شخصيات ودول

معلومات عن مدينة القدس

معلومات عن مدينة القدس مدينة القدس لها أهمية كبيرة في نفوس الناس، فالقدس لها أهمية دينية عند المسلمين والمسيحيين لأنها المكان الذي أسر فيه النبي محمد (ص) وعرج إلى السماء وولد فيه المسيح عيسى. . وبدأ دعوته، وفيها المسجد الأقصى، وكنيسة المهد والقيامة، وقد أطلق عليها أسماء كثيرة. لقد تغيرت القدس على مر العصور، فهي عاصمة فلسطين ومن نواحٍ عديدة. الموقع سوف نعرض لكم معلومات عن مدينة القدس.

معلومات عن مدينة القدس

لمدينة القدس مكانة عالية في تاريخ البشرية، هذه المدينة نشأت من زمن الحضارة الكنعانية وأطلقت عليها أسماء كثيرة منها القدس والياس وبيت السلام ومدينة العدل، جربها اليهود لتزويرها. الحقائق وزعموا أنهم هم بناة القدس.

ويقيمون كل عام مهرجانات كبيرة يحتفلون فيها بالذكرى الثلاثة آلاف لتأسيس مدينة القدس، إلا أن المصادر التاريخية تكشف هذه الأكاذيب والأكاذيب التي يدعونها، لأن العرب الكنعانيين أسسوها منذ آلاف السنين وأطلقوا عليها اسم القدس. المدينة. عن السلام

وفي العصر الإسلامي، عندما قدم عمر بن الخطاب إلى القدس واجتمع بالبطريرك سفرينيوس، أملى عليه معاهدة تعرف بعهد عمر، تنص على أن يوفر الأمان لنفسه وأمواله وكنائسه لأهل فلسطين. بيت المقدس. وكان من أهم نصوص العهد أنه لا يجوز لأي يهودي أن يعيش مع أهل القدس.

تاريخ أسماء مدينة القدس

أطلق عليها اسم يبوس نسبة إلى اليبوسيين، وفي عام 1049 قبل الميلاد في زمن نبي الله داود أطلق عليها اسم مدينة داود، وفي عام 559 قبل الميلاد أصبحت تعرف باسم أورشليم بسبب حكم الأمم عليها. البابليون وعندما وصل إليها الإسكندر المقدوني عام 332 قبل الميلاد أصبحت تعرف باسم القدس، وبعد احتلالها أطلق عليها الاسم الإسلامي للقدس أو القدس، وأخيراً في عهد الحكم العثماني سميت بالقدس الشريف. -شريف.

مساء مدينة القدس

وتشير التقديرات التاريخية إلى أن عمر مدينة القدس 38 ألف سنة، وقدّر بعض الباحثين عمرها بـ 6000 سنة، ومؤسس تلك المدينة معروف بملكي صادق، وكانت موجودة في زمن النبي إبراهيم.

جغرافية القدس

تتمتع مدينة القدس بموقع جغرافي مهم حيث تلتقي عدد من طرق التجارة، فهي تقع على أحد التلال الصخرية التي تستقر على أربعة مرتفعات وتحيط بها مجموعة من الأودية من بينها مرتفعات جبل الموريا، الذي يوجد فيه المقام المقدس بني القدس وجبل عكرا الذي بنيت عليه كنيسة القيامة وجبل صهيون وجبل الزيت.

ومن الأودية المحيطة بالمدينة يمكننا أن نذكر وادي هنوم الذي يقع في الشرق ووادي قدرون في الغرب، وقد قسم اليهود القدس إلى القدس الشرقية التي يوجد بها المباني الدينية مثل إيل. المسجد الأقصى وكنيسة القيامة وميلاد المسيح والقدس الغربية بأماكن جديدة وحديثة.

تاريخ مدينة القدس

مرت مدينة القدس بمراحل تاريخية عديدة ساعدت في تشكيل حضارتها، إذ سكن اليبوسيون، وهم أفراد من القبائل العربية الكنعانية، في أراضيها، وخضعت لسيطرة الفراعنة بين القرنين السادس والرابع عشر. أمنحتب الرابع، تعرضت القدس لهجوم من قبل عدة قبائل بدوية تعرف باسم الخبيرو، وعادت للسيطرة الفرعونية في عهد الملك سيتي الأول.

واستطاع نبي الله داود أن يحكمها عام 977 أو 1000 قبل الميلاد وحكمها أربعين سنة، وبعد وفاته حكمها من بعده ابنه نبي الله سليمان وحكمها بعد وفاته. ضعفت المملكة وانقسمت، وفي عام 586 قبل الميلاد، تمكن البابليون من السيطرة على المدينة وأسر اليهود، لكنهم تمكنوا من العودة، وبعد خمسة وأربعين عامًا، هاجم الإيرانيون بابل.

وفي الفترة ما بين 63 ق.م. و636 م، أصبحت القدس تحت حكم الرومان، حيث سيطر عليها بومبي قائد الجيش الروماني حتى فتحها المسلمون عام 636 بقيادة أمير المؤمنين عمر بن علي. فعل -خطاب، وكتب ما يعرف بالعهد العمري لسكانها، والذي يضمن سلامة أهل القدس.

وفي عام 1099، احتل الصليبيون القدس بعد ما يقرب من خمسة قرون من الحكم الإسلامي، وفي عام 1187 تمكنت جيوش صلاح الدين الأيوبي من تحريرها، ثم خضعت لحكم المماليك ثم العثمانيين، إلى ما بعد الحرب العالمية البريطانية. هو – هي. وفيها ظهر وعد بلفور.

وأدى ذلك إلى زيادة عدد المهاجرين اليهود إلى القدس، وبالتالي إنهاء السيطرة البريطانية عليها، لكنها أصبحت تحت السيطرة الصهيونية، وبحلول عام 1967، احتلت إسرائيل القدس.

التغيرات الدينية في القدس

تعرضت القدس لأحداث عديدة على مر العصور جعلتها تشهد للأديان المختلفة بطرق مختلفة، منها:

1- المسيحية

منذ تحول الإمبراطور قسطنطين إلى المسيحية في القرن الرابع الميلادي، أدى ذلك إلى تغيير كبير في المدينة، إذ أصدر عام 313 مرسومًا يمنح حرية العبادة للمسيحيين في جميع أنحاء الإمبراطورية الرومانية، وأصبحت القدس أو القدس مقدسة للمسيحيين. . كما زارها المسيح منذ طفولته.

ونظراً لاهتمام قسطنطين وأمه بالمسيحية، تم بناء كنيسة القيامة، مما عزز مكانة القدس في التاريخ حتى الآن، وبعد وفاة قسطنطين وصعود الإمبراطور يوليانوس إلى السلطة ووفاته، تم تقسيم الإمبراطورية البيزنطية إلى قسمين، وخضعت فلسطين للحكم الشرقي، وبهذا القرار شهدت فلسطين استقراراً استمر لأكثر من قرن من الزمن، وأدى إلى ازدهار التجارة والاقتصاد والعمران.

لكن عهد الاستقرار لم يدم إلى الأبد، ففي عام 661 م دخل كسرى الثاني ملك الفرس أرض الشام حتى وصل إلى القدس واحتلها وهدم الكنائس وهدم المقدسات، وتمكن هرقل من فتح فلسطين. مرة أخرى. وفي عام 623، تم طرد الفرس من هناك وعادت القدس.

2- الإسلام

كانت القدس وفلسطين خط الدفاع الأول عن الإسلام والمسلمين، وكانت أهمية المدينة الدينية عند المسلمين أنها مسقط رأس النبي وكان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي من هناك ليسمع الرسالة. كلم الله وحينها فرض خمس صلوات ثم نزل من السماء في المسجد الأقصى ثم رجع إلى مكة واختار الله ذلك المكان للمسير للنبي (ص) عبثا ولكن هذا الاختيار كان مبني على الحكمة الإلهية.. .

وبعد أن أعلن محمد صلى الله عليه وسلم دعوة الإسلام، وإدراكه لأهمية القدس الدينية، وجه أنظار المسلمين نحو القدس، وأرسل عمرو بن العاص وأبو عبيدة الجراح لفتحها. فلسطين ونشر الإسلام.. هناك، ولكن كان من الصعب عليهم فتح القدس بسبب قوة أسوارها.

واضطروا لمحاصرتها وعندما استمر الحصار أعلن رئيس البطريركية أنه لن يسلم القدس إلا للخليفة عمر بن الخطاب، وبالفعل ذهب عمر إلى هناك، وقد تحقق وعد عمر الذي تحدثنا عنه أعلاه.

طقس مدينة القدس

تتمتع مدينة القدس في فلسطين بمناخ معتدل يجذب السياح، فمناخها معتدل شتاءً وحار جاف صيفاً، ويبلغ متوسط ​​درجة الحرارة السنوية 18 درجة ورطوبة الهواء 39%، ويصل ارتفاع سال إلى 551 ملم فوق سطح البحر بسبب ويبلغ ارتفاع المدينة ما بين 530 و885 متراً.

عاصمة الثقافة العربية

حصلت فلسطين عام 2009 على لقب عاصمة الثقافة العربية، وتقام في هذه المدينة العديد من الأنشطة والمهرجانات المختلفة رغم المشاكل التي واجهها أهلها بسبب الاحتلال، وتقام فيها أسبوع حق العودة والأعياد والاحتفالات الدينية. سوف يكون

معالم القدس

وفي القدس، تراثاً وأفكاراً وشكلاً، هناك معالم مختلفة موزعة في أنحاء المدينة، منها:

1- المسجد الأقصى

ويمثل كل ما هو موجود داخل الجدار من المدارس والقباب والمساجد والمآذن والمنابر وغيرها. عرج النبي محمد إلى السماء والصلاة فيها تعدل مائتين وخمسين صلاة.

2- المساجد القديمة

يضم هذا المسجد العديد من المساجد الشهيرة ذات التراث والهندسة المعمارية المذهلة، مثل مسجد عمر بن الخطاب، ومسجد الشيخ شاكي مكي.

3- سور المدينة

ويمتد هذا الجدار حول البلدة القديمة في القدس الشرقية بمساحة تبلغ كيلومترا مربعا واحدا. ويختلف ارتفاع وسمك الجدار من مكان إلى آخر حسب تضاريس المنطقة، ويتراوح طوله بين 30 و4200 متر. تم بناء العداد في بداية الحكم العثماني في عهد السلطان سليمان القانوني.

4- أبواب مدينة القدس

ولهذه المدينة سبعة أبواب مفتوحة: (باب الحديد، باب الخليل، باب الأسباط، باب العامود، باب الساهرة، باب المغرب، باب النبي داود) وأربعة أبواب أخرى مغلقة في الجهتين الجنوبية والشرقية للمسجد، وهي ( باب الرحمة، باب مزدوج، وباب واحد).

5- الكنائس والأديرة

مثل كنيسة القيامة التي لها مكانة مقدسة عند المسيحيين على اختلاف طوائفهم، وبعض الأديرة مثل (دير هيباس للمسيح، دير الأنبا يعقوب، الدير الكبير، دير العذراء، دير القديس مرقس، دير المخلص، دير السلطان). .

6- الأسواق

تضم القدس العديد من الأسواق مثل سوق باب خان الزيت وسوق قطنين وبعض الأبراج مثل برج قلق وبرج الكبريت.

7- المدارس

مثل المدرسة الكريمية، والمدرسة العثمانية، والمدرسة العثنية، والمدرسة اللاوية، والمدرسة المنجكية، ومدرسة الحكمة، ومدرسة المعارف.

8- الحمامات القديمة

مثل شارب بوب السلسلة، شارب بوب الأسباط، شارب طارق العود، شارب الشوربجي والشارب، شارب سيتي مريم وشارب النذير.

خطوات نقل أراضي القدس إلى إسرائيل

واحتلت إسرائيل القدس وضمت أراضيها على عدة مراحل على مر السنين، منها:

  • في عام 1917، كان 94% من الأراضي مواطنين أصليين و4% يهوديين.
  • في عام 1947، بعد الإعلان الرسمي عن فلسطين كوطن حقيقي لليهود، بدأ الفلسطينيون بالاستيطان على 84% من الأرض واليهود على 14%.
  • وفي عام 1967، احتل الفلسطينيون حوالي 25% من الأرض واحتل اليهود 73%.
  • في عام 1979، كان حوالي 14% من الأراضي يسكنها السكان الأصليون و84% يسكنها اليهود.

وبهذا نكون قد قدمنا ​​معلومات عن مدينة القدس ونعرف الأسماء المختلفة التي أطلقت على هذه المدينة على مر العصور والعصور، ولم ننسى أن نذكر تاريخ المدينة. وشرحنا الديانات التي مرت بالمدينة والآثار التاريخية الموجودة بها وأمثلة من كل مكان، وذكرنا جغرافية المدينة وحالتها في ذلك الوقت، وكانت تحت الوصاية البريطانية. وفي النهاية شرحنا عن نقل الأراضي من الفلسطينيين إلى اليهود خلال السنوات الماضية ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى