الأخبار

النائب سامي سوس: الهجوم على رفح الفلسطينية جريمة جديدة من جرائم الاحتلال الإسرائيلي

حذر النائب سامي السوس، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، من شن هجوم إسرائيلي على منطقة رفح الفلسطينية جنوب غزة، مؤكدا أن تنفيذ هذا الهجوم يمثل جريمة جديدة للاحتلال الإسرائيلي. في صفحات جرائمه ضد الإنسانية والإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وقال السوس في بيان له اليوم، إن اجتياح الاحتلال الإسرائيلي لرفح جريمة خطيرة تخالف القوانين والأعراف الدولية، وحذر من مخاطر أمنية كبيرة في المنطقة تهدد الأمن القومي، كما تهدد الأمن القومي العربي والدولي وتتطلب التدخل السريع. من جانب القوات المسلحة والمجتمع الدولي لوقف سفك الدماء والخسائر في الأرواح التي يتسبب بها كل دقيقة في الأراضي المحتلة.

ونوه عضو حزب مستقبل وطن بمجلس النواب بدور مصر وجهودها الحثيثة في دعم القضية الفلسطينية ووقف إطلاق النار وجهود ترسيخ السلام الشامل ورفض سياسات الاحتلال وخططه لتهجير الفلسطينيين قسراً لضمان عدم تصفية القضية.

واختتم: “منذ أحداث 7 أكتوبر من العام الماضي، تتحمل مصر أعباء كبيرة لوقف الحرب الوحشية التي تشنها قوات الاحتلال الصهيوني على أهل غزة، وتعمل على تبادل الأسرى بين الطرفين لتهدئة الأوضاع”. في فلسطين ولا يفكر في غزو رفح الفلسطينية، ويحذر من خطورة الوضع الحالي وآثاره ولا يريد أن ينتشر الصراع في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى