الأخبار

سامح شكرى يتوجه إلى العاصمة الجامبية بانجول للمشاركة في الدورة الـ15 لمؤتمر القمة الإسلامي

يتوجه وزير الخارجية سامح شكري، مساء اليوم الجمعة، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، إلى مدينة بانجول عاصمة جمهورية جامبيا، لحضور الدورة الخامسة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي التي تنعقد. والتي ستقام يومي 4 نوفمبر و5 مايو تحت شعار “تعزيز الوحدة والتضامن من خلال الحوار”.

وأوضح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير دائرة الدبلوماسية العامة أن القمة الإسلامية تهدف إلى معالجة أهم القضايا السياسية ذات الأولوية على جدول أعمال الدول الإسلامية، بالإضافة إلى القضايا الاقتصادية المتعلقة بتسريع وتيرة تحقيق الأهداف. أهداف التنمية المستدامة والقضاء على الفقر ومكافحة تغير المناخ. كما ستناقش القمة أهمية نبذ خطاب الكراهية و”الإسلاموفوبيا” وتعزيز روح الحوار والتسامح بين الحضارات والثقافات والشعوب.

وأعلن المتحدث الرسمي أن الدورة الخامسة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي ستعقد هذا العام برئاسة غامبيا، وأنه من المقرر إصدار إعلان نهائي يتضمن مواقف المنظمة من القضايا المدرجة على جدول الأعمال “إعلان بانجول”. بالإضافة إلى قرار بشأن فلسطين.

واختتم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية تصريحاته بالقول إن جدول أعمال وزير الخارجية سيتضمن إصدار البيان المصري نيابة عن رئيس الجمهورية، فضلا عن عقد سلسلة من اللقاءات الثنائية مع نظرائه من وزراء خارجية الدول الأعضاء داخل وخارج مصر. في إطار الاتفاقية في إطار تناول مسار العلاقات الثنائية وتقديم المشورة بشأن أهم القضايا والتحديات الإقليمية والدولية الراهنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى