الأم والطفل

علامات الحمل بتوأم من الشهر الأول

تعتبر علامات الحمل في التوائم من الشهر الأول مشابهة لأعراض الحمل في جنين واحد، وقد تظهر بعض الأعراض الأخرى ولكنها ليست شائعة وتعتبر نادرة إلى حد ما. ولذلك سنوضح اليوم من خلال موقع من المصدر علامات الحمل بتوأم من الشهر الأول.

علامات الحمل بتوأم من الشهر الأول

هناك بعض الأعراض التي تصاحب الأم في الشهر الأول نتيجة حملها بتوأم، وهي كما ذكرنا سابقاً تشبه إلى حد كبير أعراض الحمل بجنين واحد، ولكن سنوضح الفرق كما يلي:

  • الشعور المستمر بالغثيان والقيء أكثر من الطبيعي، وذلك بسبب التغيرات في الهرمونات، مع ارتفاع هرمون الحمل بشكل ملحوظ عن المستويات الطبيعية.
  • التبول المتكرر والمستمر.
  • قد تشعرين بوخز خفيف بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • قد تزداد علامات الحمل في التوائم منذ الشهر الأول نتيجة وجود أكثر من بويضة واحدة في الرحم، والتي لا تزال في شكل واحد غير منقسم، ومن ثم تنقسم، ومن هنا تبدأ هرمونات الحمل التي تنتشر في الرحم. دم. الأجزاء، ويحدث هذا في حالة التوائم. أنها لا تتطابق.
  • تشعر الحامل بتوأم بالإرهاق المستمر.
  • ألم شديد في الثديين.
  • التعرض لبعض آلام الظهر نتيجة الوزن الزائد وتضخم الرحم وزيادة النشاط الهرموني.
  • – حركة الجنين المبكرة والشعور بنبض قلب الجنين.

الأعراض التي تقلقك

وبعد أن عرضنا عليك علامات الحمل في التوائم من الشهر الأول، سنوضح لك العلامات التي إذا كنت قلقة أو لاحظت أنها يجب أن تقلقي واستشيري الطبيب فوراً، ومنها ما يلي:

  • إذا شعرت بزيادة في شدة الغثيان مما يجعل وجهك شاحباً ويجعلك تشعر بالضعف طوال الوقت.
  • إذا كانت الحامل تعاني كثيراً من الإغماء، فإنها قد تفقد الكثير من العناصر الغذائية.
  • عند الشعور بألم في المفاصل في البطن والظهر، وتشعرين بألم شديد مما يقلل من راحة الأم.
  • عند التعرض للنزيف المهبلي فإنه لا يتوقف مهما أخذت الأم في الراحة وتجنبت ممارسة الرياضة.

وفي هذه الحالة يجب التوجه إلى الطبيب للاطمئنان على صحة الأجنة وتقديم العلاج المناسب للأم للحد من هذه الأعراض. كل هذه الأعراض من علامات الحمل بتوأم من الشهر الأول.

توأم في الشهر الأول

وقد عرضنا علامات الحمل في التوائم من الشهر الأول، والآن سنشرح التوائم المتماثلة والتوائم غير المتطابقة على النحو التالي:

  • التوائم المتماثلة هي توائم تنتج من انقسام البويضة الملقحة بحيوان منوي واحد فقط، والذي يتطور فيما بعد إلى زوجين. نتيجة هذا الإخصاب هي الحصول على توأم متماثل، يتشاركان في مشيمة واحدة، ولكن من المؤكد أن كل جنين لديه السائل الأمنيوسي الخاص به. .
  • أما بالنسبة للتوائم غير المتطابقة، فيتم التلقيح ببويضتين مختلفتين، يتم فصل كل منهما عن طريق زوجين من الخلايا المنوية وليس خلية منوية واحدة. في هذه الحالة، بالإضافة إلى السائل الذي يحيط بالجنين، كل جنين لديه المشيمة الخاصة به.

كيف يتطور الجنين التوأم؟

لا تعرف بعض النساء أنهن حامل بتوأم إلا بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وتزداد فرص الحمل بتوأم مع التقدم في السن بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال تلك الفترة، مما يتسبب في تكوين أكثر من بويضة واحدة. والتي يتم إطلاقها في وقت ما بعد الإباضة، وسنتعرف على كيفية نمو الأجنة. التوائم تختلف فترات الحمل حسب عدد أسابيع الحمل، ومنها ما يلي:

أول أسبوعين

يحدث الحمل عادة بعد أسبوعين من انتهاء الدورة الشهرية، وخلال هذه الفترة يعتبر عدم وجود الجنين، لأنه لا يزال مجرد حيوان منوي في الرحم، فيدخل فقط اندماج منه الحيوان المنوي والبويضة الرحم، ويتكونان على شكل كرة صغيرة، ثم تنقسم فيما بعد، ويحدث التكوين شيئاً فشيئاً.

الاسبوع الثالث

في هذا الأسبوع تتم عملية الإخصاب وفي نفس الأسبوع يتم تحديد الحمل بتوأم من عدمه. إذا انقسمت البويضة الملقحة إلى بويضتين مخصبتين غير ملتصقتين ببعضهما البعض، فهذا يدل على وجود توأم متماثل أو بنتان متطابقتان أو ولدين متماثلين.

أما إذا تم تخصيب أكثر من بويضة واحدة، ففي هذه الحالة سيحدث الحمل بتوأم غير متطابقين، ويمكن أن يكون هؤلاء فتاتين غير متطابقتين، أو ولدين غير متطابقين، أو أيضًا ولد وفتاة غير متطابقين. ومن الممكن أن يحدث الحمل بأكثر من توأم لأن الأم تتناول المنشطات التي تساعدها على الحمل.

وفي الفترة اللاحقة تنتقل البويضة الملقحة من قناتي فالوب إلى الرحم، ومن هنا تنغرس في جدار الرحم، وبعدها تبدأ بالانقسام، لتبدأ الخلايا انقسامات متعددة ويتشكل الجنين شيئاً فشيئاً.

الأسبوع الرابع

في هذه المرحلة ينقسم الجنين إلى ثلاث طبقات على النحو التالي:

  • الطبقة الأولى: يتكون فيها الجهاز العصبي والشعر والجلد للأجنة.
  • الطبقة الثانية: تتكون المشيمة من الأغشية التي تحيط بالجنين وهي المسؤولة عن تغذية الجنينين التوأم أثناء الحمل.
  • الطبقة الثالثة: وفيها تتكون الأعضاء التالية (الرئتين والأمعاء والمعدة).

الأسبوع الخامس

وهناك بعض الأعضاء التي تبدأ بالتشكل، مثل: القلب، والحبل الشوكي، بالإضافة إلى الدماغ وغيرها.

الأسبوع السادس

في الأسبوع السادس من الحمل تظهر الملامح الأساسية للجنين، فيبدأ القلب بضخ الدم وتنمو الأطراف ممثلة بالذراعين والقدمين، ومن هنا يصبح شكل جسم الجنين على شكل الجسم. خطاب . ج.

الأسبوع السابع

وهو الأسبوع الذي يتم فيه تحديد شكل الحوش وظهور فتحتي الأنف، بالإضافة إلى استمرار نمو الذراعين.

الأسبوع الثامن

تستمر أعضاء الجسم، مثل القلب والدماغ، في النمو بسرعة وبشكل أكثر تعقيدًا من ذي قبل. تبدأ جفون الأجنة بالظهور، مع تكوين الفك والأسنان. تنمو كافة أعضاء الجسم وأعصابه وعضلاته التي تؤدي وظائفها، ومن ثم تتكون الأذنان واليدين، بالإضافة إلى تكوين أقدام الأجنة.

الأسبوع التاسع

تنمو عظام الجسم، بما في ذلك أصابع القدمين واليدين، وبعد أن تتشكل القدمين في الأسبوع الثامن، تبدأ بالظهور في الأسبوع التاسع، إلى جانب الجفون.

الأسبوع العاشر والحادي عشر

وتظهر الرقبة ويصبح الرأس واضحاً، حيث يمكن التعرف على كل منهما على حدة وبشكل واضح. ظهور الأعضاء التناسلية مما يسهل معرفة جنس الجنين. كما تبدأ خلايا الدم الحمراء بالتشكل في كبد الأجنة. .

الأسبوع الثاني عشر

خلال هذا الأسبوع تقوم الكلى بعملها الطبيعي حيث تقوم بإفراز البول ومن ثم تصريفه إلى المثانة ومن ثم إلى مشيمة الأم لإزالته. وفي نفس الأسبوع تتكون أعصاب اليد والقدم لكل جنين. بجوار الأربطة العصبية في الدماغ.

الفترة ما بين الأسبوع الثاني عشر والأسبوع الخامس والعشرين

خلال هذه الفترة، يتكون البنكرياس والعديد من الغدد، بما في ذلك الغدة النخامية والغدد الكظرية والغدة الدرقية. كما تظهر بعض أماكن الأسنان في فكي الأجنة، وتنمو الرئتان بالإضافة إلى تكوين القزحية، وتنمو العيون بشكل ملحوظ.

الفترة ما بين الأسبوع الخامس والعشرين والأسبوع السادس والثلاثين

خلال هذه الأسابيع ينمو الجنين بشكل كامل، وفي معظم الحالات يولد التوأم قبل نهاية الأسبوع السابع والثلاثين، وذلك لأن أحد الجنينين يتحرك تدريجياً إلى تجويف الحوض استعداداً للخروج، مما يتيح الفرصة للجنين الآخر للخروج. يولد. فرصته لاستكمال نموه، وخاصة نمو ساقيه وأردافه.

كما تتطور الرئتان بشكل كامل في الأسبوع السابع والثلاثين، وبعد ذلك تستطيعان التنفس بانتظام.

الأسبوع الأربعون وتاريخ ميلاد الأجنة

خلال هذا الأسبوع، سيكون طول كل جنين من الرأس إلى أخمص القدمين حوالي خمسين سنتيمتراً، وسيكون وزنه حوالي كيلوغرامين ونصف. وفي معظم الحالات، تتم ولادة التوائم قبل الموعد المحدد للولادة، وذلك بفترة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أسابيع.

علامات الحمل في توأم من الشهر الأول هي من العلامات التي ترغب الأمهات في معرفتها حتى تتأكد من أنها حامل بتوأم أو ما إذا كانت تحمل جنيناً واحداً فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى