الأخبار

مدبولي: مصر نجحت في مواجهة عواقب جميع الإجراءات الإصلاحية

رئيس الوزراء د. أكد مصطفى مدبولي، اليوم الأحد، أن مصر تعمل على حل كافة المشكلات من الألف إلى الياء، وأنها تستطيع أن تعالج بنجاح عواقب كافة الإجراءات الإصلاحية التي اتخذت في الأشهر الأخيرة.

وقال مدبولي – خلال الجلسة الافتتاحية لفعاليات “يوم مؤسسة التمويل الدولية في مصر” بحضور عدد من الوزراء: “أرحب بجميع الشركاء المشاركين في المؤتمر، خاصة ممثلي القطاع الخاص المصري، الذين هم أحد الشركاء الركائز الأساسية لنمو وتطور البلاد.

وأضاف أن مصر تواجه العديد من التحديات التي تواجهها العديد من الدول حول العالم وأن مصر تحتل مكانة خاصة للغاية في المنطقة حيث تشهد العديد من التحديات الداخلية والخارجية، لافتا إلى أن كافة الخبراء أكدوا على ضرورة التعامل مع جذور المشاكل. والتحديات من خلال القرارات الجريئة والشجاعة والتعامل معها… وكل تبعاتها.

وتابع: “لقد تمكنا من التعامل بنجاح مع عواقب جميع الإجراءات المتخذة في الأشهر الأخيرة”. وأوضح أن الحكومة تمكنت في مارس الماضي من استكمال المراجعات الأولى والثانية مع صندوق النقد الدولي، والتي يعتبرها خطوة مهمة جدا.

وأكد أن هذه الخطوة ترتبط فعليا بالإصلاحات الهيكلية التي تشهدها مصر وتعتمد على عدة ركائز للاقتصاد منها سعر صرف مرن، والسياسة النقدية، وخفض الإنفاق العام على البنية التحتية وبعض البرامج القومية الأخرى، وغيرها. القطاع الخاص، لأنه يلعب دوراً هاماً ورائداً في التنمية الاقتصادية ويضع أهدافاً طموحة جداً لقطاع الاستثمار.

وقال رئيس الوزراء أيضاً إنه بالإضافة إلى التعاون مع البنك الدولي، تعمل الحكومة على توسيع التعاون مع الشركاء الدوليين، مثل صندوق النقد الدولي وتوقيع اتفاقية رأس الحكمة بقيمة 35 مليار دولار مع الجانب الإماراتي والاتحاد الأوروبي. مشيراً إلى أن ذلك يساهم في محفظة البلاد. حول مرونة الاقتصاد المصري في مواجهة الصدمات العالمية.

وأوضح مدبولي أن الحكومة مهتمة بإشراك القطاع الخاص في الاستثمارات وتعزيز حضور الاقتصاد الأخضر، وأن هناك توجها لتحقيق اقتصاد مستدام بمشاركة القطاع الخاص.

وقال إن الاستثمارات بين مصر والبنك الدولي تقدر بنحو 1.5 مليار دولار، بالإضافة إلى التعاون مع الاتحاد الأوروبي بنحو 5 مليارات دولار بحلول عام 2027، لافتا إلى أن هذه الأمور تساهم في توفير موارد من النقد الأجنبي لمصر تساهم في تعزيز النمو الاقتصادي. الاقتصاد، على الرغم من التحديات التي نشهدها وكذلك الصدمات الخارجية التي نواجهها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى