الأخبار

الاتحاد الأوروبي: قطاع المياه مجال رئيسي للتعاون مع مصر

قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر كريستيان بيرجر، إن التعاون طويل الأمد بين الاتحاد الأوروبي ومصر في مجالات مياه الشرب والصرف الصحي “مستمر بقوة”، لافتا إلى أهمية قطاع المياه باعتباره مجالا هاما للتعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر. الجانبين، حيث يعمل الاتحاد الأوروبي في 16 محافظة في مصر، في تنفيذ وتمويل المشروعات التي تعمل على تحسين قطاع المياه وضمان استدامة الخدمات.

وتابع: تشمل هذه المشروعات إنشاء وتجديد محطات معالجة مياه الصرف الصحي، والتي أصبحت حيوية، خاصة لمحافظة الإسكندرية، وساهمت في تحسين جودة المياه والحفاظ على النظام البيئي. وأضاف بيان للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي أن الاهتمام الإعلامي بقضايا المياه يلعب دورا هاما في توعية المواطنين ويساعد في إيصال الرسائل والمعلومات بطرق مبتكرة ومبتكرة باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

جاء ذلك في إطار ورشة عمل “تبادل الأفكار حول تطوير التغطية الإعلامية لقضايا المياه والصرف الصحي” التي ينظمها الاتحاد الأوروبي تحت رعاية وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وبمشاركة هيئة مياه الشرب والصرف الصحي. شركة الصرف الصحي القابضة. شركة الإسكندرية للصرف الصحي.

وأوضح بيرجر أن الورشة تهدف إلى تبادل المعرفة والحديث بكل الوسائل عن أزمة المياه وجهود الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر، فضلا عن مناقشة التحديات والمخاطر ومشاركتها مع الأطراف المعنية الأخرى.

دكتور. وأكدت جاكلين عازر، نائب محافظ الإسكندرية، استمرار التعاون بين المحافظة والاتحاد الأوروبي في مجال مشروعات البنية التحتية بحي العامرية، حيث وصلت القيمة الإجمالية للمشروعات إلى 60 مليون جنيه شاملة مياه الشرب والصرف الصحي والطرق. وهي مشاريع كثيفة العمالة وتوفر فرص عمل للشباب.

وأضافت أن مشكلة التغير المناخي وقطاع المياه والصرف الصحي من أولويات المحافظة، حيث تتجه الجهود نحو الدراسات والمشاريع لمعالجة هذه التحديات، بما في ذلك زيادة القدرة الاستيعابية لمحطات معالجة الصرف الصحي الشرقية والغربية.

وأشارت إلى اختلاف كميات مياه الأمطار في العامين الماضيين، وكذلك الاختلافات في شدتها وتوقيتها؛ وهو ما دفع المحافظة إلى إعطاء الأولوية لمكافحة هذه الظاهرة، بما في ذلك تنفيذ مشروع استراتيجي لفصل مياه الأمطار.

وأضافت: سيتم التركيز في المستقبل على احتياجات القطاع الصناعي ودراسة الإجراءات المتخذة بشأن النظافة والنظافة الصناعية.

وأكد اللواء محمود نافع، رئيس شركة صرف صحي الإسكندرية، أهمية دور الإعلام في دعم قطاع مياه الشرب والصرف الصحي وإبراز إنجازات الدولة.

وأشار نافع إلى التحديات التي واجهتها الدولة عقب أزمة الأمطار والفيضانات عام 2015، حيث تعرضت الإسكندرية لعاصفة مفاجئة خلال فترة قصيرة، تسببت في أضرار جسيمة وانتقادات شديدة من وسائل الإعلام والمواطنين.

وأكد نافع على استمرارية التواصل مع الصحفيين لنشر جهود الشركة وتوضيح إجراءاتها وخطواتها للتحسين المستمر في الأداء بما يؤدي إلى تحسين العلاقات مع وسائل الإعلام والمجتمع.

وتحدث المهندس أحمد جابر، رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية، عن التحديات الحالية وتأثير النمو السكاني وزيادة أعداد زوار الصيف على الخدمات المقدمة. وأوضح أهمية إقامة مشروعات جديدة من بينها خطة إنشاء خمس محطات لتحلية مياه البحر بقدرة تصل إلى 1.4 مليون متر مكعب بحلول عام 2050.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى