الأخبار

مجلس الشيوخ يحيل دراسة المنازعات الضريبية إلى رئيس الجمهورية

اطلع في الجلسة العامة لمجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق على تقرير اللجنة المشتركة للجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمارية ومكتب لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بشأن الاقتراح المقدم في هذا أحيل التحقيق إلى دراسة الآثار التشريعية للقانون رقم (153) لسنة 2022 بشأن الإعفاء من الرسم المتأخر والضريبة الإضافية “وبتجديد العمل بالقانون رقم (79) لسنة 2016 بشأن إنهاء الضريبة المنازعات” إلى رئيس الجمهورية.

واستعرض النائب أكمل نجاتي أمين لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس الشيوخ، تقرير الدراسة وأكد أن العلاقة بين الإدارة الضريبية ودافعي الضرائب هي إحدى العلاقات المهمة التي تؤثر على الالتزام الضريبي لدافعي الضرائب والإدارة الضريبية الرئيسيين قد تكون الأطراف في العلاقة الضريبية، بالإضافة إلى الأطراف الثالثة، مسؤولة عن دفع الضريبة، حيث أن دافع الضرائب ملزم وملتزم دائمًا بدفع الضريبة والالتزامات الأخرى المنصوص عليها في قانون الضرائب، يتحقق ويراقب وينفذ.

وقال السيناتور: “إن تطور الفكر الضريبي في مصر يلعب دوراً هاماً في إعادة تقييم العلاقة الضريبية بما يضمن تحقيق العدالة والمساواة في تحمل الأعباء العامة، وهو مفهوم يرتكز على حقيقة أن الضريبة تجتذب”. قوتها من المبادئ والقواعد القانونية في المنازعات الضريبية مما يساهم في تحسين العلاقة بين الإدارة الضريبية والممولين ويعود بالنفع على الطرفين.

وأوضح النائب أن الأهداف المرجوة من دراسة الأثر التشريعي للقانون رقم (153) لسنة 2022 هي الإعفاء من رسم التأخير والضرائب الإضافية وتنفيذ القانون رقم 79 لسنة 2016 بشأن إنهاء المنازعات الضريبية وتخفيض الضريبة المنازعات، ويوفر على الإدارة الضريبية الكثير من الوقت والجهد لحل هذه المنازعات، بحيث تتمكن الإدارة الضريبية من التركيز على تحصيل الإيرادات الضريبية بدقة ودقة بدلا من إضاعة الوقت والجهد في حل هذه المنازعات.

وقال: “يتعلق الأمر أيضاً بالحد من حالات التهرب الضريبي التي تواجهها الإدارة الضريبية وبالتالي زيادة الإيرادات الضريبية وعدم خسارة الكثير منها من خلال حالات التهرب الضريبي المتعددة حيث يشعر دافع الضرائب بأن هناك طريقة للتعامل معها. “إدارة الضرائب بطريقة لائقة ودون خوف أو تخويف، طالما قام بواجبه تجاه الدولة بشكل صحيح. يجعله يفصح عن نشاطه ويصرح بمبلغ دخله بشكل واقعي ودون أخطاء أو حيل مما يعود بالنفع الكبير على الخزينة العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى