الأم والطفل

متى يبدأ نزول الوزن بعد الولادة الطبيعية

متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية؟ كيف يمكننا تسريع عملية فقدان الوزن والعودة إلى الوزن الطبيعي؟ من المعروف أن الدهون والسوائل تتراكم في جسم المرأة خلال فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية وعدة عوامل أخرى، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يعود الجسم إلى الوزن الطبيعي.

متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية؟ هذا ما سنجيب عليه اليوم عبر موقع من المصدر، وسنزودكم بكافة المعلومات اللازمة.

متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية؟

قد يكون فقدان الوزن بعد الولادة أمرًا صعبًا بالنسبة للعديد من النساء، وذلك لأن جسم المرأة أثناء الحمل يتأثر بشكل ملحوظ وقوي بالعوامل المختلفة التي تؤثر عليه، الخارجية والداخلية.

وتتمثل هذه العوامل في التغيرات الهرمونية وتمدد عضلات البطن وتراكم السوائل، بالإضافة إلى زيادة حجم الطفل وحجم المشيمة والدم والسائل الأمنيوسي والأنسجة الداخلية في الثدي وغيرها.

كل هذه الأمور تنعكس على وزن الجسم، حيث يزداد وزن المرأة خلال فترة الحمل وبعد الولادة، وهذه مشكلة مزعجة بالنسبة لها.

من الممكن أن تستعيد المرأة وزنها القديم بسهولة بعد الولادة، لكن الأمر قد يختلف من امرأة لأخرى حسب طبيعة جسمها ومعدل حرقها وطريقة الرضاعة والنظام الغذائي وغيرها.

للإجابة على سؤال متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية، تفقد المرأة عمومًا حوالي رطلين ونصف في الأسبوع الأول بعد الولادة.

فقدان الوزن هذا هو فقدان للسوائل الداخلية والإنقاذ في جسمها، ومع مرور الوقت ستفقد المزيد من الوزن تدريجياً بمجرد أن يبدأ الرحم بالانكماش وتعود بقية أعضاء الجسم إلى أماكنها السابقة كما كانت قبل الحمل.

كما يمكن للمرأة تسريع عملية فقدان الوزن بعد الولادة من خلال بعض العوامل المفيدة مثل اتباع نظام غذائي صحي خلال فترة ما بعد الولادة، وممارسة الرياضة وغيرها، وهذا يعتمد إلى حد كبير على الروتين الذي تتبعه المرأة.

العوامل التي تساهم في فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية

والآن بعد أن عرفنا متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية، تجدر الإشارة إلى أننا نشاركك مجموعة من الإجراءات والنصائح التي تساعد في تسريع عملية فقدان الوزن الزائد بعد الولادة.

وفيما يلي نقدم لكِ بعض أهم النصائح التي تساعد كل امرأة على العودة إلى وزنها الطبيعي بعد الولادة الطبيعية:

أرضعي طفلك لإنقاص وزنه

تلعب الرضاعة الطبيعية دوراً هاماً في فقدان الوزن بعد الولادة. ومن المعروف أن الطفل يحتاج إلى استهلاك حوالي 500 إلى 700 سعرة حرارية من الحليب لينمو ويتطور بشكل صحي.

إن تغذية الطفل بهذه الكمية من الحليب يتيح للأم خسارة الوزن، وكلما طالت فترة الرضاعة كلما زاد فقدان الوزن. ولذلك ننصح المرأة بإرضاع طفلها وعدم اللجوء إلى الرضاعة الصناعية.

بالإضافة إلى فوائده العديدة للطفل سواء تسريع نموه أو تحسين صحة جهازه المناعي، فهو قادر على حرق الدهون المتراكمة في جسم الأم بعد الولادة بشكل فعال.

فقدان دهون الحمل بعد الولادة المائية

إذا كنت تتساءلين متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية؟ سنخبرك أن الأمر يعتمد بشكل أساسي على الوقت الذي تبدأ فيه بتغيير روتينك وجعله أكثر صحة.

على الرغم من أنك تفقدين بضعة أرطال في الأسبوع الأول بعد الولادة بسبب فقدان الجسم للسوائل، إلا أنه من الممكن ألا ينخفض ​​الوزن مرة أخرى، أو أن يكون فقدان الوزن بطيئًا للغاية.

لذلك ننصحك بتغيير روتينك واتباع روتين صحي حيث تحتاج إلى زيادة كمية الماء التي تتناولها بما يعادل 2 لتر يوميا.

بما أن الماء له دور فعال في التخلص من الدهون الزائدة بعد الولادة، فهو يساعد في تحسين عملية حرق الدهون، من خلال قدرته على تحسين عملية التمثيل الغذائي، والتي بدورها تعمل على تحسين حرق الدهون.

كما يضمن الماء زيادة نسبة رطوبة الجسم عن طريق تعويض السوائل المفقودة أثناء عملية الرضاعة وإنتاج الحليب.

إنقاص الوزن بالنوم الجيد بعد الولادة

من أبرز المشاكل التي تواجه المرأة بعد الولادة هي مشكلة زيادة الوزن. هذه المشكلة تشغل أذهانهن كثيراً وغالباً ما تجعلهن يتساءلن متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية؟ كيف يمكن تسريع فقدان الوزن؟

كما ذكرنا سابقاً فإن الوزن ينخفض ​​بما يعادل 2.5 كيلوغرام في الأسبوع الأول بعد الولادة، ويستمر في الانخفاض تدريجياً لاحقاً، ويعتمد ذلك على الروتين المتبع خلال تلك الفترة.

من أكثر الأشياء التي تساهم في تسريع فقدان الوزن بعد الولادة هو النوم الجيد. ولا تستطيع بعض النساء تحقيق ذلك لأن المولود الجديد يحتاج إليه باستمرار، سواء كان ذلك بالرضاعة الطبيعية أو تغيير الحفاض أو الرعاية العامة.

لكن تجدر الإشارة إلى أن قلة النوم بعد الولادة ستؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمونات التوتر، والتي بدورها تعيق عملية حرق الدهون، وبالتالي تجد المرأة صعوبة كبيرة في التخلص من الوزن الزائد بعد الولادة.

لذلك، ننصح المرأة المرضعة أن تطلب من الأشخاص المحيطين بها مساعدتها في الحصول على قسط كافٍ من النوم يومياً حتى تتمكن من خسارة الوزن والتقليل من التوتر.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف لإنقاص الوزن بعد الولادة

الرضاعة الطبيعية قد تجعل المرأة تشعر بالعطش الشديد، وفي بعض الأحيان لا تفسر الأم شعورها بشكل صحيح، لأنها من الممكن أن تخطئ وبدلاً من ترجمة الشعور إلى عطش يمكنها ترجمته إلى شعور بالجوع.

وينتج عن ذلك حاجتها إلى تناول طعام لا يحتاجه الجسم أصلاً، وبالتالي يزيد وزنها أكثر بعد الولادة.

لكن لتجنب هذه المشكلة، ننصح المرأة بتناول الألياف إذا كنت تشعر بالعطش بسبب الرضاعة، أو إذا كنت جائعة بشكل عام بسبب السهر مع طفلك.

الأطعمة التي تحتوي على الألياف تبطئ عملية الهضم، مما يسبب الشعور بالشبع لفترة طويلة بعد تناولها، مما يساعد المرأة على فقدان الوزن بعد الولادة بدلاً من اكتساب المزيد.

إنقاص الوزن بعد الولادة عن طريق ممارسة الرياضة

نواصل موضوعنا الإجابة على سؤال متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية، وفيما يلي سنسرد لك طريقة أخرى تسرع عملية فقدان الوزن بعد الولادة.

وبما أنه من المعروف أن ممارسة الرياضة تلعب دوراً هاماً في تحسين الصحة العامة للجسم وحرق الدهون، فإننا ننصحك بالبدء في ممارسة الرياضة بعد الولادة الطبيعية مباشرة.

ومن أهم هذه التمارين تمارين البطن، والتي تهدف إلى التخلص من الدهون المتراكمة في البطن وحرقها، ولكن قبل ممارستها عليك اتباع تعليمات الطبيب واستشارة الطبيب.

بشكل عام، هناك تمرين واحد قد لا يتطلب استشارة الطبيب ولا يشكل أي مخاطر صحية بعد الولادة، وهو تمرين المشي. هذا التمرين ليس فقط تمرينًا آمنًا، ولكنه أيضًا يعزز بشكل فعال فقدان الوزن وحرق الدهون. .

وقد لا ينطبق ذلك على الولادة القيصرية، لأن الأم لا تستطيع البدء مباشرة بممارسة الرياضة بعد الولادة القيصرية بسبب الشق الموجود في بطنها والذي يمكن أن يتضرر أثناء ممارسة الرياضة.

لكن في حالة الولادة الطبيعية فلا ضرر، ولكي تطمئني عليك استشارة الطبيب بشأن ممارسة الرياضة.

تناول الأعشاب الطبيعية لإنقاص الوزن بعد الولادة

بالإضافة إلى ضرورة شرب الماء لتعويض فقدان سوائل الجسم، من الممكن أن تشرب الأم مجموعة من المشروبات العشبية التي ستساهم بشكل فعال في حرق الدهون، ولكن يجب استشارة الطبيب في هذا الشأن حتى يتمكن الجنين موجود ولا يتأثر بالرضاعة.

واستمراراً لإجابتنا على سؤال متى يبدأ فقدان الوزن بعد الولادة الطبيعية وكيفية تسريع فقدان الوزن، فيما يلي سنسرد بعض الأعشاب التي يمكن استخدامها لخسارة الوزن بعد الولادة:

  • القرفة: تساهم القرفة بشكل فعال في إنقاص الوزن بعد الولادة، لأنها تنظم نسبة الكولسترول في جسم المرأة وبالتالي تنظم مستويات السكر، وهذه من الأشياء المهمة لإنقاص الوزن.
  • الشاي الأخضر: يعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي وبالتالي حرق الدهون بعد الولادة، إلا أنه يحتوي على مادة الكافيين التي يمكن أن تسبب الأرق عند المولود الجديد.
  • الزنجبيل: له دور مهم في إنقاص الوزن بعد الولادة حيث يعمل على تنقية جسم المرأة من الحموضة الزائدة في الجهاز الهضمي ويزيد من معدل الحرق.
  • منقوع بذور الكتان: تحتوي هذه البذور على مادة صمغية، وعند نقعها في الماء يزداد عددها. ننصح بتناولها منقوعة، لأن المخاط يساهم في تقليل الشهية ويؤدي إلى الشعور بالشبع، وبالتالي يساعد في خسارة الوزن بعد الولادة.

تعتقد بعض النساء أن فقدان الوزن المكتسب خلال فترة الحمل حلم بعيد المنال، لكن هذا خطأ، حيث ينخفض ​​الوزن تلقائياً ببضعة جرامات بعد الولادة ثم يستمر في الانخفاض تدريجياً، مع اتباع روتين صحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى