الأخبار

السيسي: المياه التي تصل مصر ثابتة ولا تزيد.. وإنشاء محطات تحلية يكلفنا الكثير

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن المياه التي تصل إلى مصر ثابتة ولا تتزايد، مما يجعلها تحديا كبيرا.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية بمنطقة الضبعة وبدء موسم الحصاد في مشروع مستقبل مصر للتنمية المستدامة.

وأضاف أن كمية المياه في مصر يمكن أن تزيد من خلال إنشاء محطات تحلية المياه والتي تكلف أموالا طائلة، لكن الدولة تعمل على تنفيذ ذلك، بالإضافة إلى المعالجة المتقدمة لمياه الصرف الزراعي للتخلص من المواد الضارة.

وأشار إلى أن التحدي الذي تواجهه هذه المياه هو ملوحتها العالية وبالتالي فهي مناسبة لبعض المحاصيل وليس كلها.

وأوضح أن كل قطرة ماء ذات ملوحة تصلح لجميع المحاصيل ستكون خسارة كبيرة لو أهدرت على محاصيل كان من الممكن زراعتها بكمية مياه أقل أصلا.

مشيراً إلى أن البعض يتحدث عن عدم إعطاء الدولة فرصة للقطاع الخاص، علق: «لا.. سأجهز لكم (هذه المشاريع الزراعية)… وكما يقول الله تعالى هل ستستخدم المركزي؟» الري المحوري كحد أدنى لأني بحاجة ماسة للمياه وأريد تحقيق أكبر إنتاج زراعي ممكن بالمياه المتوفرة لي”.

ويعتبر مشروع “هيئة مستقبل مصر للتنمية المستدامة” من أكبر الشركات على مستوى العالم في المجالات والأنشطة التنموية على مستوى الزراعة والتصنيع الزراعي واقتصاديات البيئة والمشروعات المتكاملة.

ويعد موقع المشروع من المزايا الاستراتيجية الرئيسية لتوفر العمالة للأسواق الرئيسية ومنافذ التصدير البرية والجوية، بالإضافة إلى سهولة الوصول إلى مستلزمات الإنتاج مثل الأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات، فضلا عن سهولة الوصول إلى المشروع. تسليم المنتجات النهائية.

تنفيذاً لخطة تطوير مشروع مستقبل مصر وحرصاً على التوسع الاقتصادي الذي من شأنه تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، تم البدء في إنشاء منطقتين صناعيتين من ضمنهما المنطقة الصناعية الأولى بمساحة 100 هكتار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى