الأم والطفل

لماذا يتحرك الجنين عند النوم على الظهر

لماذا يتحرك الجنين على الظهر أثناء النوم ولماذا تفضل الكثير من النساء الحوامل هذه الطريقة رغم تحذير بعض الأطباء منها؟ وفي موقع من المصدر نتعرف على العلاقة بين النوم على الظهر وحركة الجنين. تحدث أيضًا عن خطورة هذا الموقف في هذا المقال.

النوم على الظهر أثناء الحمل

  • نبدأ المقال بعرض دراسة أجريت عام 2016 وجدت أن ما يقرب من 2400 امرأة، أو حوالي 76 بالمائة من النساء الحوامل، يفضلن النوم على ظهورهن.
  • ولذلك، من الشائع أن تنام النساء الحوامل على ظهورهن، على الرغم من أن هذا الوضع غير مريح بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • النوم على ظهرك أثناء الحمل آمن وضروري فقط في الأشهر الأولى.
  • ولكنها قد تشكل مخاطر في الأشهر المقبلة للأسباب التي سنعرضها في هذا المقال، إلى جانب عرض أفضل أوضاع النوم للحامل.

لماذا يتحرك الجنين عند النوم على ظهره؟

لماذا يتحرك الجنين أثناء النوم على الظهر قام الباحثون بالبحث في ظاهرة حركة الجنين أثناء النوم على الظهر وكانت النتائج كما يلي:

  • تم إجراء تجربة حيث نامت مجموعة من النساء الحوامل في عدة أوضاع لمدة نصف ساعة فقط، وكانت وضعية النوم على الظهر تسبب حركة الجنين.
  • سبب حركة الجنين أثناء النوم على الظهر هو أن نوم الحامل على ظهرها يسبب نقص وصول الأكسجين إلى الجنين.
  • بالإضافة إلى أنه يسبب تغيراً في معدل ضربات القلب، وهو أمر خطير ويسبب حركة الجنين ويزيد أيضاً من خطر الوفاة.
  • وقد بحث الباحثون في هذه النقطة وخلصوا إلى أن سبب موت الجنين عند النوم على الظهر هو الضغط على الشريان الذي ينقل الدم إلى قلب الأم وإلى الرحم.
  • لقد تم إجراء الكثير من الأبحاث حول هذه المسألة ولم يتم التأكد من أن الجنين يعاني من عواقب كبيرة نتيجة النوم على ظهره.
  • ولكن في بعض الحالات يتأثر ذلك، مما يجعل تجنب هذا الموقف هو الحل الأكثر أمانا.

مخاطر النوم على الظهر للحامل

وفيما يلي نعرض مخاطر النوم على الظهر بالنسبة للحامل، لأننا علمنا أن هناك مخاطر بعد أن عرفنا إجابة السؤال: لماذا يتحرك الجنين أثناء النوم على الظهر:

  • النوم على ظهر المرأة الحامل يسبب زيادة في معدل ضربات القلب لكل من الحامل والجنين، حيث قد لا يصل الدم إلى المستوى المطلوب.
  • إن وضعية نوم المرأة الحامل خلال الثلث الأخير من الحمل لها علاقة قوية جداً بخطر ولادة الجنين ميتاً.
  • إذا كان الجنين يعاني من مشاكل تسبب ضعف النمو، فإنه سيتأثر سلباً بالنوم على ظهره وقد يموت في الرحم.
  • النوم على البطن وخاصة في الثلث الثاني من الحمل يضر بالجنين حيث يبدأ بالتضخم ويصبح البطن أكبر في هذه المرحلة.
  • النوم على البطن يتسبب في إصابة الحامل ببعض الأعراض مثل آلام الظهر وضيق التنفس وانخفاض ضغط الدم ويعرضها للإصابة بالبواسير.

ماذا لو استيقظت على ظهري؟

بعد أن تستيقظ المرأة من نومها، تجد نفسها دون وعي على ظهورها، وهنا يبدأ الخوف، ولكن إليك بعض الملاحظات:

  • النوم القصير وغير المقصود على الظهر لا يسبب ضرراً جسيماً للجنين، خاصة أن هذه الوضعية مناسبة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • إذا استيقظت عزيزتي الحامل على ظهرك، فما عليك سوى تغيير وضعيتك إلى الوضعية الصحيحة، حيث تنام على جانبك.
  • عند النوم على الظهر أثناء الحمل، يمكن أن تحدث شكاوى غير سارة، ولكن إذا لم تستمر فلا يوجد سبب للقلق، مثل آلام الظهر وآلام في الجهاز الهضمي.

أوضاع النوم الصحيحة أثناء الحمل

في بداية الحمل، يمكنك النوم بأي وضعية، حيث سيكون الأمر أسهل، لأن النوم على ظهرك آمن وضروري. ومع ذلك، فقد تغير هذا في الأشهر الأخيرة. وفيما يلي نعرض أوضاع النوم الصحيحة للمرأة الحامل:

  • في الأشهر الأولى تستطيع الحامل النوم بالوضعية المريحة لها، على الجنب أو على الظهر، ولكن ننصح بعدم النوم على البطن.
  • في بداية الثلث الثاني من الحمل، أو الشهر الرابع، يكون النوم على أحد الجانبين هو الوضع المثالي للنوم.
  • يقول الكثير من الأطباء أن النوم على الجانب الأيسر مع ثني الركبتين هو أفضل وضعية نوم للمرأة الحامل، وأن هذه الوضعية هي الأفضل لبقاء القلب في أفضل حالة.
  • وبعد أن تعرفنا على سبب تحرك الجنين عند النوم على ظهره ومعرفة رأي بعض الأطباء، يمكننا القول أيضاً أن النوم على الجانب الأيسر للحامل يساعد على إبعاد وزن الجنين عن الكبد.
  • عندما يكون الجنين بعيدًا عن الشريان الرئيسي الذي يزود القلب والرحم والكبد بالدم، تتحسن الدورة الدموية.
  • في الثلث الأخير من الحمل، يجب على الحامل أن تختار النوم على الجانب الذي تفضله، حيث تضع وسادة تحت البطن أو القدمين لمزيد من الراحة.

نصائح هامة لوضعية نوم أفضل للحامل

وفيما يلي نعرض لكِ نصائح مهمة لوضعية نوم أفضل للحامل، ولكن أكثر أمانًا للجنين أيضًا:

  • يجب على المرأة الحامل اختيار مراتب ووسائد مريحة لوضعية نوم أفضل.
  • لا ينبغي أن تكون المرتبة صلبة جدًا، ولكن أيضًا ليست ناعمة جدًا.
  • لأن المرتبة الناعمة جداً تتسبب في انحناء الجذع إلى الداخل، مما يشكل خطراً على العمود الفقري.
  • كما أن المرتبة شديدة الصلابة تضع وضعية صعبة على العمود الفقري، وتؤدي إلى تمدده وجعله غير مرن، مما يسبب الألم للحامل.
  • أثبتت الأبحاث أن معظم الأشخاص يغيرون وضعية نومهم ليلاً دون أن يشعروا بذلك أكثر من تسع مرات. ولهذا السبب من الأفضل وضع وسائد مريحة حول المرأة الحامل.
  • عندما تتحرك المرأة الحامل أثناء نومها، فإنها قد تنام على ظهرها أو في وضع غير مناسب، ومن الأفضل أن يكون حولها وسائد مطاطية رغوية ناعمة.
  • لا يمكن الاتفاق بشكل نهائي على وضعية النوم الصحيحة للجميع، لذا يمكن تجربة جميع الأوضاع الآمنة للوصول إلى الوضعية الأفضل.
  • يقول معظم خبراء النوم أن النوم على الظهر هو الوضع الأفضل للحامل وغيرها. ولهذا السبب تحدثنا عن فوائده وكيف أنه أفضل وضع للنوم.
  • تجنبي النوم على البطن أو البطن، أو في أوضاع تعزز معدل ضربات قلب الجنين وحركته.

وفي النهاية تعرفنا على سبب تحرك الجنين عند النوم على ظهره، ومخاطر النوم على ظهره بالنسبة للحامل، والطريقة الأفضل لنوم الحامل لها وللجنين. احرصي عزيزتي الحامل على اختيار الوضعية المناسبة لحمل آمن، مع مراجعة طبيبك بانتظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى