3 أزمات تواجه موسم العمرة الجديد.. وشركات السياحة تترقب!!




طاهر القطان:


نشر في:
السبت 6 أغسطس 2022 – 9:30 م
| آخر تحديث:
السبت 6 أغسطس 2022 – 9:30 م

موجة «كورونا» السادسة والتطبيقات الإلكترونية وارتفاع أسعار الريال.. أهم المعوقات
أصحاب شركات السياحة يطالبون بإنهاء إجراءات بدء العمرة مبكرا.. لإغلاق الطريق على السماسرة

الجمعة 05 اغسطس 2022 15:43
أزمات عديدة تواجه موسم العمرة الجديد مع بداية الانطلاق رسميا واستقبال أفواج جديدة من ضيوف الرحمن.. حيث بدأت وزارة الحج السعودية إتاحة خدمة إصدار تصاريح العمرة وحجز المواعيد عبر تطبيق «اعتمرنا» مع بداية العام الهجرى الجديد ١٤٤٤ هجرية فى إطار الجهود المبذولة لتسهيل الخدمات المقدمة للمعتمرين والزوار لتأدية مناسك العمرة بسهولة ويسر.
وتتضمن اشتراطات إصدار تصاريح العمرة ودخول المسجد الحرام سلامة الحالة الصحية بحسب تطبيق «توكلنا» ومن تثبت إصابته أو مخالطته أحد مصابى كورونا يتم إلغاء تصريحه من خلال التطبيق إضافة إلى اشتراط الالتزام بلبس الكمامة طوال فترة التواجد داخل الحرم والالتزام بالخروج من الحرم مع نهاية فترة التصريح علاوة على عدم حمل الحقائب والامتعة غير المصرح لها بالدخول إلى الحرم.
فيما رحبت شركات السياحة المصرية المنظمة لرحلات السياحة الدينية بقرار مجلس الوزراء الخاص بموافقة الحكومة على قيام وزارة السياحة والآثار باتخاذ الإجراءات وفقا لقانون «بوابة العمرة» لتسجيل شركات السياحة المنفذة لموسم العمرة الجديد 1444 هـ اعتبارا من أول أكتوبر المقبل.
وتسود حالة من الترقب الشديد داخل الوسط السياحى بصفة عامة وأوساط شركات السياحة المنظمة لرحلات الحج والعمرة بصفة خاصة اتنظارا لبدء الموسم الجديد رسميا.. وتواجه الشركات فى بداية الموسم الجديد عدة عقبات أهمها أزمة تداعيات الموجة السادسة لجائحة كورونا والتى أربكت حسابات جميع العاملين فى القطاع السياحى خلال الأيام الاخيرة خاصة مع ظهور العديد من الاصابات الجديدة، بالاضافة إلى التطبيقات الالكترونية الجديدة بالمملكة العربية السعودية وتأشيرات الـB2C وكذا الارتفاع الكبير فى سعر الريال السعودى، وكذلك تأخير بدء الموسم بالنسبة لمصر لمدة شهرين ومطالب الشركات بضرورة بدء الموسم مبكرا للحاق بعمرة المولد النبوى الشريف لوجود طلبات كثيرة مؤجلة لدى جموع المصريين محذرة من وجود طرق موازية للسفر حال التأخير فى بدء الموسم.. مؤكدين أن التأخير فى بدء الموسم مبكرا سيضيع على الدولة ملايين الجنيهات من جراء قيام السماسرة بتنظيم رحلات غير شرعية بعيدا عن بوابة العمرة المصرية التى لها حق الموافقة على تنظيم الرحلات فقط وفقا للقانون.
وقال عاطف محمد عجلان عضو غرفة شركات السياحة إن هناك حالة من الترقب الشديد داخل الوسط السياحى بصفة عامة وأوساط شركات السياحة المنظمة لرحلات الحج والعمرة بصفة خاصة مع الانطلاق الرسمى لموسم العمرة الجديد فى ظل الازمات التى تواجه هذا الموسم قبل انطلاقه رسميا ولعل أهمها أزمة تداعيات الموجة السادسة لجائحة كورونا والتى أربكت حسابات جميع العاملين فى القطاع السياحى خلال الأيام الأخيرة خاصة مع ظهور العديد من الإصابات الجديدة، بالاضافة إلى الارتفاع الكبير فى سعر الريال السعودى وكذلك تأخير بدء الموسم بالنسبة لمصر لمدة شهرين.. مشيرا إلى أن شركات السياحة تطالب بضرورة بدء الموسم مبكرا للحاق بعمرة المولد النبوى الشريف محذرة من وجود طرق موازية للسفر حال التأخير فى بدء الموسم.
وأشار عجلان إلى أن الريال السعودى مقابل الجنيه المصرى قفز فى تعاملات البنك المركزى المصرى والبنوك الحكومية والخاصة لأعلى مستوى على الاطلاق وتخطى سعر الريال السعودى حد 5 جنيهات لأول مرة على الإطلاق وتخطاه ببضعة قروش.. ووفقا للخبراء فإن هذا الارتفاع لم يحدث من قبل متخطيا مستويات ٢٠١٤ الذى وصل الريال فيه إلى 4.90 قرش مقابل الجنيه المصرى مسجلا اعلى سقف وصل إليه الريال السعودى وهو ما يؤثر بالسلب على موسم العمرة.
وأضاف أن الأيام القادمة ستشهد انفراجة تخص اجراءات فتح باب العمرة مبكرا أمام الشركات بعد موافقة مجلس الوزراء على بدء تسجيل الشركات خلال شهر اكتوبر القادم.. مشيرا إلى أنه سيتم التجهيز من الآن لموسم العمرة وإصدار الضوابط المنظمة. لافتا إلى أنه من المقرر أن يعقد الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار اجتماعا خلال الأيام القليلة المقبلة مع اللجنة الوزارية الخاصة بمتابعة جائحة فيروس كورونا وذلك لمناقشة آلية بدء موسم العمرة لهذا العام وعدد التأشيرات التى ستنظمها مصر هذا العام وفقا لمعدلات الإصابة عالميا ومحليا إضافة إلى العوامل الاقتصادية الاخرى.
ومن جانبها طالبت إيمان سامى رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة سابقا عضو الجمعية العمومية للغرفة وزارة السياحة والآثار ببدء إجراءات موسم العمرة من الآن متزامنا مع إعلان المملكة العربية السعودية باستقبال المعتمرين وذلك بعد قيام السماسرة والوسطاء بالإعلان عن تنظيم برامج العمرة خلال هذا التوقيت تزامنا مع بدء السعودية استقبال معتمرى العالم.
ولفتت إلى أنه حال تأجيل إصدار الضوابط المنظمة للعمرة خلال هذا التوقيت فإن المواطنين سيلجأون لطرق موازية للسفر لأداء العمرة بعيدا عن بوابة العمرة سواء بالسفر عبر السماسرة أو باستخدام تأشيرات الزيارة أو السياحة أو الفاعليات ما يضيع على الدولة عشرات الملايين من الجنيهات، فضلا عن القضاء على شركات السياحة الجهة الوحيدة المصرح لها وفق القانون تنظيم رحلات العمرة.
وأضافت «سامى» أن السعودية تمنح تأشيرة العمرة لأى فرد فى العالم دون اشتراط ان يتم تنظيمها بواسطة شركة سياحة، أو بموافقة الحكومات على إصدار التأشيرات لمواطنيها وهو ما يستوجب قيام وزارة السياحة بالسماح لشركات السياحة ببدء رحلات العمرة فى أقرب وقت حتى لا يحل السماسرة محل شركات السياحة فى تنظيم تلك الرحلات وهو ما يعرض الشركات للإفلاس.. وأشارت إلى أن الآليات التى تعمل بها البوابة المصرية للعمرة حاليا أفقدتها الأهداف التى أنشئت من أجلها وهى حماية المواطن المصرى من التعرض للنصب وضمان جميع حقوقه، بالإضافة إلى حماية الشركات السياحية المنظمة للعمرة.. موضحا أن البوابة تحولت أخيرا لعائق فى ظل التقدم التكنولوجى للمملكة العربية السعودية بخصوص خدمات العمرة.

!function(f,b,e,v,n,t,s)
{if(f.fbq)return;n=f.fbq=function(){n.callMethod?
n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)};
if(!f._fbq)f._fbq=n;n.push=n;n.loaded=!0;n.version=’2.0′;
n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0;
t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0];
s.parentNode.insertBefore(t,s)}(window,document,’script’,
‘https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘2392364917476331’);
fbq(‘track’, ‘PageView’);
(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js#xfbml=1&version=v2.6&appId=300970513306659”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق