الأخبار

نواب للحكومة: عجز بالحساب الختامي للموازنة.. ونحتاج دراسات لأية قروض مستقبلية

انتقد عدد من أعضاء مجلس النواب، الحكومة لعدم تحقيق الجدوى اللازمة لأغراضها بشأن بعض القروض، وتأخير تنفيذ بعض المشروعات المتعلقة بالقروض، وهو ما ورد في تعليقات الجهاز المركزي للمحاسبات على الميزانية الختامية لمجلس النواب. السنة المالية 2022/2023.

انتقد النائب عاطف ناصر، رئيس لجنة المقترحات والشكاوى، التقرير النهائي المقدم من الحكومة، قائلاً: إنه ورد من وزارة المالية ويظهر “عجزاً” ويجب على المجلس اتخاذ إجراءات المتابعة. متابعة الائتمان والاستفادة القصوى من الائتمان والفرص والخيارات البديلة، فيما يلي: الحساب الخاتمة بها بعض الإشكاليات، لكننا نتفق معها نظرا للظروف والتحديات التي تواجهها الدولة.

وأيد النائب أحمد حجازي ذلك وقال: “إجمالي القروض 400 مليون يورو يتم دفع عمولة متابعة لها ويتم الاحتساب دون اللجوء إلى قروض منذ 9 و10 سنوات لم يكن هناك فائدة منها”. لقد بذلت جهود ولكن هذا خطأ واضح وخطأ مسؤول لديه مبالغ غير مستخدمة في يده”.أطالب بالتحقيق في هذا الأمر ومحاسبة المسؤولين عنه.

في حين قال النائب محمد الوحش، إن بعض القروض صدرت منذ سنوات طويلة، وبعضها من عام 2016، ولم يتم الاستفادة منها، ولم تكتمل المشاريع لعدم وجود دراسات مستقبلية وجدول زمني مثل مشروع تحسين المياه والصرف الصحي. إمدادات مياه الشرب بـ 299 مليون يورو ودعم المشروع.. أما تمويل الخط الأول للمترو فلم يتم فعل شيء حتى الآن وأظهرت سجلات الجهاز المركزي للمحاسبات عدم سداد بعض القروض.

وأوصى الوحش بعدم الموافقة على أي مشاريع قروض مستقبلية إلا إذا كانت مصحوبة بدراسات مستقبلية وجدول زمني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى