6 اتفاقات لتعزيز التعاون السعودي ـ الكويتي

وزيرا خارجية البلدين ترأسا الاجتماع الأول لـ«المجلس التنسيقي»

تُوّج الاجتماع الأول لـ«مجلس التنسيق السعودي – الكويتي»، الذي عقد أمس، بتوقيع 6 اتفاقيات ومذكرات تفاهم، من شأنها الإسهام في فتح آفاق أوسع للتعاون بين البلدين.

وأبرم الجانبان اتفاق تعاون في مجال الشباب، ومذكرات تفاهم في مجالات تشجيع الاستثمار المباشر، والتربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي، والرياضة، وبرنامج تعاون فني في مجالات التقييس المختلفة بين الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والهيئة العامة للصناعة بالكويت.

ورأس الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية السعودي، والشيخ الدكتور أحمد ناصر الصباح وزير الخارجية الكويتي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، الاجتماع الذي عقد في مقر الخارجية السعودية بالرياض. وشدد وزير الخارجية السعودي على الاهتمام الذي توليه قيادتا البلدين بكل ما يدفع بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب، منوهاً بأن للاجتماع دلالة واضحة على الرغبة الصادقة لتطوير العلاقات وتنويعها، والسعي الدؤوب لتكريس التعاون الثنائي في شتى المجالات. وقال: «إن أمننا واحد، ومصالحنا مترابطة، وأهدافنا مشتركة، ونعتبر تفعيل هذا المجلس عاملاً قوياً لرفع مستوى التنسيق والتشاور القائم بيننا، سواء على المستوى الثنائي أو المتعدد الأطراف».

بدوره، أكد وزير الخارجية الكويتي أن المجلس التنسيقي يهدف إلى تعزيز الروابط الأخوية التاريخية العريقة والمميزة بين البلدين، والدفع بها إلى آفاق أرحب وأوسع في المجالات كافة. وأشار الشيخ أحمد الصباح إلى أن الاجتماع الأول للمجلس التنسيقي ينعقد بتوجيهات من قيادتي البلدين ليضيف صفحة جديدة إلى ملحمة وطنية كبرى مشتركة بين البلدين.
…المزيد







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق