالية في اتخاذ القرار.

من أخبار وأقوال أبي عبيدة القسام

هناك العديد من الشعارات والأقوال التي يرفعها دائما أبو عبيدة القسام ويستخدمها في خطاباته، سواء كان ذلك بغرض تشجيع الشعب الفلسطيني نفسه على أن حماس ستبقى مدافعة ومقاتلة حتى نهاية الاحتلال، ومنهم من يلاحظ هم. عدو إسرائيل؛ وذلك لإيذائه نفسياً وإحباط معنوياته وبث الرعب في صفوف جيشه.

ما هو موجه للشعب الفلسطيني

وفيما يلي نشير إلى بعض كلمات أبي عبيدة القسام التي كانت موجهة بشكل رئيسي للشعب الفلسطيني:

  • إن ضرورة القتال ضد المحتلين الإسرائيليين ومقاومة سياسة “فرق تسد” التي تنتهجها الولايات المتحدة وبريطانيا جعلت حركة حماس أقرب استراتيجيا إلى الجهاد الإسلامي.
  • كل ثمن ندفعه وسندفعه هو تضحية الأقصى وبيت المقدس، إذا لم ننتصر عليهما، فلا معنى لوجودنا.
  • القدس هي مركز الصراعات والمعارك وشرارة الانتفاضات، المعركة تستحق سفك الدماء، الهدف غالي والثمن باهظ، أهم ما يميز تلك المعركة هو تضامن شعبنا. في كافة المجالات وصراعها مع نظام الاحتلال الصهيوني.
  • أهلنا في الضفة الغربية المحتلة وفلسطين هم خط الدفاع الأول عن القدس الشريف، سلاحنا سلاحهم، ودمائنا دمائهم، ومصيرنا قدرهم، وهذه المعركة تثبت أن غزة والضفة الغربية والقدس وفلسطين لها مصير واحد ومقاومة واحدة

ما يستهدف عدو إسرائيل

وفيما يلي سنعرض لكم أبرز العبارات التي وجهها أبو عبيدة القسام للعدو الإسرائيلي بهدف إضعاف معنوياته:

  • حشدوا ما شئتم، فقد أعددنا لكم كل أنواع الموت الذي سيلعن روحكم.
  • ليس لكم منا إلا السيف والنار والمستقبل هو القرار النهائي والسبب.
  • لقد شهد العالم كله خيبة أملك وفضيحة. إن عرضكم الجبان يخفي نظرة العالم إلى مخلوقاتكم الهشة والضعيفة التي تئن نتيجة ضرباتنا.
  • إن مجرد التفكير في حل كتائب القسام أو دمجها في الأجهزة الأمنية ليس مطروحاً للنقاش، ولن نسمح بمناقشته الآن أو لاحقاً، ومن يفكر في محوه سيُمحى من صفحة التاريخ.
  • تهديدات المحتلين والتحريض على حرب غزة تهديدات ليس لها في قواميسنا أي معنى سوى اقتراب ساعة الانتقام وتعلم درس قاس.
  • ونحن نعد بأن خطوة واحدة حمقاء من جانب قادة إسرائيل سوف توفر أرضية كافية لتحويل أماكنهم، حتى الأكثر غفلة منها، إلى رماد مشتعل. وقد تبدأ إسرائيل بالتصعيد، لكنها لا تعرف كيف سيستمر أو كيف سينتهي.

وبهذا نكون قد أوضحنا في السطور السابقة إجابة هذا السؤال من هو أبو عبيدة القسام؟ كما ذكرنا أهم إنجازاته ونأمل أن نكون قد قدمنا ​​إجابة شاملة عن هذه الشخصية المؤثرة في العالم العربي بشكل عام والأمة الفلسطينية وعدو إسرائيل بشكل خاص. لك باهتمام واهتمام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى