3 محطات تعزز نجاح سيدة الفواكه

تطلق منطقة جازان اليوم، مهرجان المانجو والفواكه الاستوائية، برعاية أمير المنطقة الأمير محمد بن ناصر، وبحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، وسط اكتمال كافة الترتيبات والتجهيزات للاحتفاء بسيدة الفواكه، التي تمتد زراعتها لأكثر من 50 عاما.

ويشتمل مهرجان المانجو والفواكه الاستوائية 2022، على 6 أنواع من الفواكه الاستوائية التي تتميز بزراعتها المنطقة، إلى جانب فعاليات متنوعة.

ومر مهرجان المانجو بمراحل تطور حيث نشأ وتأسس في محافظة أبوعريش، التي تحتضن بيئته الزراعية وتواجد مركز الأبحاث الزراعية بها، ثم انتقل إلى مدينة جيزان لاستثماره وترويجه محليا وعالميا، لتكون صبيا المحطة التعريفية الثالثة له، لإكمال مراحل النجاحات، وتعزيز اقتصاد المنطقة، وذلك بحديقة الملك فهد في جادة صبيا بالشارع الثقافي.

وأوضح محافظ صبيا الدكتور سلطان بن عجمي بن منيخر، أن المهرجان الذي ينظمه فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة، بالتعاون مع المحافظة والجمعية التعاونية للتسويق الزراعي وبلدية صبيا، يسعى لمواصلة النجاحات التي حققها خلال الأعوام الماضية في التعريف بالإنتاج الزراعي لمنطقة جازان، واستثمار الإمكانات الزراعية المتوافرة بالمنطقة، ودعم المزارعين وتحفيزهم لزراعة المنتجات ذات الجدوى الاقتصادية العالية، التي أثبتت نجاحاً في زراعتها بالمنطقة.

وأضاف بن منيخر أن اللجان العاملة تُكثف استعدادها لإطلاق نسخة مميزة من المهرجان الذي يستمر أسبوعاً واحداً، بمشاركة 45 مزارعاً يقدمون أطيب أنواع المانجو والفواكه الاستوائية الأخرى، التي تشتهر المنطقة بزراعتها، إلى جانب الأركان الأخرى المتخصصة والفعاليات الثقافية والبرامج المتنوعة، التي تسعى لتوفير أجواء مميزة لزوار المهرجان.

ويقيم فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة جازان 8 ورش عمل، وذلك ضمن البرامج المصاحبة، التي يقدمها الفرع بمهرجان المانجو والفواكه الاستوائية بمحافظة صبيا، والتي تستهدف المزارعين، وتقام بمقر الخيمة التدريبية التي قام فرع الوزارة بتجهيزها بموقع المهرجان.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق