الأخبار

الخارجية: إجبار الفلسطينيين على مغادرة رفح دون توفير ملاذ آمن يفرض واقعا غير قابل للحياة في غزة

حذر السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، من تأثير العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” الذي يستضيفه الإعلامي أحمد موسى على شاشة “صدى البلد” مساء السبت: “تجمع المواطنين في رفح وإجبارهم على الخروج منها دون خزنة”. وأضاف أن “الملاذ الذي تم توفيره لهم في قطاع غزة يعني أننا أمام سيناريو يفرض واقعا غير صالح للسكن على قطاع غزة”.

وذكر أن مصر حذرت من ذلك أكثر من مرة وأوضحت موقفها في هذا الصدد، لافتا إلى أن موقف المجتمع الدولي المعارض لأي طرد للفلسطينيين باعتباره ينتهك القانون الدولي والتزامات إسرائيل كقوة احتلال، يعد أيضا انتهاكا للقانون الدولي. محاولة يائسة لحل القضية الفلسطينية.

وأشار إلى أن الاتصالات التي أجراها الوزير سامح شكري مع نظرائه في عدد من الدول، من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وكذلك التصريحات الرسمية المصرية، تؤكد ضرورة تحرك المجتمع الدولي لتنفيذه. تسلم المساعدات لغزة.

وأشار إلى ضرورة تحرك القوى المؤثرة في المجتمع الدولي لإجبار إسرائيل على فتح المعابر الحدودية وإدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى