الأخبار

انتقادات بلجنة الخطة في مجلس النواب لعدم صرف المبالغ المخصصة لتكافل وكرامة بشكل كامل

وساد الجدل خلال اجتماع لجنة التخطيط والموازنة بمجلس النواب، عندما قال شريف الرفاعي، ممثل وزارة التضامن الاجتماعي، إنه تمت الموافقة على مخصصات وزارة التضامن بقيمة 39.4 مليار جنيه في موازنة العام الجديد.

إلى ذلك رد ممثل اللجنة ياسر عمر بالسؤال عن مصير الزيادة التي أمر بها رئيس الجمهورية للتضامن والكرامة وهل وصلت إلى أصحابها. ورد الرفاعي بأن المبالغ المخصصة للتضامن والكرامة لم تصل بالكامل.

واستنكر ياسر عمر نائب ممثل لجنة التخطيط والموازنة بمجلس النواب: “كيف لم يتم تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية؟ …ولا تطلب مني أن أقدمها “”احتياطي”.”

وتابع مسؤول في وزارة الخزانة الأمر قائلاً: “إن الاحتياطي مجرد عملية تنظيمية، وقد تمت الموافقة على 40 مليار جنيه مصري لشركة تكافل وكرامة، منها 33 مليار جنيه مصري لتوفير تأشيرة خاصة، وهي مجرد عملية تنظيمية”. وأجاب زمر مستشار برنامج تكافل وكرامة أن الزيادة في البرنامج بلغت 15%. وقدمت الإدارة المالية المبلغ، لكن سيتم استكماله في يونيو المقبل، وكان من المقرر تحويل باقي أرقام صرف الزيادة 4 مليارات و133 مليون يوان، لكن في أوائل أبريل تم تحويل 3 مليارات و160 مليون يوان، وتم تحويل 4 مليارات و160 مليون يوان. وكان نفس الشيء في شهر مايو.

وكرر ممثل المالية إجابته وأكد: جميع مستحقي معاش تكافل وكرامة سيحصلون على الزيادة التي أمر بها الرئيس السيسي.

وعن تجميد معاش تكافل وكرامة، قال حسام الزمر: «بناء على التحقيقات المستمرة، هناك أسر يتم تجميد مستحقاتها لبحث إجراءات معينة لأن بعض المستفيدين يملكون سيارة أو أرض، وفي هذه الحالة «تجميد المعاش». “وعند إثبات استحقاقها، سيتم سداد المطالبات بالكامل.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى