الأخبار

وزير الخارجية الفرنسي من القاهرة: ندعو إسرائيل لعدم تنفيذ هجوم رفح

دعا وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيغورني إسرائيل إلى عدم تنفيذ غزوها المزمع لمدينة رفح الفلسطينية في جنوب قطاع غزة.

وبعد اختتام محادثاته مع وزير الخارجية سامح شكري في العاصمة القاهرة، قال في تصريحات: “رسالتنا المشتركة مع مصر إلى إسرائيل هي عدم تنفيذ عملية رفح”.

وأكد أن “العمل سيستمر خلال الساعات المقبلة لتحقيق وقف إطلاق النار في غزة”، حسبما ذكرت قناة العربية الفضائية في خبرها العاجل مساء الأربعاء.

كما أعرب عن أمله في إضافة الرهائن الفرنسيين الثلاثة إلى قائمة المفرج عنهم في حال وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

أجرى وزير الخارجية سامح شكري، صباح اليوم الأربعاء، مباحثات موسعة مع نظيره الفرنسي ستيفان سيجورنيه. يختتم مشاوراته حول سبل حل الأزمة في غزة.

وقال السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية عبر صفحته الرسمية على منصة “X” إن الجانبين ناقشا الجهود المكثفة الرامية إلى تحقيق وقف إطلاق النار ومنع تفاقم الوضع الإنساني.

وقال الوفد المرافق له لوكالة فرانس برس إن الوزير الفرنسي سيزور القاهرة الاربعاء في إطار الجهود المصرية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن.

وتأتي هذه الزيارة في وقت أنعشت الوساطات المصرية والقطرية والأمريكية الآمال في التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس وإطلاق سراح الرهائن، بعد نحو سبعة أشهر من اندلاع الحرب في غزة.

وتمارس فرنسا ضغوطا على إسرائيل منذ عدة أشهر. ولوقف هجومه، يجب السماح بإطلاق سراح الرهائن وتدفق المساعدات الإنسانية بينما يعاني سكان غزة من أزمة إنسانية كبرى.

وأمهلت إسرائيل حماس حتى مساء الأربعاء؛ رداً على عرض وقف إطلاق النار الذي قدمته والذي تمت مناقشته في القاهرة.

من جانبه، قال مصدر مصري رفيع في تصريحات لقناة القاهرة نيوز الفضائية، صباح الأربعاء، إن جهود التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ستستمر في أجواء إيجابية.

وأوضح المصدر أن المشاورات المصرية تجري مع كافة الأطراف المعنية. لحل بعض النقاط الخلافية بين الطرفين (حماس وإسرائيل).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى