الأخبار

رئيس الوزراء يهنئ أبناء مصر الأقباط داخلها وخارجها بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد

مدبولي يشكر عمال مصر على إجازتهم: نثمن دوركم في تحقيق التنمية التي نسعى إليها في مختلف مجالات العمل وكلف الوزراء المعنيين بدراسة احتياجات سوق العمل وربط التعليم به.. وتقديم أي مقترحات بهذا الشأن لمناقشتها ضمن آلية الحوار الوطني.

دكتور. ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم؛ الاجتماع الأسبوعي للمجلس بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي تم خلاله مناقشة واستعراض عدد من ملفات العمل الهامة.ووجه مدبولي التهنئة لجميع العاملين المصريين بمناسبة احتفالات عيد العمال، مؤكدا أن الجميع يقدر دورهم الحاسم في تحقيق التطور والتقدم الذي نسعى إليه في مجالات العمل المختلفة، معربا عن الشكر والتقدير للجهود التي يبذلها مختلف العاملين. والجهود التي يبذلها أبناء الدولة المصرية المخلصون في السعي لتحقيق تنمية اقتصادية حقيقية تستهدف مختلف المجالات والقطاعات.كما قدم رئيس الوزراء التهنئة لشعب مصر القبطي داخل وخارج البلاد بمناسبة الاحتفال بيوم القيامة المجيد، ودعا الله أن تستمر علينا هذه المناسبات السعيدة وأن يحفظ مصر وشعبها. وأشار مدبولي خلال اللقاء إلى النشاط المكثف الذي شهده فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي على المستوى الخارجي هذا الأسبوع، بما في ذلك استقبال ودعم الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت. وتم خلال اللقاء بحث واستعراض تعزيز التعاون المشترك بين دولة الكويت في مختلف المجالات في إطار العلاقة. التاريخ الوثيق بين البلدين الشقيقين فضلا عن أوجه التنسيق الوثيق في العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وأكد مدبولي أن لقاءات الرئيس السيسي مع القادة والرؤساء تساعد في تعزيز العلاقات وفتح الآفاق لجذب المزيد من الاستثمارات، لافتاً إلى لقاء الرئيس مع رئيس رئاسة البوسنة والهرسك والوفد المرافق له، حيث تم خلاله بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية ودفع عجلة العلاقات الثنائية. وتم التباحث معهم إلى آفاق أرحب، حيث تعتبر هذه الزيارة هي الزيارة الأولى لدولة البوسنة والهرسك على هذا المستوى الرفيع منذ أكثر من 14 عاماً.وأشار إلى أن أنشطة الرئيس الخارجية شملت استقبال رؤساء المجالس والبرلمانات العربية الذين حضروا مؤتمر البرلمان العربي السادس الذي عقد مؤخرا في القاهرة، كما تلقى الرئيس اتصالات هاتفية عديدة من الرئيس الأمريكي جو بايدن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى. دولة قطر، حيث تناولت هذه الاتصالات تطورات الأوضاع في قطاع غزة، والجهود المشتركة لوقف إطلاق النار، وتبادل الأسرى، وتنفيذ المساعدات الإنسانية للقطاع، والتأكيد على أهمية حل الدولتين كوسيلة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة. وتحدث رئيس الوزراء كذلك عن افتتاح الرئيس السيسي مركزي الدولة للبيانات والحوسبة السحابية والرسائل الهامة في مداخلات سيادته والتي تؤكد بالإضافة إلى تعليمات الرئيس استمرار جهود الدولة في التحول الرقمي في مختلف القطاعات. سوف نستفيد إلى أقصى حد من المهارات التي لدينا في هذا المجال. تعزيز مكانة مصر الإقليمية والدولية في هذا القطاع الهام.وفي سياق كلمة الرئيس حول أهمية تركيز تعليم أفراد الأسرة المصرية على فنون البرمجة وعلوم البيانات، لما تمثله من أهمية مستقبلية، دعا مدبولي الوزراء المعنيين إلى دراسة ما يحتاجه سوق العمل وربط التعليم به. على أن يتم طرح أي مقترحات في هذا الشأن للمناقشة في إطار آلية الحوار الوطني، خاصة وأن هذه القضايا المهمة تهم شباب مصر ومستقبله ولذلك من المهم أن يكون هناك حوار مجتمعي بشأنها، خاصة مع مما يساهم في تطوير نظام التعليم، ويتم التركيز على المرحلة الثانوية التي تؤهل الطلاب للنظام الجامعي.وفي هذا السياق، بحث الوزراء المعنيون سياق هذا الملف، والجهود المبذولة لتأهيل الطلاب لسوق العمل، واهتمام الدولة بالبرمجة وعلوم البيانات. واستعرض مدبولي، خلال اللقاء، نتائج مشاركته نيابة عن الرئيس في الدورة الاستثنائية الأخيرة للمنتدى الاقتصادي العالمي التي استضافتها المملكة العربية السعودية، والتي حضرها عدد من رؤساء الدول والحكومات، بالإضافة إلى كبار المسؤولين والخبراء الذين ردوا على اللقاءات مع عدد من المسؤولين الدوليين الذين أشاروا أو ذات صلة بالوضع في قطاع غزة وتأثير هذا الوضع المأساوي.كما أبرز مدبولي نتائج زيارة رومان جولوفشينكو رئيس وزراء بيلاروسيا لمصر، والتي شهدت نشاطًا كبيرًا وحققت نتائج مهمة، من بينها جلسة نقاش موسعة لبحث قضايا التعاون ذات الاهتمام المشترك ومناقشة سبل تحسين التجارة. والتبادلات الاستثمارية من أجل توسيع العلاقات القوية بين السياسة في البلدين، كما تم افتتاح الدورة السادسة للمنتدى الاقتصادي المصري البيلاروسي لتحفيز الاستثمارات المشتركة والاستفادة من الحوافز والمزايا الاستثمارية الكبيرة لكلا البلدين كما تم التوقيع على ثلاث وثائق – تحسين التعاون الثنائي في مجالات الاستثمار والتجارة المشتركة ومشاركة المستثمرين في سوق الأوراق المالية. كما تطرق رئيس الوزراء إلى حالة الترتيبات الخاصة بتنظيم مؤتمر الاستثمار المشترك بين مصر والاتحاد الأوروبي، المقرر عقده نهاية يونيو من العام المقبل، مشيرًا إلى أن هذا الحدث يهدف إلى جذب الاستثمارات الأوروبية إلى مصر خلال السنوات المقبلة. وجذب الفترة في القطاعات ذات الأولوية في إطار خطة الدولة لتشجيع الاستثمارات وتقديم المزايا والحوافز الداعمة لها، والاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مصر، والبناء على تنمية العلاقات المصرية الأوروبية على مختلف الأصعدة.وفي الشأن الداخلي، أكد رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء على استمرار جهود خفض أسعار السلع في الأسواق، لافتاً إلى المؤشرات الإيجابية التي عرضت أمس خلال الاجتماع حول نتائج اللجنة العليا للرقابة على الأسواق وأسعار المواد الأولية، أبرزها انخفاض أسعار الخبز السياحي، فضلا عن العديد من السلع الغذائية والاستهلاكية في مختلف المتاجر، أبرزها التخليص الجمركي للسلع ومستلزمات الإنتاج أسعار السلع المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى