الأخبار

متحدث الخارجية يجيب على سؤال عن إمكانية فرض سيناريو تهجير الفلسطينيين على مصر

ورد السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، على سؤال حول ما إذا كان من الممكن أن تضطر مصر إلى نقل الفلسطينيين من قطاع غزة إلى الأراضي المصرية.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى على شاشة “صدى البلد” مساء السبت، إن مصر تعمل جاهدة لمنع حدوث هذا السيناريو.

وأشار إلى أن مصر تعمل بكل إجراءاتها الاتصالية والدبلوماسية على تقديم وإنفاذ المساعدات الإنسانية، مبرزا خطورة سياسة إسرائيل القائمة على منع دخول المساعدات، وفي نفس الوقت تمر عبر مجلس الأمن لتبني قرار بشأنها. تشكيل لجنة تابعة للأمم المتحدة وتعيين منسق للأمم المتحدة لتنفيذ عملية المراجعة ومراقبة المساعدة.

وأشار إلى أن الهدف من هذه الجهود هو ضمان تدفق المساعدات للفلسطينيين ومنع تهجيرهم، وأوضح أنه لا يمكن لدولة واحدة (يقصد إسرائيل) أن تستمر في هذه السياسة بينما لا يزال المجتمع الدولي غير قادر على تقديم المساعدة للفلسطينيين. هؤلاء الناس.

وأكد أن معبر رفح هو شريان الحياة الرئيسي الذي يعتمد عليه قطاع غزة، وبالتالي فإن أي إغلاق لهذا المعبر من قبل إسرائيل أو خلق وضع يمنع مرور المساعدات عبره يساهم في سياسة الحصار التي يرفضها المجتمع الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى