530.6 ألف اشتراك جديد في وسائل الاتصال بالدولة خلال الربع الأول – اقتصاد – محلي

كشفت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، عن زيادة في اشتراكات وسائل الاتصال في الدولة خلال الربع الأول من العام الجاري، بلغت 530.6 ألف اشتراك مقارنة مع نهاية العام الماضي.

وأوضحت الهيئة في إحصاءات أصدرتها أمس، أن الزيادة في اشتراكات الهواتف المتحركة وحدها، بلغت 254.5 ألف اشتراك، فيما زادت اشتراكات الإنترنت 289.1 ألف اشتراك مسجلة أكبر زيادة لها بنهاية مارس 2021 مع أكثر من 3.2 ملايين اشتراك، بينما تراجعت اشتراكات الهاتف الثابت 13 ألف اشتراك.

الهاتف المتحرك

وتفصيلاً، أفادت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، بأن إجمالي الاشتراكات الفعالة في الهاتف المتحرك، بلغ أكثر من 17 مليوناً و75 ألفاً و188 اشتراكاً بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقابل 16 مليوناً و820 ألفاً و680 اشتراكاً بنهاية العام الماضي، بزيادة قدرها 254 ألفاً و504 اشتراكات خلال ثلاثة أشهر.

وأوضحت «تنظيم الاتصالات» في إحصاءات أصدرتها أمس، أن عدد اشتراكات الهاتف المتحرك لكل 100 نسمة بلغ 188.5 اشتراكاً بنهاية الربع الأول، مقابل 186.1 اشتراكاً لكل 100 نسمة في ديسمبر الماضي.

الدفع المقدم والفاتورة

ووفقاً للإحصاءات، بلغ إجمالي عدد مشتركي الدفع المقدم 13 مليوناً و339 ألفاً و308 اشتراكات بنهاية مارس الماضي، مقابل 13 مليوناً و178 ألفاً و835 اشتراكاً في نهاية ديسمبر 2020، في حين بلغ عدد اشتراكات الفاتورة ثلاثة ملايين و735 ألفاً و880 اشتراكاً في نهاية مارس 2021، مقابل ثلاثة ملايين و641 ألفاً و845 اشتراكاً بنهاية ديسمبر 2020.

الإنترنت

وبينت «تنظيم الاتصالات»، أن إجمالي الاشتراكات في الإنترنت، بلغ ثلاثة ملايين و269 ألفاً و359 اشتراكاً بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقابل مليونين و980 ألفاً و166 اشتراكاً بنهاية العام الماضي، بزيادة 289 ألفاً و193 اشتراكاً، مشيرة إلى أن جميع الاشتراكات في الإنترنت تأتي ضمن اشتراكات النطاق العريض بعد أن سجلت اشتراكات الإنترنت عبر الخط الهاتفي صفراً.

وأضافت الهيئة أن عدد اشتراكات النطاق العريض بلغ 36.1 اشتراكاً لكل 100 نسمة في نهاية مارس الماضي مقابل 35.9 اشتراكاً في نهاية ديسمبر الماضي، لافتاً إلى أن الاشتراكات الفعالة في الإنترنت تقتصر على المشتركين الذين استخدموا حساباتهم للوصول إلى الإنترنت خلال الـ90 يوماً الماضية.

وكانت اشتراكات الإنترنت، وصلت إلى أعلى مستوى لها في تاريخها خلال مارس 2020، حيث بلغت ثلاثة ملايين و43 ألف اشتراك، لكن بنهاية مارس الماضي، وصلت الاشتراكات إلى أكثر من 3.269 ملايين اشتراك.

«الثابت»

وفي ما يتعلق باشتراكات الهواتف الثابتة، بلغ إجمالي الاشتراكات بنهاية مارس الماضي مليونين و115 ألفاً و353 اشتراكاً، مقابل مليونين و128 ألفاً و408 اشتراكات بتراجع 13 ألفاً و51 اشتراكاً. وبذلك وصل إجمالي عدد الاشتراكات في وسائل الاتصال بنهاية الربع الأول من العام الجاري إلى 22 مليوناً و459 ألفاً و900 اشتراك، مقابل 21 مليوناً و929 ألفاً و254 اشتراكاً بنهاية العام الماضي بزيادة 530 ألفاً و646 اشتراكاً.

أعلى مستوى

أظهر رصد أجرته «الإمارات اليوم» أخيراً، أن اشتراكات الإنترنت وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بنهاية الربع الأول من عام 2021، كما تُعد الزيادة التي شهدتها اشتراكات الإنترنت أكبر زيادة تشهدها منذ بدء الهيئة في رصد الاشتراكات في وسائل الاتصال منذ عام 2011، وذلك نتيجة للاعتماد عليها بشكل أساسي في العمل والتعليم عن بُعد بسبب جائحة «كورونا».

• الاشتراكات الفعالة في «المتحرك» بلغت أكثر من 17 مليون اشتراك بنهاية الربع الأول من 2021.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق