الأخبار

حزب الوفد يطالب المجتمع الدولي بتنفيذ المبادرة المصرية

• اليمامة: سيطرة إسرائيل على الجانب الفلسطيني من المعبر الحدودي تشكل انتهاكاً خطيراً

وأدان حزب الوفد سيطرة إسرائيل على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي.

واعتبر عبد السند اليمامة، رئيس الوفد، الحادثة خطوة خطيرة ضمن انتهاكات إسرائيل المستمرة للقوانين والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان.

وقال اليمامة في بيان له إن هذا التطور للاندفاع العسكري لجيش الاحتلال للسيطرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفح يعتبر خطيرا وانتهاكا لكافة القوانين والأعراف والمواثيق الدولية ومن شأنه تأجيج الصراع في المنطقة. فهو يشكل تهديدا واضحا لحياة المواطنين الفلسطينيين لأنه يجعل من الصعب عليهم الوصول إلى الغذاء والدواء ونقلهما. ولذلك يجب على العالم الضغط على الكيان الصهيوني العنيد لإنهاء هذه الأزمة والعودة إلى ما حققته جهود الوسطاء في نزع فتيل الأزمة المستمرة.

وشدد اليمامة على أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يؤخر عملية الحل ويعرقل جهود الوسطاء لتحقيق الاستقرار في المنطقة وإنهاء هذا العدوان الغاشم ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وذكر أنه يجب على المجتمع الدولي أن يتحمل وحده تصرفات دولة الاحتلال التي تعرقل وقف الصراع والحروب، ولا سيما المحاولات الحثيثة التي تبذلها مصر والوسطاء لإنهاء هذا الأمر.

وأضاف أنه يجب على المجتمع الدولي الآن أن يعي تماما خطورة التصرفات الإسرائيلية وخرقها لكافة الاتفاقيات وأن يسعى دائما إلى التراجع دون المضي قدما لتحقيق الاستقرار.

وقال اليمامة إن الجهود الكبيرة التي بذلتها مصر في الأيام الأخيرة وسير ماراثون المفاوضات الصعبة بين الجانب الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية كللت بالنجاح، مع إعلان حماس قبولها للمبادرة المصرية لوقف دائم لإطلاق النار في غزة. وأكد رئيس الوفد أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تشكل عائقا أمام المخططات الإسرائيلية وتجري مفاوضات مكثفة وصعبة في الساعات الأخيرة في فترة أكثر صعوبة مع بدء القصف الإسرائيلي على مصر. بعض مناطق مدينة رفح .

وأضاف أن ثقل مصر وحكمة القيادة المصرية دفعا حماس إلى قبول وقف إطلاق النار، مما أدى إلى نهاية دائمة للصراع.

وشدد اليمامة على أن مصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة هي الهدف الأسمى الذي تعمل مصر على تحقيقه خلال السنوات الأخيرة بشن الحروب والمفاوضات، وأن جهودها تنعكس في تبني المبادرة الأخيرة للحفاظ على فلسطين. حقوق الإنسان بلغت ذروتها وأنهت العدوان على الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى