الأخبار

قيادات حزبية تكشف لـ الشروق خططها لانتخابات المحليات

العدالة: جاهزون بـ 5000 مرشح أغلبهم من الشباب والشابات الحزب المصري الديمقراطي: سنعمل على توظيف الكوادر المؤهلة في كافة الأمانات الجغرافية للحزب

 

وتستعد الأحزاب السياسية للانتخابات المحلية المقرر إجراؤها مباشرة بعد إقرار قانون المجالس المحلية من قبل مجلس النواب. وناقش القانون على طاولة الحوار الوطني انتخاباته.

وتواصلت «الشروق» مع عدد من الجهات لمعرفة مدى جاهزيتها للانتخابات المحلية التي من المتوقع أن تستقطب نحو 65 ألف مواطن. وقال المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة معتز الشناوي: “لدينا العديد من الكوادر الحزبية التي تم إعدادها وتأهيلها سياسياً في السنوات الأخيرة، ومستعدة لترشيح 5000 مرشح، معظمهم من الشباب والنساء في مختلف المحافظات على وجه الخصوص”. : القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، كفر الشيخ، الدقهلية، القليوبية، أسيوط، سوهاج والأقصر.

وأضاف الشناوي: “أطلق الحزب مدرسة الكوادر السياسية منذ أكثر من عامين والتي تضمنت تدريب وتأهيل الشباب للانتخابات المحلية. وتمكنت من تدريب آلاف المتدربين من خارج الحزب، الذين أصبحوا جميعا فيما بعد أعضاء في الحزب، “ويحق لهم جميعا التصويت في الانتخابات في أي وقت”.

وتابع: “تواصل أمانة البلدية المركزية والأمانات التابعة لها في المحافظات تدريب وتأهيل كافة الكوادر داخل الحزب وخارجه لحين دورهم المنتظر في مراقبة أداء أعضاء المجالس المحلية بعد انتخابهم”.

من جانبه، قال بسام الصواف، عضو المجلس الأعلى والأمين المحلي للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إن قيادات الحزب تولي اهتماما كبيرا لملف الانتخابات المحلية، لافتا إلى أنه وفقا لدستور 2014 فإن العديد من الصلاحيات تمت الموافقة على تمكين المستشار المحلي من القيام بدور خدمي. وإشرافي قوي.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أن الحزب يقوم حاليا بتدريب عدد من أعضائه على إدارة الحملات الانتخابية بجميع أمانات الحزب الجغرافية، مما أدى إلى وجود كوادر مؤهلة، خاصة الشباب والنساء. وأشاد بالانفراج السياسي الذي حدث بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة، والتي أسفرت عن انضمام العديد من الأعضاء الجدد إلى الحزب، وعودة العديد من الأعضاء الذين تركوا الحزب لأسباب مختلفة.

وردا على سؤال لـ«الشروق» حول عدد المقاعد التي ينوي الحزب خوضها، قال الصواف إنه سيتم طرح المرشحين في كافة الأمانات الجغرافية للحزب، سواء تلك التي افتتحت حديثا أو الأمانات الموجودة سابقا، حسب العمل. ويسعى الحزب على قدم وساق إلى رفع جاهزية كوادر الحزب المدربة لهذه الانتخابات، خاصة في محافظات الصعيد والدلتا والقاهرة الكبرى.

بدوره، قال أحمد محسن، أمين سر تنظيم حزب الجيل: «لدينا كوادر تنتظر الانتخابات المحلية من عام 2010، إضافة إلى الكوادر الشابة التي انضمت للحزب بعد ذلك التاريخ»، محدداً عدد المقاعد عدد – ألا يقل عدد المرشحين الذين ينوي الحزب التنافس عليهم عن 200 مرشح ويجوز زيادتهم بعد إعلان نتائج الانتخابات وتقسيم الدوائر على مستوى الجمهورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى