ثقافة

أضرار تربية العصافير في المنزل

مساوئ تربية الطيور في المنزل كثيرة، فبالرغم من أن الطيور حيوانات أليفة وتتميز بأناقتها وألوانها التي تمنح النفس شعورا بالسلام والأمان، إلا أنها من الممكن أن تعرض مربيها لمشاكل مزعجة للغاية، عبر الموقع سنخبر لكم الكثير عن عيوب هذه المخلوقات وطرق تجنبها.

عيوب تربية الطيور في المنزل

من المعروف أن الطيور هي أحد أنواع الحيوانات الأليفة التي يفضل الكثير من الأشخاص الاحتفاظ بها في المنزل للاستمتاع بمظهرها الجذاب وصوت زقزقتها الرائع واستخدامها في التزيين وخلق جو لطيف. حولهم

وللأسف أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن لهذه الطيور الجميلة العديد من السلبيات، لذا ينصح باختيار أفضل الأنواع ووضعها خارج المنزل لتجنب المخاطر والمشاكل المتعلقة بها.

ما هي عيوب تربية الطيور في المنزل سنوضحها لك في السطور التالية:

1- انتشار الفوضى

لا شك أننا جميعا نحب أن نكون في مكان نظيف ومرتب حتى نشعر بالراحة النفسية وبالتالي نقوم بمهامنا اليومية على أفضل وجه ممكن، ولكن هذا غير ممكن مع وجود الطيور في المنزل.

ويعتبر من أكثر أسباب الفوضى والضوضاء وضوحاً، لأنه يمكن أن يمزق ويتلف الأثاث أو بعض الأوراق المهمة، وبالإضافة إلى ذلك فإنه ينسكب طعامه في كل مكان.

ومن المعروف أنهم يحبون رمي الأشياء، خاصة عندما يمارسون الأنشطة الاجتماعية أثناء اللعب والحرية.

2- إزعاج الجيران

ومن عيوب تربية الطيور في المنزل أنها في أوقات غير مناسبة، خاصة بعد منتصف الليل، تحدث أصواتاً مزعجة وصاخبة تثير غضب الجيران بشدة.

وبالإضافة إلى المشاكل التي تسببها، تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن عزل صوت الطيور حتى مع الجدران السميكة، لأن حجمها في الواقع صغير، ولكن صوتها أعلى مما نتوقع.

3- قضاء وقت طويل في الرعاية

الطيور، مثل بعض الحيوانات الأليفة، لا تستطيع التكيف بسرعة مع الظروف المفروضة عليها، لأنها تحتاج إلى الاهتمام والرعاية لفترة طويلة.

وإليكم عيوب تربية الطيور في المنزل في ضياع الوقت للعناية بها والشعور بالمسؤولية، بحيث إذا لم يتم توفير ما تحتاج إليه قد تتدهور حالتها الصحية والنفسية.

كما أنه يميل إلى ممارسة بعض السلوكيات غير المرغوب فيها مثل الصراخ بصوت عالٍ أو العض لجذب الانتباه أو نتف ريشه وإلقائه على الأرض. قد يؤدي أيضًا إلى النقر المتكرر على القفص.

وبالإضافة إلى ما سبق، هناك أنواع لا تكفيها رعاية مربيها، لأنها تسعى دائماً إلى الرفقة والمودة من خلال التعبير عن الحاجة إلى الزواج ووجود رفيق يشاركها مصالحها المشتركة. لزيادة العبء على التحرير.

4- إنفاق المال الكثير

وفي تكملة لموضوعنا الذي يذكر عيوب تربية الطيور في المنزل، فمن هذه العيوب إنفاق التكاليف الباهظة سواء عند شرائها أو عند تربيتها لتوفير حياة جيدة وآمنة لها.

على سبيل المثال، يجب أن يكون لدى الطيور قفص وبعض الألعاب وطعام خاص، كما يجب أن تتلقى الرعاية الطبية من وقت لآخر ويتم علاجها إذا مرضت، وقد يكون ذلك مع القدرة المالية للبعض.

5- الحساسية

تعتبر الحساسية من الريش من أبرز وأهم أضرار تربية الطيور في المنزل، فمن المعروف أن ريش الطيور يطير بسهولة في الهواء وإذا كان لدى صاحب الطائر حساسية من الريش فإنه سيعاني من تنفس شديد. مشاكل. قد يختنق

6- خلق خطر على الأطفال

يمكن للأصوات المميزة للطيور أن تجذب الأطفال تلقائيًا وتجعلهم يندفعون نحوهم، مما يجعل الطيور تتصرف بعدوانية تجاههم وتعتقد أن هذا الاندفاع يعادل مهاجمتهم.

ومن هذا المنطلق فإنها تتسبب في عض الأطفال أو نقرهم بمنقارهم الحاد، لذا يجب توعية الأطفال بمخاطر تربية الطيور في المنزل وكيفية التعامل معها.

7- نقل الأمراض المعدية

عند الحديث عن سلبيات تربية الطيور في المنزل، تجدر الإشارة إلى أنها تسبب نقل الأمراض المعدية، ومن أبرزها ما يلي:

  • توسع البطين الأولي، والذي يظهر مع فقدان الوزن والقلق الشديد والاكتئاب.
  • داء السلمونيلات
  • بعض الالتهابات الجلدية
  • حالة الإشريكية القولونية
  • مرض الجيارديا

طرق الوقاية من إصابة الطيور

لمنع تلف الطيور، من الضروري مراعاة النقاط التالية:

  • تهوية الغرفة التي يتم تربية الطيور فيها بشكل جيد ومستمر للتخلص من الحشرات الموجودة في ريشها.
  • إذا كان لديك حساسية من الريش، استخدم جهاز التنفس عند التعامل معه.
  • يجب الحرص على عدم وضعه في غرفة النوم لتجنب التلوث المباشر.
  • استخدم المبيدات الحشرية المتوفرة في الصيدلية البيطرية لرشها من وقت لآخر لقتل أي التهابات قد تكون مصابة بها.
  • قم بتنظيف القفص يوميًا لمنع تراكم البكتيريا.
  • أبعدي الأطفال عنه قدر الإمكان حتى لا يتعرضوا للأذى.
  • التعرض لأشعة الشمس يومياً ولو لمدة نصف ساعة يساعد على تنظيفه.
  • غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون، خاصة عند لمس البراز.

إذا كنت ممن يحبون الطيور فاحرص على معرفة سلبيات تربيتها واتخاذ الإجراءات الوقائية للحفاظ على صحتك وصحة أسرتك، فلا شك أن الطيور جميلة جداً وصحبة جيدة، ولكن كن حذراً، إنهم يضمنون سلامتك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى