الأخبار

رئيس الكنيسة الأسقفية: قيامة المسيح مثل النور الذي يخترق الظلام

دكتور. ترأس المطران سامي فوزي، مطران الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية، قداس عيد الفصح بكاتدرائية جميع القديسين الأسقفية بالزمالك.

وقال المطران في عظته: "لقد تنبأ كثير من العلماء بحدوث أشياء تتجاوز حدود المعرفة الزمنية، إذ أن كل هذه الأحداث في المستقبل ستكون إلى أجل غير مسمى ويصعب تصورها حيث أن إحداها تحققت فيما بعد بالمئات". سنوات والتنبؤات الأخرى لم تتحقق إلا بعد عشرات السنين.

وأضاف رئيس الأساقفة: إن الإيمان المتقد والواثق الذي ينير حياتنا هو ما يسمح لنا أن نعكس مجد الله بكلمات الثقة والإيمان الحقيقي، لأن هذا الإيمان يقودنا إلى علاقة حقيقية وقوية مع الله.

وتابع: “إن قيامة يسوع المسيح هي بمثابة نور يخترق الظلمة حيث نرى النور الذي يعمى والوعد بالحياة الأبدية في نهاية نفق مظلم هو الموت”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى