الأخبار

رئيس إعلام الشيوخ: تضامن مصر مع دعوى جنوب إفريقيا رسالة واضحة برفض الانتهاكات الإسرائيلية

قال محمود مسلم، رئيس لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ، إن عزم مصر التدخل لدعم دعوى جنوب أفريقيا أمام محكمة العدل الدولية يبعث برسالة واضحة ضد إسرائيل والانتهاكات التي ارتكبتها، تأكيدا على دور مصر في دعم القضية الفلسطينية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع قناة إكسترا نيوز مساء الأحد، أن ما يحدث في مدينة رفح الفلسطينية يخالف كافة القواعد الإنسانية، لافتا إلى أن جهود مصر تهدف إلى الحفاظ على استقرار المنطقة.

ولفت إلى أن كل ما يمارسه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعيد كل البعد عن العرف الإنساني، وتابع: “(نتنياهو) مجرم حرب بامتياز ويتبع أهوائه للحفاظ على منصبه ويعطي في المقابل “لا يشبع من الدماء”. “

وأشار إلى أن موقف مصر في القضية المرفوعة أمام محكمة العدل الدولية واضح وصريح تضامنيا مع جنوب أفريقيا، وشدد على ضرورة أن تتخذ المؤسسات الدولية موقفا مما يحدث في رفح الفلسطينية، فهذا هو دور مصر. هذه المؤسسات للحفاظ على الأمن والسلام.

أعلنت مصر، أمس الأحد، في بيان لوزارة الخارجية عزمها التدخل رسميًا لدعم الدعوى التي رفعتها جنوب أفريقيا أمام محكمة العدل الدولية ضد إسرائيل للتحقيق في انتهاكات إسرائيل لالتزاماتها بموجب اتفاقية منع التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان. الوقاية من عقوبة جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة.

وذكرت الخارجية الأمريكية أن التقدم في إعلان التدخل في الدعوى المذكورة أعلاه يأتي على خلفية تزايد شدة وحجم الهجمات الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة واستمرار ممارسة ممارسات ممنهجة ضد الشعب الفلسطيني، بما في ذلك الممارسات المباشرة. الهجمات على السكان المدنيين وتدمير البنية التحتية في قطاع غزة، فضلاً عن تهجير وطرد الفلسطينيين خارج أراضيهم، مما أدى إلى أزمة إنسانية غير مسبوقة خلقت ظروفاً غير صالحة للسكن في قطاع غزة، في انتهاك صارخ لأحكام القانون الدولي. قانون. القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 بشأن حماية المدنيين وقت الحرب.

وطالبت مصر إسرائيل بالوفاء بالتزاماتها كقوة احتلال وتنفيذ الإجراءات المؤقتة الصادرة عن محكمة العدل الدولية، والتي تقضي بضمان دخول المساعدات والإمدادات الإنسانية بما يلبي احتياجات الفلسطينيين في قطاع غزة. وأن القوات المسلحة الإسرائيلية لن ترتكب أي انتهاكات ضد الشعب الفلسطيني باعتباره شعباً محمياً بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها.

وجددت دعوتها مجلس الأمن والأطراف الدولية المؤثرة إلى التحرك الفوري لوقف إطلاق النار في قطاع غزة والعمليات العسكرية في مدينة رفح الفلسطينية، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى