شخصيات ودول

الحياة في السويد للمهاجرين

الحياة في السويد للمغتربين

تعتبر السويد، التي تبلغ مساحتها 450,295 كيلومتراً مربعاً، إحدى الدول الواقعة في القارة الأوروبية، ولهذا السبب فهي تحتل المرتبة الثالثة بين دول الاتحاد الأوروبي، واللغة الرسمية بالطبع هي اللغة السويدية. تليها اللغة الإنجليزية التي يتحدث بها معظم الناس، لأن العيش في السويد حياة مستقرة للمغتربين لأن السويد تتمتع بعدة مميزات سنتعرف عليها فيما يلي:

1- بنية المجتمع

بالرغم من وجود ضرائب مرتفعة عليك دفعها في السويد، إلا أن الحكومة السويدية لا تجبرك على دفع هذه الضريبة حتى تتجاوز أموالك 20 ألف كرونة سنويا، مع العلم أن الضريبة التي تدفعها هي مقابل خدمة ممتازة. لكم من الحكومة السويدية من حيث التعليم والصحة والحياة الجيدة.

2- التعليم المجاني

الدراسة في الجامعات السويدية مجانية تمامًا وإذا كانت هناك بعض الكليات التي تطلب منك الدفع فهي بسيطة جدًا مقارنة بالدراسة في بلدان أخرى، حيث يتعين عليك إدارة نفقاتك بشكل جيد، افعل ذلك بنفسك أو بأي فرد من أفراد أسرتك. ليس لديهم ديون للتعليم

3- رعاية صحية جيدة

تعتني السويد بمواطنيها جيدًا، لذا لا تكلفك زيارة الطبيب الكثير، لأنك تدفع عادةً حوالي 200 كرونة، لأنك تعلم أنه عندما تصل إلى 1000 كرونة، فإن هذا هو الحد الأقصى للمبلغ الذي ستدفعه. من خلال الدفع للطبيب، يمكنك الحصول على الرعاية الصحية مجانًا تمامًا.

4- الطقس معتدل صيفاً

وفيما يتعلق بمسألة العيش في السويد للمهاجرين، فإن الطقس في السويد حار في الصيف، مما يجعل المواطنين مهتمين بإقامة الحفلات والذهاب إلى الشواطئ وأماكن السباحة في الصيف، وخاصة في جنوب السويد.السبب مناخ السويد في الصيف لطيف للمغتربين.

5- مراقبة بيع المشروبات الكحولية

واجهت دولة السويد مشكلة كبيرة في الفترات السابقة، وكانت تلك مشكلة إدمان المواطنين للكحول، وكان ذلك يشكل خطراً كبيراً على صحة المواطنين والصحة العامة، وهو ما تتمتع به السويد مقارنة بالدول الأخرى. تمكنت الحكومة من حل هذه المشكلة والسيطرة على بيع الكحول وأنشأوا مكانًا واحدًا فقط لبيع الكحول هناك تحت سيطرتهم يسمى Systembolaget لأنه مكان لا يمكنك شراءه بسهولة أيضًا.

6- تعدد اللغات

اللغة الرسمية في السويد هي اللغة السويدية، ويتحدث بها السكان الأصليون ويتعلمها جميع الطلاب في المدارس، ويتعلم الطلاب ثلاث لغات على الأقل، بما في ذلك اللغة الإنجليزية التي تأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهمية بعد اللغة السويدية. .فالحياة في السويد ليست كذلك بالنسبة الأشخاص الذين لا يتحدثون السويدية، فإنهم يخلقون حاجزًا أمام الأشخاص الذين لا يتحدثون السويدية، لكن اللغة الإنجليزية كافية ليفهمها جميع السكان.

7- كثرة الأعياد

تقدر السويد الرفاهية والترفيه، لذلك في السنة الأولى من العمل تمنح موظفيها حوالي خمسة أسابيع بدون أجر للراحة والاستمتاع، بالإضافة إلى العديد من الإجازات، وأكثر إذا واصلت العمل. . عدة سنوات.

ومن مميزات العيش في السويد للمغتربين أن الوالدين اللذين لديهما طفل جديد يحصلان على 480 يوم إجازة لا تحسب من أجرهما، كما أن لهما الحق في اختيار هذه الأيام حسب معتقداتهما. تنص السويد على أن الطفل الصالح له الحق في أن يعتني به والديه ويعتني بهما.

8- الاهتمام بالجمال والنظافة

وفيما يتعلق بتعلم العيش في السويد للمغتربين، فإن السويديين هم أشخاص جميلون يحبون دائمًا الاهتمام بمظهرهم داخل وخارج بلدهم وكذلك الاهتمام بصحتهم. إن تجاهل المظهر الجمالي يجعل المرء غير محبوب ومحتقر بينهم إلى حد إلقاء اللوم عليه.

9- إنترنت عالي السرعة

السويد هي واحدة من الدول الخامسة في العالم التي لديها إنترنت عالي السرعة سواء في الداخل أو في الخارج. أنت تستمتع بالإنترنت عالي السرعة على هاتفك المحمول أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك، مما يسمح لك بتلبية احتياجاتك من التكنولوجيا واتصالات المعلومات. .

10- مساعدة الطلاب في تكاليف التعليم

كما ذكرنا فإن الدراسة في السويد مجانية، مع الفارق أن بعض الجامعات تفرض عليك رسومًا دراسية، لكن إذا لم تكن قادرًا على دفع هذه الرسوم، فإن CSN التي أنشأتها الحكومة السويدية هي التي تدفع عنك المصاريف، لذلك لا توجد رسوم. الطلاب المستحقون للدراسة في السويد.

11- التزلج على الجليد

وفي سياق الحديث عن الحياة في السويد للمغتربين، فكما ذكرنا فإن السويد تولي أهمية كبيرة لترفيه مواطنيها، وذلك لأنها تتمتع بكثافة الجليد في جميع المناطق تقريباً، وخاصة المناطق النائية، وهذا يتيح لك فرصة استمتع بالتزلج على الجليد. يحب الشعب السويدي التزلج على الجليد، والشيء الذي يميز أي شخص لا يستطيع تحمل الطقس البارد في السويد هو أن الملابس السيئة التي يرتديها ليست بسبب الطقس.

12- الأرخبيل السويدي

تتمتع السويد بالعديد من الأماكن السياحية والمناظر الطبيعية الخلابة وأهمها الأرخبيل السويدي الذي يحتوي على أكثر من عشرين ألف جزيرة تتمتع كل منها بأجواء مميزة عن الأخرى، كما يمكنك زيارة الأرخبيل السويدي بكل سهولة. . منطقة ستوكهولم

13- الألعاب الرياضية

تتميز السويد بحب الألعاب الرياضية مما يجعلك تحبها حتى لو لم تكن من محبي الرياضة، لأن الرياضات الأكثر شعبية في السويد هي هوكي الجليد وكرة اليد وكرة القدم. اللاعبون في هذه المباريات متحمسون للغاية ويلعبون بقوة. وبالمثابرة لتكون السويد الدولة الأشهر في كافة المجالات الرياضية.

14- فرص عمل جيدة

تتمتع السويد بفرص عمل جيدة للمهاجرين، مما يجعلهم يتمتعون بحياة مستقرة ومناسبة داخلها، لأن قانون العمل السويدي يحظر استغلال الموظفين أو الإساءة إليهم بأي شكل من الأشكال، ومن الميزات المهمة في هذه النقطة، والمميز أنه إذا لا تستطيع العثور على عمل، السويد ستوفر لك كل الراحة والمساعدة، وحتى تجد عملاً مناسباً، هذا بالإضافة إلى التعويض المالي الذي ستقدمه الحكومة نيابة عنك إذا واجهت مشاكل في السكن.

مساوئ العيش في السويد للمهاجرين

بالرغم من أن هناك العديد من المزايا لدولة السويد التي تجعل المغتربين يحبون العيش في هذا البلد، إلا أن هناك أيضاً عيوب قد تشكل عائقاً أمام المغتربين في السويد، والتي سنوضحها فيما يلي:

1- الفرق بين الصيف والشتاء

نواصل معكم العيش في السويد للمغتربين، لأن العيش في ذلك البلد صيفاً وشتاءاً قد يكون صعباً على المغتربين الذين لم يعتادوا على تغير المناخ بعد، لذا يجب أن تعلم أن الشمس تشرق كثيراً في الشتاء ولا تنبعث منها وفي شمال السويد تختفي الشمس تماماً لمدة شهر، وبالإضافة إلى فصل الشتاء لا تغرب الشمس لمدة شهر كامل خلال العام.

2- ارتفاع تكلفة التعليم

إذا لم تكن عضواً في الاتحاد الأوروبي فأنت ملزم بدفع الرسوم الجامعية ولا يمكنك الانتقال من مكان إلى آخر في السويد حتى تتأكد من رسوم المدرسة التي يذهب إليها أطفالك. يمكنك تغطية هذه التكاليف، وإذا كنت عضوًا في الاتحاد الأوروبي، فسوف تتلقى التعليم والتدريب مجانًا.

3- المدن ليست كبيرة

نشرح الآن الحياة في السويد من حيث سلبيات العيش هناك بالنسبة للمغتربين، لأن المدن السويدية ليست كبيرة بحجم الأشخاص الذين لا يعيشون هناك، كما أن عدد السكان في السويد ليس بهذا الحجم. مدينة ستوكهولم وهي عاصمة السويد يبلغ عدد سكانها حوالي 800 ألف نسمة، ومدينة نوركوبنج التي من المفترض أن تكون كبيرة يبلغ عدد سكانها حوالي 100 ألف نسمة فقط.

4- ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية

على الرغم من وجود رعاية صحية جيدة في السويد إلا أن تكاليف الرعاية الصحية مرتفعة، فإذا كنت ترغب في رؤية طبيب، وخاصة طبيب العيون أو طبيب الأسنان، فأنت في الواقع تحتاج إلى المزيد من المال لأن هذه الرعاية يغطيها التأمين الصحي الخاص بك. يريد معظم طالبي اللجوء توفير المال بدلاً من الذهاب إلى الأطباء الباهظين.

5- تم مراعاة القواعد غير الرسمية

هناك قانون في السويد، وخاصة في شمال البلاد، يسمى قانون جانتي، لأنه غير رسمي، ولكن معظم السويديين يتبعونه، ينص هذا القانون على أن طموحات وأحلام الأشخاص الذين يريدون الانحراف، للتقليل . المجموعات التي ينتمون إليها أو يقومون بأشياء غير معروفة بينهم.

هذه القواعد هي كما يلي: “لا تعتقد أنك مميز. أنت لست أذكى أو أفضل أو أكثر معرفة من أي شخص آخر. لا يجب أن تظن أن أحدًا يهتم بك، أو أنك تستطيع تعليم الآخرين أي شيء، أو أنك جيد في أي شيء. .

6- الشعب السويدي يحب العزلة

الشعب السويدي بطبيعته لا يحب أن يتدخل أحد في شؤونه الشخصية، ولهذا السبب يميل معظم السويديين إلى العزلة، لذلك تحتاج إلى مزيد من الوقت والجهد حتى يعتاد السكان الأصليون عليك وعلى شخصيتك. ويعتبر الأمر غريباً بالنسبة لهم، ولتكوين صداقات يجب أن تعي هذه الميزة جيداً حتى لا تواجه مشاكل أهل هذه المدينة.

أشهر المعلومات عن السويد

بعد أن ذكرنا الحياة في السويد للمغتربين، سنذكر الآن المعلومات العامة عن دولة السويد التي يجب عليك مراعاتها وفهمها جيدًا حتى تتعرف على الأشخاص الذين تتعامل معهم جيدًا. . هذه المعلومات هي كما يلي:

  • نظام الحكم في السويد هو نظام ملكي يتبع الدستور والقانون.
  • للحصول على المزايا المهمة التي تضمن لك حياة كريمة في السويد، عليك أن تكون عضواً في الاتحاد الأوروبي.
  • السويديون هم الأشخاص الذين يحبون الاستمتاع أكثر من أي شيء آخر، لذلك لا ترى الكثير من حالات الاكتئاب بين المراهقين في هذا البلد.
  • الأكلة الأكثر شهرة وشعبية في السويد هي كرات اللحم.
  • يوجد في السويد أكثر من 90 ألف بحيرة، تتمتع جميعها بمناظر طبيعية خلابة.
  • تغطي الغابات في السويد ما يقرب من نصف مساحة أراضي البلاد.
  • هناك 21 مقاطعة في السويد.
  • الديانة الرسمية في السويد هي المسيحية.
  • السويد تحب السلام دائماً ولا تحب الحرب، حيث أن آخر حرب شاركت فيها السويد كانت عام 1814م.

العيش في السويد ممتع للغاية بالنسبة للمغتربين لأن السويد تتمتع بالعديد من المزايا التي تجعل المغتربين يحبون العيش هناك، لأنه مقابل هذه المزايا يمكن تجاهل النقاط السلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى