الأخبار

ندوة لعلماء الأوقاف بمسجد السيدة زينب بعد افتتاحه

• المسجد مصنع للرجال … ومكانته في دين الله عظيمة … ولا نهضة لأمة بدون رجال

أقام علماء وزارة الأوقاف، اليوم، ندوة دينية في مسجد السيدة زينب بعد افتتاحه، وذلك ضمن جهود الوزارة العلمية والدعوية والتثقيفية بعنوان “فضل بناء المساجد”.

أكد الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية أنه لا نهضة لأمة بدون رجال، ولهذا يخبرنا القرآن الكريم أن الدين يحتاج إلى نوع خاص من الرجال ومن علامات هذه الرجولة الصدق مع الله، والثبات على العهد، والثبات على الوعد، وكثرة الذكر، وهي لا تتغير ولا تتبدل، فهذه هي صفات الناس، ولن تجدها إلا في بيوت الله تعالى.

وأضاف الجندي أن القرآن الكريم اختار كلمة “الناس” لأنهم لا يتغيرون ولا يتغيرون، وبهم تتقدم الأمم، وتتقدم الحضارات، وتحفظ المجتمعات، مؤكدا أن إعمار المساجد هو أعظم نعمة. المسجد مصنع الرجال . المساجد تذهب هموم الناس وتخفف عنهم. إذا كنت يائسًا أو حزينًا، فعليك أن تذهب إلى المسجد.

أشاد الدكتور محمد أبو زيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر الأسبق، بجهود وزارة الأوقاف ورعايتها واهتمامها ببيوت الله عز وجل من خلال تطويرها وزيادة كفاءتها على مستوى الأزهر الشريف. الجمهورية وخاصة شعب مجلس النواب الشرفاء (رضي الله عنهم) وتحت رعاية الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة توسعة مسجد السيدة زينب (رضي الله عنها) رضي عنهم). معها).

من جانبه، وجه محمد عزت، الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على اهتمامه ببيوت الله عز وجل من حيث البنيان والأهمية، مبينًا أن مكانة المسجد الحرام إن المساجد في دين الله (سبحانه وتعالى) عظيمة، وعظيم أجر من قام بصيانتها وبنائها. يقول الحق: «إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله». وربما تكون هذه من عند الله. نحن نسترشد.

وأضاف أن النبي (صلى الله عليه وسلم) عندما دخل المدينة المنورة كان أول من وضع أساس مسجد النبي الكريم وأن عمارة بيوت الله (عز وجل) عبارة عن بناء وعمارتها مبنية على الطريقة التي نرى بها الجلال والجمال الذي يظهر للزائرين: «من بنى مسجدا يبتغي وجه الله بنى الله له مثله في الجنة». وهو بناء نظيف طاهر، مصان ومصان، وثواب ذلك عظيم مع الحق سبحانه، عن أبي هريرة (رضي الله عنه). «كانت امرأة سوداء (أو شابًا) تصلي في المسجد، ففقدها رسول الله صلى الله عليه وسلم. فسأل عنها (أو عنه) فقالوا: مات. قال: أما أخبرتني؟ وكأنهم استخفوا بقضيتهم. فأظهروه فصلى. ثم قال: «إن هذه القبور مملوءة ظلمة على أهلها، وينورها الله عز وجل لهم بصلاتي عليها». دروس العلم يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “”ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه إلا هم عليها”.” نزلت وغشيتها الرحمة وحفتها الملائكة وذكرها الله بمن معها: “هو”.

وأكد هاني تمام، أستاذ القانون المساعد بجامعة الأزهر، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من لم يشكر الناس، لم يشكر الله” بناء على هذا الحديث النبوي المبارك الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية (حفظه الله) على رعايته واهتمامه ببيوت الله عز وجل وعمارتها وخاصة مساجد آل البيت النبوي (صلى الله عليه وسلم). (صلى الله عليه وسلم)، هذه هي الفضاءات الطاهرة، هذه الأماكن الطاهرة التي جعل الله عز وجل فيها أطهر الخلق وأفضلهم على قول سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم). صلى الله عليه وسلم يا عبد الله، أن نجتمع في سعة هذا البيت المليء الطاهر المبارك في سعة بيتنا). السيدة السيدة زينب (رضي الله عنها) من أحب إلينا بعد الله (سبحانه وتعالى).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى