رياضة

4 طلبات عاجلة للأهلي من اتحاد الكرة

ووجه النادي الأهلي خطابا لاتحاد الكرة المصري ظهر اليوم، عبر فيه عن العديد من الأمور التي أثرت على الثوابت التي تحدد العلاقة مع الاتحاد، في ظل الإصرار على عدم تطبيق اللوائح والالتزام بالإطار الإداري الصحيح – الحفاظ على وجود أخطاء تحكيمية تقضي على العدالة بين الفرق المتنافسة.

وجاء في الرسالة أن النادي تواصل مع اتحاد الكرة عشرات المرات خلال السنوات الأربع الماضية بهدف مواصلة تطوير نظام التحكيم والاهتمام بالحكام ومعايير اختيارهم للمباريات بما يحقق العدالة بين الأندية.

ومع ذلك فإن الأخطاء التحكيمية (التحكيم المناطقي – التحكيم بالفيديو) ما زالت تلقي بظلالها على نتائج العديد من المباريات، وكأن السنوات الأربع الأخيرة لم تكن كافية لتصحيح الوضع وتطبيق معيار تحكيمي واحد لمواجهة من يريد الحديث عنه بالتأكيد. اتجاه المنافسة.

وجاء في الرسالة أيضًا أن النادي أبدى مرونة شديدة على حساب لاعبيه المنهكين بدنيًا وذهنيًا، ووافق على السماح لهم بحضور المعسكر النهائي للفريق في ظل التزامات فنية وبدنية في مواعيد خارج الأجندة الدولية. نتيجة المناقشات التي جرت بالفعل بين الجهاز الفني للأهلي ونظيره في المنتخب الوطني حتى لا يتعرض لاعبو الأهلي للإصابات…وللأسف لم يكن هناك التزام ما كان وافق، ويفقد النادي بعض لاعبيه في بعض الأحيان، بعضهم بسبب الإصابات والبعض الآخر بسبب الإرهاق بعد تعرضهم لضغوط زائدة، خاصة وأن الأهلي يعاني. وخاض منذ بداية الموسم 15 مباراة في البطولة، بالإضافة إلى مشاركته في 10 مباريات رسمية أخرى في نفس الفترة. وتشمل هذه المباريات أربع مباريات في الدوري الأفريقي لكرة القدم، وثلاث مباريات في كأس العالم للأندية، ومباراتين في كأس السوبر المصري ومباراة واحدة في كأس السوبر الأفريقي، علماً أن معظم هذه المباريات (8 مباريات) لعبت خارج البلاد. وقال النادي إنه يطالب بضرورة تطبيق اللائحة بعد تلقيه خطابا من اتحاد الكرة بتاريخ 1 أبريل.2024، والتي أكد فيها أن اللاعب الذي رفع أمام القضاء المدني ضد لاعب الأهلي حسين الشحات، قد خالف النظام الأساسي للاتحاد المصري لكرة القدم ولوائح الفيفا، بدلا من توضيح اتحاد الكرة الأمر وتطبيق اللوائح ضد فاعل الشر. وتفاديا للتوتر الجماهيري وإثارة الأزمات، فوجئ النادي بمسؤولي الرابطة الذين اعترفوا بخطأ اللاعب كتابيا وأثاروا الجدل بإحالته للجنة التأديبية. ورغم مرور أكثر من ستة أشهر، إلا أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأنه منذ الحادثة. وجاء في خطاب الأهلي أن النادي تم إبلاغه مؤخرًا بعد قرعة كأس مصر بأن دور الـ 32 سيلعب بدون لاعبين دوليين، وأن الأهلي سيواجه الأهلي يوم 29 مايو على ملعب السلام -الألومنيوم. وفي حين أن اتحاد الكرة لم يرسل في البداية قائمة البطولة إلى النادي قبل بداية الموسم ولم يفعل ذلك، إلا أنه ينشرها على موقعه الرسمي وفي الوقت نفسه ليس لديه نص في أي من لوائح كرة القدم FIFA- المسابقات المعتمدة التي تمنع النادي من الاستعانة بلاعبيه الدوليين (المصريين والأجانب) للمشاركة في مباراة رسمية خارج الأجندة الدولية. الخطاب كان عن مرور عامين – واتحاد الكرة لم يكشف من أخفى خطاب “الكاف” بشأن استضافة نهائي دوري أبطال أوروبا بالقاهرة لموسم 2021-2022، والأهلي كان على حق رغم الرفض التحقيق الذي أجرته وزارة الشباب والرياضة آنذاك، والذي كشف العديد من الحقائق. وحدد النادي في نهاية حديثه أربعة مطالب من اتحاد الكرة جاءت على النحو التالي:

– تعيين حكام أجانب لمباريات الأهلي، وهو ما سيعلن عنه النادي لاحقاً، وتغطية التكاليف المالية اللازمة، ومراجعة معايير اختيار الحكام في جميع المباريات لضمان الحد الأدنى من العدالة بين الأندية.

– تقرير عما حدث مع اللاعب المخالف للنظام الأساسي للجمعية والفيفا مع إقرار كتابي من الجمعية بتاريخ 1 أبريل 2024… وأسباب عدم تنفيذ النظام الأساسي الخاص به حتى الآن رغم ويخطر الأهلي الاتحاد في 7 ديسمبر 2023 بدعوى اللاعب أمام المحاكم المدنية.

– تزويد النادي بلائحة كأس مصر التي تنظم المسابقة والشروط والجوائز والجوانب التسويقية الواردة بها خاصة إذا كانت إحدى مباريات البطولة تقام خارج الدولة… وكذلك الوثيقة التنظيمية بموجبه لا يحق للاعبي الأهلي المشاركة في دور الـ32 من بطولة الكأس.

– بيان الأسباب الحقيقية لعدم محاسبة المسؤول في إدارة الجمعية الذي أهدر حق الأهلي وخطاب “الكاف” بشأن استضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا 2021-2022 بالقاهرة بحسب ما ورد في الكاف. بيان في تحقيقات وزارة الشباب والرياضة آنذاك.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى