الأخبار

النائب محمد الرشيدي: تهديدات الاحتلال الإسرائيلي باجتياح رفح ستسفر عن نتائج كارثية

أدان النائب محمد الرشيدي، عضو مجلس الأعيان عن حزب الشعب الجمهوري، تهديدات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة بشأن الاعتداء على معبر رفح الفلسطينية، مشيراً إلى أن هذا الهجوم سيكون له عواقب كارثية على الأمن القومي للمنطقة العربية والعالم برمته. وشدد العالم على أن هذه جريمة جديدة بحق الشعب الفلسطيني، تضاف إلى سلسلة جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدو الصهيوني.

وأكد الرشيدي في بيانه اليوم أن مصر لم تتردد لحظة واحدة في دعم القضية الفلسطينية. وتدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وضرورة العيش بسلام والتمتع بالاستقرار والتمتع بحقوقه والقيام بواجباته، بالإضافة إلى توجيه مساعداتها الإنسانية والإغاثية إلى أهل غزة الضحايا. التصدي للعدوان الإسرائيلي الغاشم، والتفاوض مع كافة الأطراف لتحقيق السلام والاستقرار وتحقيق الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية.

وشدد السيناتور على أن مصر لم تقبل محاولات تهجير الفلسطينيين قسراً وتصفية القضية الفلسطينية بعد أن فقدت غزة عروشها ولم يغطها إلا الخراب والدمار والدماء. ثم وجهت قوات الاحتلال مدافعها وأسلحتها على مدينة رفح الفلسطينية التي أصبحت ملجأ للنازحين والناجين من قطاع غزة، كاشفة… عن سوء نوايا الاحتلال.

ودعا الرشيدي إلى ضرورة تدخل المجتمع الدولي ومجلس الأمن لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة وتعزيز عملية التفاوض على وقف إنساني لإطلاق النار ووقف إطلاق النار ووقف اتساع الصراع في المنطقة والمشاركة في عملية تفاوض لوقف إطلاق النار الإنساني. العمل على إيجاد حل للقضية الفلسطينية، حل نهائي يضمن حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم والعمل من أجل السلام والاستقرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى