الأم والطفل

أسباب نزول إفرازات مائية في الشهر الأول من الحمل

هناك أسباب عديدة للنزول المائي في الشهر الأول من الحمل، لذا سنشرحها بالتفصيل في موقع من المصدر للنساء. يمكن أن تكون هذه الإفرازات طبيعية أو مرضية، فتابعينا لتكتشفي أسبابها وطرق التعامل مع أنواع الإفرازات المختلفة.

اقرئي أيضاً: تأخر الدورة الشهرية ونزول الماء

أسباب نزول الماء في الشهر الأول من الحمل

هناك عدة أسباب لحدوث بعض الإفرازات المائية في الأشهر الأولى من الحمل، وهي:

  • في بداية الحمل يزداد إفراز هرمون الاستروجين في الجسم. يساعد هذا الهرمون على تقليل الإفرازات المائية في بداية الشهر الأول.
  • قد يكون السبب قطرات من الدم في منطقة الحوض.
  • وأخيراً، عندما يتم تحفيز الطبقة المخاطية الموجودة في المهبل، تساعد هذه الطبقة على إفراز هذا السائل.

ويجب العلم أن هذه الإفرازات تكون طبيعية جداً في بداية الحمل، كما أنها من علامات الحمل، ومع مرور أشهر الحمل تزداد كثافتها.

نصائح هامة للتعامل مع الإفرازات السائلة

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها للتعامل بشكل صحيح مع الإفرازات السائلة أثناء الحمل، وهي:

  • لا ينبغي استخدام السدادات القطنية داخل المهبل لأن هذه السدادات تساعد على دخول الجراثيم والبكتيريا إلى المهبل.
  • ويجب تجفيف الجسم جيداً بعد الاستحمام، وخاصة الأعضاء التناسلية.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية مريحة.
  • يمكن وضع بطانة فوق الملابس الداخلية لالتقاط أي إفرازات.
  • تجنبي ارتداء الملابس الضيقة تماماً لأن ذلك قد يسبب زيادة في هذه الإفرازات.
  • وأخيرا، استخدمي منتجات العناية بالجسم الخالية من المواد الكيميائية أو العطور.

اقرئي أيضاً: إفرازات مهبلية بيضاء

ألوان الإفرازات في بداية الحمل

هناك العديد من الإفرازات في بداية الحمل، وهي كالتالي:

1. إفرازات مائية في بداية الحمل

  • قد تلاحظ نسبة كبيرة من النساء إفرازات مائية في بداية الحمل. هذه الإفرازات ليست ضارة، لكن إذا تغير لونها وأصبحت لها رائحة كريهة فيجب استشارة الطبيب فوراً.

2. الإفرازات البنية

  • قد تعاني بعض النساء من إفرازات بنية اللون في بداية الحمل. لذلك لا داعي للقلق لأن هذه الإفرازات تهدف إلى إزالة الدم الفاسد من الرحم. لذلك قد تجدين هذه الإفرازات في الأسبوع الأول من الحمل.
  • أما إذا أصبحت الإفرازات داكنة اللون وليست فاتحة اللون، ففي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فوراً.

3. الإفرازات الوردية

  • من الصعب جدًا تحديد هذه الإفرازات ما إذا كانت طبيعية أو تشير إلى وجود مشكلة. يمكن أن تحدث هذه الإفرازات قبل الولادة مباشرة وهي دليل على المخاض، ويمكن أن تحدث أيضًا إذا حدث الحمل خارج الرحم.
  • كما أنها دليل على إجهاض الجنين، لذا في جميع الأحوال يجب استشارة الطبيب فوراً إذا استمرت هذه الإفرازات لفترة طويلة.

4. التفريغ الأحمر

  • هذه الإفرازات هي علامات نزيف خطير. وقد تشعر المرأة أيضًا بألم في البطن في منطقة الحوض. هذه النزيف هي علامات الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.
  • لكن إذا لم تكن هذه الإفرازات شديدة أو ضعيفة في الأشهر الأولى، فقد يكون هذا طبيعيا ولا تحتاج الحامل إلا إلى تناول دواء مثبت للحمل مع الراحة الكاملة، وهذا بالطبع يتم تناوله بعد استشارة الطبيب المختص. .

أنواع الإفرازات الخطرة

هناك بعض الإفرازات الخطيرة التي يمكن أن تحدث أثناء الحمل، وهي:

  • قد تعاني المرأة الحامل من بعض الإفرازات ذات اللون الأحمر، وهذا دليل على الولادة المبكرة، أو الإجهاض، أو الحمل خارج الرحم.
  • كما أن هناك أيضًا إفرازات صفراء-خضراء، مما يدل على وجود التهابات مهبلية.
  • إذا شعرت المرأة بالحكة أو الحرقة أثناء التبول، فهذا دليل على احتواء المهبل على بكتيريا وإفرازات ضارة.
  • وأخيرًا، إذا كانت الإفرازات ذات رائحة كريهة وسميكة، وكان المهبل أيضًا مثيرًا للحكة وأحمر اللون، فهذا دليل على أن الإفرازات ضارة بصحة المرأة والجنين.

اقرئي أيضاً: سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات

طرق منع الإفرازات أثناء الحمل

هناك عدة طرق لمنع الإفرازات أثناء الحمل، وهي:

  • يجب على المرأة تناول بعض المكملات الغذائية، فهذه المكملات تساعد في الحفاظ على التوازن البكتيري في منطقة المهبل.
  • تجنبي تناول الأطعمة المليئة بالسكر والحلويات، فهذه الأطعمة تعزز نمو الخميرة في المهبل.
  • يجب عليك ارتداء الملابس الداخلية القطنية لأن هذه الملابس تسمح بدخول الهواء إلى تلك المناطق.
  • لا ترتدي ملابس ضيقة على الإطلاق.
  • يجب عدم استخدام الغسول لمنطقة المهبل في بداية الحمل.
  • لا تستخدمي منتجات العناية بالمناطق الحساسة التي تحتوي على عطور أو مكونات غير طبيعية.
  • يجب أن يكون المهبل نظيفًا جدًا وجافًا بعد الاستحمام.
  • يجب مسح المهبل وتنظيفه جيداً بعد التبول أو التبرز حتى لا تنتقل الجراثيم.
  • شرب كميات كبيرة من الماء لطرد أي سموم من الجسم، لذا كان علينا معرفة أسباب الإفرازات المائية في الشهر الأول من الحمل.

اقرئي أيضاً: أسباب نزول إفرازات بيضاء بدون رائحة قبل الدورة الشهرية

وأخيراً ناقشنا أسباب الإفرازات المائية في الشهر الأول من الحمل. وشرحنا أيضًا أنواع الإفرازات الطبيعية والخطرة. ثم قمنا بشرح بعض النصائح المهمة لمنع حدوث أي إفرازات وكيفية علاجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى