الأخبار

سفير مصر الأسبق لدى فلسطين: لابد من ردع إسرائيل عن اجتياح رفح

وشدد السفير أشرف عقل، سفير مصر السابق لدى فلسطين، على ضرورة ردع إسرائيل عن اجتياح مدينة رفح الفلسطينية، حيث يعيش معظم سكان غزة، وحذر من الأثر الكارثي لأي عمليات عسكرية في هذه المدينة المزدحمة بالمدنيين.

وحذر السفير أشرف عقل في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الاثنين من أن اجتياح جيش الاحتلال الإسرائيلي لمدينة رفح الفلسطينية يعني استمرار قتل المدنيين الأبرياء وأن هذه العمليات ستصل إلى الآلاف. نظراً لتمركزهم في هذه المنطقة الجنوبية من القطاع.

وأوضح أنه منذ اندلاع الحرب في 7 أكتوبر من العام الماضي، دعت إسرائيل سكان غزة إلى الهروب إلى رفح واستخدامها كملجأ من النار والقتل والقتال، لتعلن حربا همجية أسفرت حتى الآن عن مقتل وجرح أكثر من 112 ألف شخص، إضافة إلى من بقي بين الركام دون تحفظ.

وحذر من أن منطقة “المواصي” التي دعا جيش الاحتلال الإسرائيلي سكان غزة للجوء إليها اليوم باعتبارها “منطقة إنسانية”، هي في الواقع غير قابلة للحياة وغير قادرة على تلبية احتياجاتهم، وأشار إلى أنها منطقة حرب انتقامية وكشفت منذ البداية عن مخططات تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية عبر الطرد والإبادة الجماعية.

وشدد السفير أشرف عقل على أن الوقت قد حان لكي يتولى مجلس الأمن الدولي مسؤولياته التي أنشئ من أجلها في الأصل، وهي حماية المدنيين في أوقات الحروب والصراعات، والحفاظ على السلم والأمن الدوليين، والعمل على إنقاذ صورته التي تضررت مصداقيتها بسبب سياسة المصالح والتحيز التي قوضت دورها في حرب غزة وتركتها عاجزة عن وقف الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها إسرائيل.

ودعا عقل المجتمع الدولي، وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية -الداعم الرئيسي والتاريخي لإسرائيل- إلى الضغط على “حكومة تل أبيب” لوقف التصعيد والرد على مساعي مصر لفرض وقف إطلاق النار، تمهيدا لوقف دائم لإطلاق النار. وقف إطلاق النار وإنهاء سفك دماء الشعب الفلسطيني المظلوم وحصاره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى