الأخبار

البابا تواضروس الثاني: أوضاع غزة مؤلمة للغاية ونصلي من أجلها

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الأوضاع في قطاع غزة مؤلمة للغاية.

وأضاف في تصريحات متلفزة على هامش استقباله لوفود المهنئين اليوم الأحد، يوم القيامة المجيد، أن الحرب هناك كانت شرسة للغاية، لافتا إلى أن عدد الضحايا تجاوز 100 ألف بينهم “الشهداء”. . وجرحى.

وأشار إلى أن العالم كله يتحدث عن الوضع في غزة دون أن يسمع، وتابع: “ندعو ربنا أن يهدي الناس ويلهمهم العقل والسلام، لما فيه خير الأطفال والرجال والنساء والبيوت”.

وتحدث عن الوضع المأساوي للنازحين (في قطاع غزة) فقال: “(مئات الآلاف) يعيشون في الخيام.. لم يختبر أحد منا معنى الحياة في خيمة.. كيف يعيش هؤلاء الناس؟ يعيشون؟”؟… كيف يغيرون ملابسهم أو يقضون حاجتهم… الله يكون في عونهم.”

أدى قداسة البابا تواضروس الثاني قداس عيد الفصح المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية مساء السبت.

وشارك في الورشة ثمانية من الأساقفة العامين المشرفين على المناطق الرعوية بالقاهرة، وممثل البطريركية بالقاهرة، وبعض الكهنة والرهبان.

وحضر المعرض عدد كبير من المهنئين: ممثلو هيئة رئاسة الجمهورية، ومجلس النواب، ومجلس الأعيان، ورئاسة مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء، بالإضافة إلى ممثلي العديد من مؤسسات وهيئات الدولة في البلاد. مختلف أركانهم وسفراء بعض الدول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى