49 إعداماً في قضية واحدة بالجزائر

صدور الأحكام ضد متهمين في حادثة قتل وتنكيل هزت البلد صيف 2021

في سابقة بتاريخ القضاء الجزائري، أصدرت محكمة الجنايات في العاصمة الجزائرية، أمس، أحكاماً بالإعدام بحق 49 شخصاً أدينوا في حادثة قتل وتنكيل كانت قد هزت البلد العام الماضي.

وكانت جموع من الناس في بلدة الأربعاء ناث إراثن بشرق الجزائر، قد اقترفت جريمة قتل وتنكيل مروعة ضد شاب ثلاثيني قدم إلى المنطقة من مدينة أخرى، للمساعدة في إطفاء حرائق كبرى.

وفي ختام المحاكمة التي دامت 10 أيام، صدرت أحكام الإعدام بحق 49 شخصاً، أدينوا أيضاً بالانتماء إلى تنظيم «حركة الحكم الذاتي في القبائل» التي صنفتها السلطات منظمة إرهابية. وتم الحكم أيضاً على 15 آخرين موقوفين بالسجن 10 سنوات مع التنفيذ، وعلى 7 غير موقوفين بعقوبات تتراوح بين 3 سنوات و10 سنوات مع التنفيذ، فيما نال 17 متهماً البراءة.

وقدرت المحكمة أن مسؤولية المدانين ثابتة ومباشرة في مقتل الشاب جمال بن إسماعيل، عن طريق التنكيل به، وحرق جثته في الساحة العامة لبلدة الأربعاء ناث إراثن. وهذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها هذا العدد الكبير من أحكام الإعدام في قضية واحدة في الجزائر.

يذكر أن تنفيذ أحكام الإعدام في الجزائر معلق منذ عام 1993. وكان آخر من نفذت فيهم هذه العقوبة 3 إسلاميين، اتهموا بتفجير مطار العاصمة في صيف 1992، الذي نجم عنه سقوط 42 قتيلاً.
… المزيد


(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) {
return;
}
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_GB/all.js#xfbml=1&appId=464488616916650”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق